دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » أخبار مصرية » أكاديميون يكشفون سر طعن يوسف زيدان المقرب من نظام السيسي في صلاح الدين وشخصيات إسلامية

أكاديميون يكشفون سر طعن يوسف زيدان المقرب من نظام السيسي في صلاح الدين وشخصيات إسلامية

بعد غياب لم يدم طويلاً، أثار الكاتب المصري يوسف زيدان زوبعة جديدة بعدما وصف القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي، بأنه “واحد من أحقر الشخصيات التاريخية”، ليفتح باب الجدل واسعاً حول مغزى هذه التصريحات ومن يقفون وراءها، في حين عجّت مواقع التواصل الاجتماعي بالردود التي اتسمت في مجملها بالذود عن القائد المسلم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يطعن فيها زيدان في ثوابت التاريخ الإسلامي أو مقدساته؛ ففي أواخر ديسمبر/كانون الثاني 2015، طعن الكاتب – الذي يواجه اتهامات بسرقة روايته الشهيرة (عزازيل) – في واحد من أقدس مقدسات المسلمين؛ عندما قال: إن “المسجد الموجود في مدينة القدس المحتلة ليس هو المسجد الأقصى المذكور في القرآن، وإن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أسري به إلى مسجد آخر على طريق الطائف”.

وإبان هذا الحديث، نشر أحد الصحفيين تسجيلاً صوتياً لزيدان وهو يخبره بأن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، طلب منه بشكل خاص أن يبدأ حملة لإقناع الناس بأن المسجد الأقصى المذكور في القرآن ليس هو الواقع حالياً تحت الاحتلال، قبل أن يتوارى زيدان عن الأنظار قرابة العام.

حديث زيدان عن القائد الذي يحتل مساحة كبيرة في وجدان المسلمين عموماً والمصريين على وجه الخصوص، أشعر البعض بأن ثمة خطة ممنهجة يتم الترويج لها للنيل من ثوابت الدين الإسلامي، والتشكيك في تاريخه، وتأليب عقلية الأجيال الجديدة على شخصيات وفترات تاريخية ظلّت لقرون مبعث فخر للمسلمين.

الحملة الجديدة التي أطلقها زيدان أثارت زوبعة من الانتقادات التي لم تتوقف حتى الآن، حتى إن بعض من يتفقون مع بعض ما ذهب إليه أبدوا استياءهم من طريقة طرح الفكرة.

وكان زيدان قال في لقاء مع الإعلامي المصري عمرو أديب، في العاشر من مايو/أيار 2017، إن صلاح الدين الأيوبي حرق إحدى أهم المكتبات في العالم بحجة “معتادة حتى الآن وهي مواجهة الفكر الشيعي”، وأنه “ارتكب جرائم حرب بحق الفاطميين”.

وأضاف زيدان أن فتح صلاح للقدس كان صلحاً وليس نصراً كما يعتقد البعض، وأنه ارتكب “جريمة ضد الإنسانية” بحق الفاطميين الذين كانوا يحكمون مصر عندما أتى إليها، بحسب تعبيره.

الكاتب الصحفي والمحلل السياسي محمد جمال عرفة، يرى أن تصريحات زيدان في جزء منها “تحمل رغبة منه في العودة إلى الأضواء التي غالباً ما تغيب عن مثل هذه الشخصيات المعادية للثوابت التاريخية والدين الإسلامي، غير أن ظهوره مع عمرو أديب تحديداً يطرح أسئلة عمّا إذا كانت هذه التصريحات مقصودة أم عفوية”، بحسب قوله.

وعرف أديب بهجومه المستمر على الإسلام وتبنيه أطروحات تصمه بالعنف والإرهاب، حتى إنه قال في إحدى حلقات برنامجه في ينايرالثاني 2017، إن كل التيارات المتطرفة والإرهابية التي تقتل الناس في كل مكان خرجت من رحم الإسلام.

عرفة قال في تصريحات صحفية: “إن شخصيات مثل زيدان يحاولون القول إن التاريخ مزوّر، في حين لو تابعنا أفلاماً غربية مثل (مملكة السماء) سنجد أنهم يحترمون شخصية صلاح الدين ويقدرونها، ولا يقدمونه على هذا النحو السيئ الذي يقدمه زيدان، ما يعني أن الأمر يبدو متعمداً ويعكس كراهية لشخصيات تاريخية مهمة”.

ويعتقد عرفة أن الهجوم على شخصيات كصلاح الدين لا يهدف للنيل من الشخصية نفسها، وإنما يهدف للنيل من التاريخ الإسلامي نفسه وتشويه انتصاراته.

-انتقادات واسعة

وكالعادة، لاقت تصريحات الكاتب المصري المثير للجدل موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهاجم نشطاء مصريون وعرب التصريحات التي قالوا إنها تأتي في سياق الحملة التي تقودها السلطات على الثوابت الدينية بدعوى تجديد الخطاب الديني، كما ذكّره بعضهم بالاتهامات التي يواجهها بشأن سرقة روايته (عزازيل).

وشن عدد من الأكاديميين هجوماً حاداً على زيدان، واتهموه بالسعي للحصول على جائزة نوبل من خلال الضرب في ثوابت الإسلام وتاريخه، والصمت عن كل ما يتعلّق باليهود أو اليهودية.

وفي تصريحات صحفية، قال الدكتور محمد عفيفي، رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة: “إن يوسف زيدان يحب اختراع معارك وهمية ليكون موجوداً في الصورة، وظهر ذلك بعدما اقتطع جزءاً صغيراً من سيرة صلاح الدين الأيوبي عن تعامله مع الشيعة لتصدير فكرة سيئة عن الشخصية التاريخية كلها”.

وفي السياق، قال جمال شقرة، أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس، في تصريح للصحيفة نفسها، إن زيدان “يسعى للحصول على جائزة نوبل من خلال إرضاء إدارة المؤسسة بالهجوم والسب في الأديان السماوية والرموز الدينية، خاصة الإسلامية”.

ورد زيدان على هذه الاتهامات بالقول: “لقد قضيت سنوات عمري بين المخطوطات، وعلى الأكاديميين أن يدركوا حقيقة أن التاريخ موجود في المخطوطات وليس في أفلام السينما”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تغير الحضري في 2017؟ وحقق “حلم حياته” بعد 20 عاما

شارف عام 2017 على الانتهاء، بكل أحداثه السعيدة والحزينة، حيث استعادت الرياضة المصرية بريقها في الكثير من ...