للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » أخبار مصرية » أكاديميون يكشفون سر طعن يوسف زيدان المقرب من نظام السيسي في صلاح الدين وشخصيات إسلامية

أكاديميون يكشفون سر طعن يوسف زيدان المقرب من نظام السيسي في صلاح الدين وشخصيات إسلامية

بعد غياب لم يدم طويلاً، أثار الكاتب المصري يوسف زيدان زوبعة جديدة بعدما وصف القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي، بأنه “واحد من أحقر الشخصيات التاريخية”، ليفتح باب الجدل واسعاً حول مغزى هذه التصريحات ومن يقفون وراءها، في حين عجّت مواقع التواصل الاجتماعي بالردود التي اتسمت في مجملها بالذود عن القائد المسلم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يطعن فيها زيدان في ثوابت التاريخ الإسلامي أو مقدساته؛ ففي أواخر ديسمبر/كانون الثاني 2015، طعن الكاتب – الذي يواجه اتهامات بسرقة روايته الشهيرة (عزازيل) – في واحد من أقدس مقدسات المسلمين؛ عندما قال: إن “المسجد الموجود في مدينة القدس المحتلة ليس هو المسجد الأقصى المذكور في القرآن، وإن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) أسري به إلى مسجد آخر على طريق الطائف”.

وإبان هذا الحديث، نشر أحد الصحفيين تسجيلاً صوتياً لزيدان وهو يخبره بأن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، طلب منه بشكل خاص أن يبدأ حملة لإقناع الناس بأن المسجد الأقصى المذكور في القرآن ليس هو الواقع حالياً تحت الاحتلال، قبل أن يتوارى زيدان عن الأنظار قرابة العام.

حديث زيدان عن القائد الذي يحتل مساحة كبيرة في وجدان المسلمين عموماً والمصريين على وجه الخصوص، أشعر البعض بأن ثمة خطة ممنهجة يتم الترويج لها للنيل من ثوابت الدين الإسلامي، والتشكيك في تاريخه، وتأليب عقلية الأجيال الجديدة على شخصيات وفترات تاريخية ظلّت لقرون مبعث فخر للمسلمين.

الحملة الجديدة التي أطلقها زيدان أثارت زوبعة من الانتقادات التي لم تتوقف حتى الآن، حتى إن بعض من يتفقون مع بعض ما ذهب إليه أبدوا استياءهم من طريقة طرح الفكرة.

وكان زيدان قال في لقاء مع الإعلامي المصري عمرو أديب، في العاشر من مايو/أيار 2017، إن صلاح الدين الأيوبي حرق إحدى أهم المكتبات في العالم بحجة “معتادة حتى الآن وهي مواجهة الفكر الشيعي”، وأنه “ارتكب جرائم حرب بحق الفاطميين”.

وأضاف زيدان أن فتح صلاح للقدس كان صلحاً وليس نصراً كما يعتقد البعض، وأنه ارتكب “جريمة ضد الإنسانية” بحق الفاطميين الذين كانوا يحكمون مصر عندما أتى إليها، بحسب تعبيره.

الكاتب الصحفي والمحلل السياسي محمد جمال عرفة، يرى أن تصريحات زيدان في جزء منها “تحمل رغبة منه في العودة إلى الأضواء التي غالباً ما تغيب عن مثل هذه الشخصيات المعادية للثوابت التاريخية والدين الإسلامي، غير أن ظهوره مع عمرو أديب تحديداً يطرح أسئلة عمّا إذا كانت هذه التصريحات مقصودة أم عفوية”، بحسب قوله.

وعرف أديب بهجومه المستمر على الإسلام وتبنيه أطروحات تصمه بالعنف والإرهاب، حتى إنه قال في إحدى حلقات برنامجه في ينايرالثاني 2017، إن كل التيارات المتطرفة والإرهابية التي تقتل الناس في كل مكان خرجت من رحم الإسلام.

عرفة قال في تصريحات صحفية: “إن شخصيات مثل زيدان يحاولون القول إن التاريخ مزوّر، في حين لو تابعنا أفلاماً غربية مثل (مملكة السماء) سنجد أنهم يحترمون شخصية صلاح الدين ويقدرونها، ولا يقدمونه على هذا النحو السيئ الذي يقدمه زيدان، ما يعني أن الأمر يبدو متعمداً ويعكس كراهية لشخصيات تاريخية مهمة”.

ويعتقد عرفة أن الهجوم على شخصيات كصلاح الدين لا يهدف للنيل من الشخصية نفسها، وإنما يهدف للنيل من التاريخ الإسلامي نفسه وتشويه انتصاراته.

-انتقادات واسعة

وكالعادة، لاقت تصريحات الكاتب المصري المثير للجدل موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهاجم نشطاء مصريون وعرب التصريحات التي قالوا إنها تأتي في سياق الحملة التي تقودها السلطات على الثوابت الدينية بدعوى تجديد الخطاب الديني، كما ذكّره بعضهم بالاتهامات التي يواجهها بشأن سرقة روايته (عزازيل).

وشن عدد من الأكاديميين هجوماً حاداً على زيدان، واتهموه بالسعي للحصول على جائزة نوبل من خلال الضرب في ثوابت الإسلام وتاريخه، والصمت عن كل ما يتعلّق باليهود أو اليهودية.

وفي تصريحات صحفية، قال الدكتور محمد عفيفي، رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة: “إن يوسف زيدان يحب اختراع معارك وهمية ليكون موجوداً في الصورة، وظهر ذلك بعدما اقتطع جزءاً صغيراً من سيرة صلاح الدين الأيوبي عن تعامله مع الشيعة لتصدير فكرة سيئة عن الشخصية التاريخية كلها”.

وفي السياق، قال جمال شقرة، أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس، في تصريح للصحيفة نفسها، إن زيدان “يسعى للحصول على جائزة نوبل من خلال إرضاء إدارة المؤسسة بالهجوم والسب في الأديان السماوية والرموز الدينية، خاصة الإسلامية”.

ورد زيدان على هذه الاتهامات بالقول: “لقد قضيت سنوات عمري بين المخطوطات، وعلى الأكاديميين أن يدركوا حقيقة أن التاريخ موجود في المخطوطات وليس في أفلام السينما”.

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

رقم قياسي جديد للتضخم في مصر يتجاوز 34 في المئة

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر الخميس رقما قياسيا جديدا لمعدل التضخم السنوي، وبلغ ...