وزير الرى: ترشيد المياه يحتاج لحكمة.. والقلق ضرورة لوضع الحلول
النيابة الإدارية تحيل 6 مسؤولين بمنطقة ‎بورسعيد الأزهرية للمحاكمة لاتهامهم بالفساد
 ‏لجنة الخطة والموازنة تناقش اليوم موازنات الوزارات
المصرية للاتصالات توقع تمويل بقيمة 200 مليون دولار من البنك الإفريقي للتصدير والإستيراد
 ‏تقرير حكومي: ارتفاع مصروفات فوائد ديون ‎مصر 32.8% بـ7 أشهر
توقف حركة السيارات أعلى كوبرى أكتوبر بسبب أتوبيس نقل عام معطل
المنسق المقيم بالقاهرة: 5 مليارات دولار مشروعات الأمم المتحدة بمصر آخر 10 سنوات
مصادر: تغيير رؤساء تحرير جميع الصحف القومية نهاية يونيو المقبل
مصر تحدد الموعد النهائي لاستلام عروض مزايدتين لاستكشاف النفط والغاز في أكتوبر
التعليم: حمل الهاتف مغلقاً فى اللجنة شروع فى الغش وعقوبته سنة سجن
 ظهور المصور الصحفي بمصر العربية بلال وجدي بعد اختفاء قصري 40 يوما خلال ترحيله لمعسكر الأمن المركزي
مطار القاهرة: توسيع دائرة الاشتباه في ركاب مالاوي وموزمبيق ونامبيا خشية الكوليرا
داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير موكب قائد الأمن المركزي بشمال ‎سيناء
مقتل 5 مدنيين جراء سقوط صاروخ كاتيوشا أطلقه الحوثيون على مأرب
نائب وزير الخارجية الأميركية للجبير: يجب إنهاء الأزمة الخليجية بأسرع وقت
انقاذ 217 مهاجرا في يوم واحد قبالة اسبانيا
رئيس وزراء ماليزيا السابق يمثل أمام هيئة مكافحة الفساد في مدينة بوترا جايا
الازمات الدولية تدعو الرياض لعدم جعل العراق ساحة قتال في حربها ضد طهران
 ‏منع مكبرات الصوت بصلاة التراويح يثير موجة جدل بتونس
فرانس فوتبول ترشح صلاح للفوز بالكرة الذهبية
 الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع في قطاع غزة تابعة لحماس
 رومانيا تعلن عزمها نقل سفارتها إلى القدس المحتلة
مسؤول إماراتي:أمريكا تسلك الطريق الصحيح تجاه إيران
مصادر طبية : الرئيس الفلسطيني محمود عباس  مصاب بالتهاب رئوي 
أسعار النفط ترتفع وبرنت يقترب من 80 دولارا بفعل مخاوف الإمدادات
أسهم اليابان تنخفض من أعلى مستوى في 3 أشهر ونصف بفعل تراجع القطاع المالي
منظمات حقوقية تندد باحتجاز ناشطين في مجال حقوق المرأة بالسعودية
 الجزائر تطرح مناقصة عالمية لشراء قمح الطحين
نيكي يغلق مرتفعا مع انحسار التوترات التجارية بين الصين وأمريكا
مجلس الوزراء الأردني يوافق على مشروع قانون جديد للضرائب لتعزيز المالية العامة
حجم واردات اليابان من الخام ينخفض 0.6% في أبريل
فنزويلا تتهم أمريكا بتخريب الانتخابات بعقوبات جديدة
مشرعون بريطانيون يطلبون من زوكربرج إجابات بشأن إساءة استخدام البيانات
 دولار 17.90
يورو 21.07
استرليني 24.02
طقس شديد الحرارة على القاهرة والمحافظات مع وجود رياح تنشط على الصعيد
الرئيسية » أخبار مصرية » الشذوذ الجنسي آخر اهتمامات البرلمان المصري

الشذوذ الجنسي آخر اهتمامات البرلمان المصري

حذرت النائبة منى منير من خطورة انتشار ظاهرة الشذوذ الجنسى فى المجتمع المصرى، وتزايد ضحاياه، وخاصة من الأطفال، الذى يقعون فريسة للمشوهين جنسيا ويدفعون ثمن تجاهل المجتمع لهؤلاء الشواذ وإفلاتهم من العقاب فى كل كرة.

وقالت النائبة، خلال طلب إحاطة عاجل مقدم شريف إسماعيل، ووزيرى التضامن والداخلية، إن الأخطر الآن هو قيام الشواذ بالمتاجرة بأجسادهم مثلهم كالساقطات حتى أصبح الشذوذ مهنة من لا مهنة له، حيث يمارسون الدعارة بأسعار تفوق الساقطات من السيدات، ويصل سعر الشاذ لـ1500 جنيه مقابل ممارسة الشذوذ معه من الأثرياء وخاصة العرب.

وأضافت: “بتنا نسمع من وقت لآخر عن تعرض أطفال لاعتداءات جنسية ليصبح آخرها الاعتداء على طفلة لم تبلغ العامين، هذه الطفلة وغيرها يدفعون ثمن اضطرابات نفسية لدى من شذوا عن الطبيعة البشرية هذه الظاهرة إن لم يتم السيطرة عليها سيدفع ثمنها العديد من الأبرياء من الأطفال وغيرهم من البالغين الذين يتم تشويه أفكارهم عبر إقناعهم بأنهم شواذ وبهم صفات منفردة تجعلهم ينزووا بعيدا ويقعوا فريسة أيضا لمرضى النفوس وسفاحي السحاق”.

وأوضحت أنه انتشرت حيلة أخرى لتنكر الشباب في زي نسائي للتحرش بالفتيات في مترو الأنفاق ووسائل المواصلات العامة، دون اتخاذ أى إجراءات جنائية تذكر ضدهم أو إجراءات وقائية لتحاشي هذه الظاهرة التى تزداد يوما بعد يوم.

كما انتشرت فى الآونة الأخيرة أيضا الكافيهات والمقاهي والمطاعم التي تعتبر مقرا لتجمع الشواذ ومروجى أفكاره، وقيام العاملين بها بمساعدتهم فى توسيع دائرة الشواذ.

وتوسعت ظاهرة الشذوذ الجنسي فى مصر بين مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية من كبار السن والشباب والأغنياء والطبقات المتوسطة، فقد بات خطرا فكريا ومرضا اجتماعيا فى ازدياد وأصبح يلقى قبولا لدى الشباب ممن لا يعتنقون الشذوذ لكنهم لا يواجهون مشكله فى انتشار الشواذ بل هناك من يدعون لتقبل هذه الفئة المنبوذة بدعوى الحرية وانه أمر خارج عن إرادتهم.

وتساءلت: “أين مراكز التأهيل النفسي بالمحافظات وأين خطة أو إستراتيجية إعادة تأهيل ممن لديهم خلط فى الطبيعة البشرية وتقويم سلوك ضحايا أفكار الشذوذ وإنشاء نماذج مصغرة منها داخل المدارس والجامعات وضمها للمناهج الدراسية لنشر الوعي الجنسي السليم ومعالجة مشوهي الثقافة الجنسية ممن تعرضوا لاعتداءات فى الطفولة جعلتهم أسرى لأفكار تتنافى مع الطبيعة البشرية وضحايا لغيرهم من معتنقي الشذوذ الجنسي ومروجي الأفكار الهدامة لدى الأجيال الناشئة”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قطاع الأعمال العام يلتزم بسداد 25% من مديونية الكهرباء و10% للغاز

أعلن مجلس الوزراء إنه فى إطار حرص الدولة على ايجاد حل نهائى لمشكلة تراكم المديونيات ...