مقتل 12 عاملا  وإصابة 25 آخرين في  انقلاب سيارة محملة بالإسمنت بالمنيا
 بعد الصلح.. إخلاء سبيل 39 متهما في «أحداث منبال الطائفية» بالمنيا
 التعليم العالي تعلن عن منح دراسية هندية ومغربية
 النائب خالد خلف الله: الجثث تستخرج من مقابر نجع حمادى ليلا للتدريس عليها فى الطب
 ‏تجديد حبس رئيس تحرير “مصر العربية” 15 يومًا بزعم نشر أخبار كاذبة
 الإسماعيلي: لن نبيع محمود المتولي مدافع الفريق حتى لو بـ 100 مليون جنيه
 ‏فى بيان رسمى: الأهلي يثمّن مبادرة تركي آل الشيخ.. ويطوي صفحة الخلافات
‏خروج قطار عن القضبان بدمياط
الكهرباء: قرار تركيب العدادات الكودية يعود إلى مجلس الوزراء
رئيس مجلس النواب المصري يهدد نواب «25-30» بإسقاط عضويتهم
القوات السعودية تعترض صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه نجران
لليوم الحادي عشر على التوالي استمرار التظاهرات بالعراق
 ‏ارتفاع عدد قتلى احتجاجات العراق إلى 8 ونحو 60 مصابا
دعوات لمظاهرات مليونية يوم الجمعة في العراق
رغم التسوية.. ‏النظام السوري يرتكب مجزرة في درعا
استكمال إجلاء الميليشيا الإيرانية من بلدتي كفريا والفوعة في إدلب شمال سوريا
 ‏منظمة صهيونية: دول عربية تدعم سيادة إسرائيل علىالجولان
إصابة 11 شخصا في انفجار قنابل بمدينة كركوك العراقية
نيكي يرتفع 0.34% في بداية التعامل بطوكيو
البيت الأبيض يدرس اقتراحا باستجواب روسي على الأراضي الأمريكية
تركيا تعلن انتهاء حالة الطوارئ
ترامب يطلب من أردوغان الإفراج عن قس أمريكي معتقل في تركيا
ترامب: أتفق في الرأي مع مدير المخابرات الوطنية بخصوص التدخل الروسي
محكمة كورية جنوبية تقضي بتعويض أسر ضحايا عبارة غرقت عام 2014
 ‏أعلن البرلمان اللبناني اليوم التحضير لإقرار قوانين اللازمة لتشريع زراعة الحشيش
واشنطن ترفض منح تأشيرة لوفد رسمي فلسطيني
 ‏سياسي ألماني: انتقادات اللاعب أوزيل عنصرية وتهدد الاندماج
 جلسة طارئة لـ”اتحاد البرلمان العربى” السبت القادم حول تداعيات قضية القدس
 ‏مشروع قانون ألماني يرفض لجوء مواطني 3 دول عربية
 ‏إنتاج النفط الأمريكي يسجل 11 مليون برميل لأول مرة
توماس ينتزع الفوز بالمرحلة 11 من سباق فرنسا ويتصدر الترتيب العام
القيمة السوقية لأمازون تصل إلى 900 مليار دولار وتهدد عرش أبل
النفط يرتفع بدعم من علامات على طلب قوي رغم زيادة في المخزونات الأمريكية
دولار 17.89
يورو 20.80
استرليني 23.34
 طقس حار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 37
الرئيسية » أخبار مصرية » لماذا تنظم جامعة بار إيلان الإسرائيلية دورة لتعليم اللهجة المصرية؟

لماذا تنظم جامعة بار إيلان الإسرائيلية دورة لتعليم اللهجة المصرية؟

تحت مزاعم التعرف على الجيران العرب، تنظم جامعة “بار إيلان” الإسرائيلية دورة لتعليم اللهجة المصرية، ويقدمها صحافي مصري يقيم في إسرائيل منذ التسعينات.

ونشر موقع عرب 48 تقريرا قال فيه إن القائمون القائمون على الدورة زعموا أن لا أهداف تجسسية لها، مع العلم أن إسرائيل لم تتوقف يومًا عن التجسس على الدول العربية، لا سيما الدول المجاورة لها رغم اتفاقيات السلام الموقعة بينهم، واختير الصحافي هشام فريد لتقديم الدورة، ولم يورد الإعلان أي تفاصيل أخرى.

ونقلت صفحة تابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية على موقع “فيسبوك” عن مدير معهد “حكمة” لتعليم اللغة العربية الفصحى والعامية في إسرائيل، روني بيالر، أن “اللهجة العامية المصرية هي أكثر اللهجات شيوعا في العالم العربي ومسموعة في الأفلام والمسرحيات والأغاني الكلاسيكية، ويمكنها أن تكون المفتاح للتواصل بين جميع أبناء الدول العربية على اختلاف لهجاتهم”.

وتابع بيالر قائلا “تخيل أن عراقيا ومغربيا لا يتقنان الفصحى يلتقيان، فما هي اللغة التي ستمكنهما من تبادل الحديث؟ … لا شك أنها اللغة المصرية التي تعتبر لغة هوليوود العربية”.

فيما نقلت صفحة “إسرائيل في مصر”، الناطقة باسم السفارة الإسرائيلية في القاهرة الخبر ذاته، وقالت: “في إسرائيل يوجد العديد من الناس، الذين يستمعون إلى أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، كما يتابعون الأفلام المصرية على القناة الأولى منذ 50 عاما، وهناك تفاعل كبير مع الثقافة المصرية”.

واعتبر ناشطون ومعقبون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أن التعرف على “جيران إسرائيل” مجرد ذريعة واهية، وأن الهدف الرئيسي للدورة هو تدريب كوادر تكون قادرة على التجسس أو متابعة الشأن المصري وفهمه كما يفهمه أهله لاستغلاله من أجل مصلحة إسرائيل.

ودأبت إسرائيل، متمثلة بالعصابات المسلحة والوكالة الصهيونية، فبل النكبة على تعليم الإسرائيليين العربية من أجل دراسة الفلسطينيين وغيرهم من العرب، من أجل تحقيق مصالحها، وبعد النكبة، تابعت المؤسسات الأمنية تعليم عناصر المخابرات اللغة العربية لأهداف تجسسية، مستغلين العديد من اليهود الذين أحضروهم من مختلف اللغة العربية لاتقانهم اللهجات المختلفة.

وكثير من الجواسيس الذين زرعتهم إسرائيل في مختلف الدول العربية كانوا من خريجي دورات تعليم اللهجات المختلفة في المؤسسات الأمنية الإسرائيلية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انقسام بحركة فتح حول الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية

تحدثت مصادر في حركة فتح السبت، عن القرار الذي ستتخذه الحركة حول “الورقة المصرية” المتعلقة ...