زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » لماذا تنظم جامعة بار إيلان الإسرائيلية دورة لتعليم اللهجة المصرية؟

لماذا تنظم جامعة بار إيلان الإسرائيلية دورة لتعليم اللهجة المصرية؟

تحت مزاعم التعرف على الجيران العرب، تنظم جامعة “بار إيلان” الإسرائيلية دورة لتعليم اللهجة المصرية، ويقدمها صحافي مصري يقيم في إسرائيل منذ التسعينات.

ونشر موقع عرب 48 تقريرا قال فيه إن القائمون القائمون على الدورة زعموا أن لا أهداف تجسسية لها، مع العلم أن إسرائيل لم تتوقف يومًا عن التجسس على الدول العربية، لا سيما الدول المجاورة لها رغم اتفاقيات السلام الموقعة بينهم، واختير الصحافي هشام فريد لتقديم الدورة، ولم يورد الإعلان أي تفاصيل أخرى.

ونقلت صفحة تابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية على موقع “فيسبوك” عن مدير معهد “حكمة” لتعليم اللغة العربية الفصحى والعامية في إسرائيل، روني بيالر، أن “اللهجة العامية المصرية هي أكثر اللهجات شيوعا في العالم العربي ومسموعة في الأفلام والمسرحيات والأغاني الكلاسيكية، ويمكنها أن تكون المفتاح للتواصل بين جميع أبناء الدول العربية على اختلاف لهجاتهم”.

وتابع بيالر قائلا “تخيل أن عراقيا ومغربيا لا يتقنان الفصحى يلتقيان، فما هي اللغة التي ستمكنهما من تبادل الحديث؟ … لا شك أنها اللغة المصرية التي تعتبر لغة هوليوود العربية”.

فيما نقلت صفحة “إسرائيل في مصر”، الناطقة باسم السفارة الإسرائيلية في القاهرة الخبر ذاته، وقالت: “في إسرائيل يوجد العديد من الناس، الذين يستمعون إلى أغاني أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، كما يتابعون الأفلام المصرية على القناة الأولى منذ 50 عاما، وهناك تفاعل كبير مع الثقافة المصرية”.

واعتبر ناشطون ومعقبون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أن التعرف على “جيران إسرائيل” مجرد ذريعة واهية، وأن الهدف الرئيسي للدورة هو تدريب كوادر تكون قادرة على التجسس أو متابعة الشأن المصري وفهمه كما يفهمه أهله لاستغلاله من أجل مصلحة إسرائيل.

ودأبت إسرائيل، متمثلة بالعصابات المسلحة والوكالة الصهيونية، فبل النكبة على تعليم الإسرائيليين العربية من أجل دراسة الفلسطينيين وغيرهم من العرب، من أجل تحقيق مصالحها، وبعد النكبة، تابعت المؤسسات الأمنية تعليم عناصر المخابرات اللغة العربية لأهداف تجسسية، مستغلين العديد من اليهود الذين أحضروهم من مختلف اللغة العربية لاتقانهم اللهجات المختلفة.

وكثير من الجواسيس الذين زرعتهم إسرائيل في مختلف الدول العربية كانوا من خريجي دورات تعليم اللهجات المختلفة في المؤسسات الأمنية الإسرائيلية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوى وشخصيات مصرية تدين “إعدامات كرداسة” و تطالب بوقفها

طالبت 66 شخصية مصرية معارضة في الخارج “كل الجهات المعنية بحقوق الإنسان داخل مصر وخارجها، ...