‏تأجيل اختبارات تعيين دفعة جديدة من حملةالمؤهلات العليا بمجلس الدولة  لـ5 سبتمبر
وفاة الفنان الكبير ناجي شاكر رائد فن العرائس عن عمر يناهز 86 عاما
 الداخلية: ‏القبض على 261 متهمًا مطلوب ضبطهم وإحضارهم خلال 5 أيام
المركزي المصري يطرح سندات خزانة بقيمة 1.5 مليار جنيه
تأييد إخلاء سبيل مختار إبراهيم و8 من جمهور الزمالك بتدابير احترازية ورفض استئناف النيابة في تنظيم الوايت نايتس
‏أمنقناة السويس: ضبط حاوية بداخلها 1800 جهاز تتبع وتنصت
 تجديد حبس رئيس مصلحة الجمارك وآخرين 15 يومًا في الرشوة
 نيابة العامرية تحقق مع المتهم بخطف الطائرة المصرية
 حريق يلتهم مصنع مستحضرات تجميل بأكتوبر
الأهلي يستسفر عن انتقال كوليبالي للدوري الاسكتلندي
 ‏إختفاء الصحفية زينب أبو عونة بعد توقيفها في مطار القاهرة الدولي أثناء سفرها إلى لبنان
‏رسالة من ابنة المعتقل د.جمال عبدالفتاح: والدي لا يستطيع الوقوف من شدة الألم.. إنقذوه
 الدكتور جمال حشمت: تعديل السيسي للدستور ينذر بقرب نهايته
 وفد حماس يغادر القاهرة بعد اختتام مشاورات التهدئة والمصالحة
‏توتر كبير بين مصر ومحمود عباس بسبب مشروع اتفاق التهدئة
 ‏عباس يهاجم حماس بغزة ويطالب بتسليم القطاع بالكامل
 ‏الاحتلال يغلق معبر بيت حانون شمال قطاع غزة بشكل مفاجئ
 ‏واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية
محافظ سقطرى: الإمارات تحاول إنشاء قوة موازية وخدمات مماثلة لما تقدمه الحكومة اليمنيه
الرئيس هادي يحيل قيادات عسكرية موالية لدولة الإمارات إلى القضاء بعد هجوم على حفل عسكري في عدن
انفصاليو جنوب اليمن يهاجمون أكاديمية عسكرية في عدن
الحجاج يبدأوون آداء مناسك الحج في مكة المكرمة
قطر تتهم السعودية بمنع مواطنيها من الحج.. والرياض تنفي
قطر تضع حجر الأساس لإعادة تأهيل المعهد الدبلوماسي بالصومال
الرئيس أردوغان يعلن عن البدء بمشروع قناة إسطنبول البحرية
 مواطنو ولاية تركية يبيعون طنا من الذهب دعما لليرة
 الفاتيكان يعتذر لضحايا الانتهاكات الجنسية التي ارتكبها قساوسة بنسلفانيا الأمريكية بحق ألف طفل على مدار 7 عقود
الجيش التركي يستقدم تعزيزات عسكرية إلى إدلب
‏وفد من ميليشيا الحوثي في ضيافة حسن نصر الله بلبنان
وزير الخارجية الصربي يقول إن بلاده لن تكون أبدا جزءا من أي تحالف ضد تركيا
حفتر يُطلق سراح وكيل وزارة داخلية الوفاق الليبية
 ‏نائب أردوغان يستقبل مساعد الرئيس السوداني في أنقرة
 ‏صحيفة هآرتس الإسرائيلية: ليس لدىإسرائيل حليف أفضل منالسعودية
دولار 17.87
يورو 20.47
استرليني 22.79
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » أقباط نازحون خوفا من «ولاية سيناء» يعتزمون التظاهر أمام قصر «السيسي»

أقباط نازحون خوفا من «ولاية سيناء» يعتزمون التظاهر أمام قصر «السيسي»

تعتزم أسر مسيحية مصرية، نزحت في فبراير الماضي، من سيناء، خوفا من مسلحين تابعين لتنظيم «الدولة الإسلامية»، التظاهر أمام قصر الاتحادية الرئاسي، للاحتجاج على عدم استماع المسؤولين لمطالبهم.

وقالت 28 أسرة مسيحية مقيمة في بورسعيد، منذ 3 شهور، إنهم يمرون بمأساة كبيرة، لا يستمع لصوتها أحد من المسؤولين، بحسب صحيفة «الشروق».

وأضافت الأسر، عبر بيان صحفي: «سنظل ندافع عن حقوقنا حتى لو اضطررنا للسفر الى القاهرة والوقوف أمام قصر الاتحادية حتى لقاء الرئيس الذى سبق وأعطى تعليمات مباشرة بتذليل أي عقبات أمام الأسر».

وتابعت: «نعيش في غرف صغيرة بمعسكر الشباب ومبنى الإغاثة، ونمر بمأساة كبيرة، ورغم مرور 3 شهور لم نجد أي اهتمام من قبل الحكومة والمسؤولين بمحافظة بورسعيد، بعد أن أكد المحافظ صراحة عدم وجود وحدات سكنية لنقل الأسر من معسكر الشباب لها، وعدم توفير فرص عمل للعمال والمهنيين».

ولفتت الأسر، ان المعاناة التي عاشوها، دفعت «نبيل صابر» إلى العودة للعريش، قبل أن يتم قتله بالعريش، مضيفة: «هذه رسالة لأي قبطي يفكر العودة مرة أخرى».

وتساءلت الأسر: «نحن نوجه رسالتنا إلى رئيس الحكومة، أين الوعود والاهتمام الذى ظهر في بداية الأزمة، والتأكيد على رعاية الأسر وتسكينها، وهل يستمر وضعنا داخل غرف صغيرة بمعسكر الشباب، وهل الاهتمام يظهر فقط عندما يسلط الإعلام الضوء على الأزمة ثم يختفي المسؤولين تمامًا عن استكمال واجبهم نحو مواطنين مصريين لهم حقوق، بعد تشريدنا من منازلنا وترك أعمالنا، ولا نجد الأن سوى الدعم من الكنيسة والتى تقوم بدور هو دور الدولة نحو مواطنين مصريين».

وغادر العشرات من الأسر المسيحية محافظة شمال سيناء، إثر التهديدات والاعتداءات التي تعرضوا لها، من قبل تنظيم «ولاية سيناء» الموالي لـ«الدولة الإسلامية».

الهجرة الداخلية التي شهدتها المدينة، جاءت عقب اتصالات هاتفية، تحمل استغاثات من الأسر، تعبر عن خوفها من الانتظار بمنازلهم في سيناء بعد حالات القتل الأخيرة، ويسألون عن مدى إمكانية استقبال الكنيسة لهم.

ونقلت الوكالة الرسمية حينها، تأكيد مسؤول أمني أن الأجهزة الأمنية لم تطلب من المسيحيين مغادرة شمال سيناء.

وقال إن قوات إنفاذ القانون من القوات المسلحة والشرطة تقوم بدورها «في مكافحة الإرهاب ومطاردة فلوله واتخاذ إجراءات تأمين جموع المواطنين في شمال سيناء ومنازلهم».

ويمثل مسلحو تنظيم «الدولة الإسلامية» في شمال سيناء، تحدياً أمنياً للحكومة، وأعلنوا مسؤوليتهم خلال السنوات الثلاث الماضية عن عدد من الهجمات المميتة في القاهرة ومدن أخرى في وادي ودلتا النيل.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء عدة تنظيمات مسلحة، أبرزها «أنصار بيت المقدس» الذي أعلن في نوفمبر الثاني 2014 مبايعة تنظيم «الدولة الإسلامية»، وغير اسمه لاحقا إلى «ولاية سيناء».

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

وتشهد سيناء إعلانا لحالة الطوارئ منذ أكتوبر أول 2014، عقب هجوم على نقطة تفتيش «كرم القواديس»، خلّف مقتل نحو 30 جندياً، وتم مدّها 10 مرات خلال ما يزيد عامين حتى الآن.

ومنذ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة؛ لتعقب ما تصفها بالعناصر «الإرهابية» و«التكفيرية»، في عدد من المحافظات، خاصة سيناء.

ويتكبد الجيش المصري في شبه جزيرة سيناء، خسائر فادحة، في هجمات دموية متكررة يشنها تنظيم «ولاية سيناء»، الذي أعلن ولاءه لتنظيم «الدولة الإسلامية»، وكان يطلق على نفسه سابقا «أنصار بيت المقدس».

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية و إيران تتفقان على دعم حزب سني بالعراق

كشفت مصادر سياسية عراقية مطلعة، الأحد، عن معلومات مثيرة بخصوص الحراك السياسي الذي تشهده الساحة ...