دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » مدونات الشرق » سمية الجنايني تكتب: أفلام الكارتون ” فيها ” سم ناعم ” ! ( 1- 10 )

سمية الجنايني تكتب: أفلام الكارتون ” فيها ” سم ناعم ” ! ( 1- 10 )

في إطار ما يعرف بـ” الغزو الفكري والاعلامي” الغربي لمجتمعاتنا، تأتي أفلام الرسوم المتحركة

( الكارتون ) باعتبارها واحدة من أقوي تلك الوسائل.

خطورة الكارتون انه يجتذب شرائح متعددة من الناس بسبب الإبهار فى الصورة والتشويق فى الأحداث وسرعة الحركة والايقاع وغيرها من عوامل نجاح تلك الأعمال الفنية التي تجتذب الكبار قبل الصغار، لدرجة ان صناعة السينما العالمية فى هوليوود بدأت منذ عدة سنوات في انتاج أفلام تجارية للعرض فى دور السينما بنظام الرسوم المتحركة، مما يدل علي نجاحها جماهيريا وانتاجيا .

المكتبة العربية تحفل بالكثير من الدراسات الأكاديمية التي بحثت فى الآثار السلبية الضارة لأفلام الكارتون المنتجة فى المجتمعات الغربية وأضرارها علي مجتمعاتنا الشرقية وخصوصا تأثيرها فى غرس قيم غريبة علينا وتثبيتها فى عقول الأجيال الجديدة من قادة المستقبل في بلادنا.بما يؤدي فى النهاية لانسلاخ هذا الجيل عن ثقافته وهويته الأصلية ويصير مسخا مشوها فلا هو عربي مسلم ولا هو غربي ملحد.. بل مزيج هجين بين الاثنين ! كما تشير معظم تلك الدراسات الأكاديمية التي تكاد تجمع علي أضرارها المؤكدة علي الصحة النفسية للأطفال العرب.

ربما يسأل سائل : أليس هذا الكلام فيه تهويل وتضخيم ؟!

من منا لم يستمتع بحلقات المطاردات بين القط والفار ( توم وجيري ) ؟!

من منا لم ينبهر بفبلم ” أليس فى بلاد العجائب ” أو ” مغامرة فى مصنع الشيكولاته ” وغيرها من أفلام الرسوم المتحركة التي تربينا عليها جميعا ؟!

وهذا سؤال مشروع.. وفى الإجابة عليه لن أشير الي أسماء عشرات المراجع والرسائل العلمية لنيل الماجستير والدكتوراه فى الجامعات المصرية والعربية لأن السائل يمكنه بكل بساطة ان يكتب باللغة العربية علي محرك البحث الشهير ” جوجل ” : الآثار الضارة لأفلام الكارتون علي الأطفال ليجد فى ثوان معدودات عشرات الدراسات العربية التي تتحدث فى الموضوع. وإذا انتقل الي اللغة الانجليزية سيجد المئات منها.

فقط، أريد أن أقول : نعم نحن جميعا استمتعنا فى طفولتنا بأفلام الرسوم المتحركة ” المدبلجة ” الي اللغة العربية أو المترجمة اليها، لكننا فى ذات الوقت استمتعنا بأفلام مصرية وعربية أخري مثل ” بكار ” و ” علاء الدين والمصباح السحري الي جانب برامج الأطفال الهادفة مثل “بوجي وطمطم” و ” عمو فؤاد ” وكذلك النسخة المصرية من ” عالم سمسم “.. وهذا ما يفتقر اليه الجيل الحالي.

لقد اختفت هذه النوعية من البرامج الهادفة للاطفال فى قنواتنا المصرية والعربية واستبدلوا البرنامج الإذاعي الناجح فى الاذاعة المصرية ” أبلة فضيلة ” ببرنامج تليفزيوني تافه هو ” أبلة فاهيتا ”

وبدلا من القيم الهادفة والمعاني الجميلة التي كانت تغرسها فينا ” أبلة فضيلة ” عبر الراديو كل صباح، جاءت ” أبلة فاهيتا ” لتغرس فى الأطفال والنشيء فى بلادنا قيم الأنانية والشر فى الأكل ،والجنس وكل المعاني السلبية التي تنحدر بالانسان الي مراتب الحيوانات.

أبلة فضيلة حتي من اسمها تحفز كل فضيلة وكل قيمة ومعني نبيل وراق ومحترم ، بينما أبلة فاهيتا، وهي بالمناسبة اسمها هو نوع من الطعام المكسيكي، تشجع علي العزلة والأنانية والجشع والقيمة الأساسية فى معظم ما تقوله هي:” الغاية تبرر الوسيلة “!

أما أفلام الرسوم المتحركة العربية، وهي موضوع هذا المقال، فهي توشك علي الانقراض التام.

منذ قيام التليفزيون المصري أواخر الثمانينيات من القرن الماضي بانتاج مسلسل الرسوم المتحركة ” بكار ” الذي يقدم شخصية طفل مصري من النوبة شغوف بالعلم ومعجون بالطموح ويقدر الانجار، منذ ذلك الوقت لم ينتج التليفزيون المصري مسلسلا أو حتي فيلما للرسوم المتحركة علي نفس المستوي بينما القطاع الخاص المصري لا ينتج مثل هذه الأعمال أصلا.

ولك أن تتخيل لو أن السبكي أنتج فيلما للرسوم المتحركة، فماذا يمكن أن يقدم فيه ؟!!

والخلاصة أننا نعاني مشكلة حقيقية فى مجال انتاج أفلام الرسوم المتحركة التي تحافظ علي القيم والهوية والثقافة العربية والاسلامية .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وكالة الأناضول تعتذر عن التغريدة المسيئة لأيمن نور وتوضح الأسباب

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن حسابها باللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تعرض ...