زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » صوت الجماهير » أهالي جزيرة الذهب ومثلث ماسبيرو: الحكومة باعتنا بثمن رخيص

أهالي جزيرة الذهب ومثلث ماسبيرو: الحكومة باعتنا بثمن رخيص

“لا بيرحموا ولا بيخلوا رحمة ربنا تنزل.. مصر خلاص بتتباع حتة حتة”.. خرجت هذه الكلمات من فم أحد المواطنين القاطنين في الأماكن العشوائية، معبرين عن غضبهم تجاه المستثمرين العرب وبعض رجال الأعمال الذين يريدون شراء مساكنهم بأموال بخسة، وسط صمت قاتل من جانب الحكومة، بحسب ما قالوا.

فخلال السنوات الأخيرة، ساءت الأوضاع الاقتصادية للبلاد بشكل متردٍ للغاية، هذا الأمر جعل عددًا كبيرًا من المستثمرين العرب يدخلون مصر ويعرضون أموالاً طائلة لشراء مناطق قديمة وعشوائية، لبناء فنادق ومشاريع، وبالفعل استجابت الحكومة لبعض العروض؛ بسبب الأوضاع الاقتصادية.

“جزيرة الذهب”

بمجرد نزولك من محطة مترو “ساقية مكي” في الجيزة وتسير للأمام ستجد منطقة قريبة من حي المنيب تسمى “جزيرة الذهب”، في بدايتها عبارة عن شارع طويل به مبانٍ سكنية وسوق للخضار كبير، وبمجرد أن ينتهي بك السير في هذا الشارع ستجد قدميك وقفت عند شارع “البحر الأعظم”، وعند عبورك هذا الشارع ستجد مكانًا ما أروعه فتسرى النيل على ضفافه النباتات الخضراء وعلى الجانب الآخر منازل بسيطة من طين متواجدة وسط المزارع فها هى “جزيرة الذهب”، ولكي تذهب لها لابد أن تعبر النيل من خلال معدية يمتلكها شاب عشريني يدعى “إبراهيم” ويأخذ منك جنيهًا فقط لتعدى الطريق.

ولكن للأسف الشديد تلك الجزيرة تخلو تمامًا من أى مرافق ولا خدمات ولا يوجد بها مدارس ولا مستشفيات ولا حتى قسم شرطة ولا أى شيء سوى الزراعة وبيوت من طين قديمة، وكشك “أبو فاديا” به بقالة بسيطة، والجزيرة بها خمس مساجد وكنيسة، وتعتمد على الاكتفاء الذاتي في توفير غذائها.

وتلك الجزيرة لا يعرفها الكثيرون ولكنك من الممكن أن تراها وأنت تسير بسيارتك من أعلى كوبرى “المعادى”، وخلال جولتنا في المناطق التي تعرضت لشبح البيع للأجانب، ذهبنا لتلك الجزيرة وتحدثنا مع الأهالى هناك وأكدوا لنا أن “مستثمرين عرب” لديهم مطامع في شراء جزيرتهم؛ بسبب موقعها الجغرافي المتميز بحسب قولهم، وقالوا لنا..

قال أحد فلاحي جزيرة الذهب ويدعى “ح.م”: “جالنا يوم الاثنين اللى فات ده على طول أمير عربى ورش فلوس على الفلاحين هنا، هو بيحاول يوسع الطريق لنفسه عشان لما يعرض على الناس البيع الغلابة يوافقوا”.

وأضاف: “ناس كتير طمعانة في الجزيرة دية من أيام مبارك وعايزين يدوها للناس العرب، بس إحنا مش هنمشي من بيوتنا مهما عملوا فينا، المكان هنا من جدود جدودنا مينفعش نسيبه، على الرغم إنه مفيش حد بيعرف يتعلم وأطفال كتير اتحرموا من التعليم، ومفيش مستشفيات”.

أما الحاج عامر صاحب الـ50 عامًا فقال “مجموعة من العرب عاوزين ياخدوا مننا الجزيرة برخص التراب، عشان دايما بيجلنا ناس عرب وبيعرضوا علينا إننا نبيع القيراط بـ150 و200 ألف جنيه، واًصلا سعر القيراط يستاهل أكتر من كدا لأنه وسط بحر، بعدين إحنا لو إدونا كنوز الدنيا مش هنسيب مكانا الجميل ده”.

يقول محمد زين، مزارع في الجزيرة: “الحكومة من زمان عايزة تخلص مننا لأن المكان كنز ليها لو اتباع، بس احنا مش هنسيب المكان مهما كلفنا الأمر”.

ويستكمل: “الدولة سايبة المكان من غير مدارس ولا مستشفيات ولا حتى قسم، عشان تطفشنا، يعنى لما حد يتعب بالليل مش بنعرف نعمل إيه، لأن المعدية مش بتكون موجودة بالليل، ولو لا أننا هنام بنزرع خضرنا وعندنا المواشي بتاعتنا كنا جوعنا”.

يقول ماهر ياسين، مزارع في الجزيرة: “الجزيرة تنتج 60 % من احتياجات محافظة الجيزة والقاهرة، من طماطم وخيار وخضراوات، بجانب المواشي التي تريدها المحافظة”.

ويستكمل قائلًا: “برغم كل ذلك الدولة سايبة علينا الناس العرب عشان ياخدوا مننا الجزيرة بأرخص ثمن”.

وتابع: “دايما بتتوجه لينا تهم إننا بنحمي إرهابيين برغم أن الجزيرة كل اللى فيها ناس من أهلها وعمر ما حد غريب بيخش عندنا، والمسيحيين عايشين معانا زى الفل وزى الإخوات”.

“مثلث ماسبيرو”

خلال جولتنا الميدانية في منطقة “مثلث ماسبيرو” بالأخص منطقة بولاق أبو العلا ووكالة البلح، والذي أعلنت وزارة الإسكان خلال الأيام الماضية نيتها لتهجير جميع الأهالي المتواجدين في تلك المنطقة لتطويرها، اقتربنا من الأهالى لنستمع لمشكلاتهم بشأن هذا الموضوع.

ويقول “س.م”، موظف في وزارة الزراعة: “إحنا هنا في المنطقة بقالنا 50 سنة والشقة اللى قاعد فيها بتاعت والدى يعنى قديمة، بعدين البيت كله مفيهوش أى مشكلة ومش ضارر الحكومة، لكن الهدف الأساسي مش تطوير المنطقة زى ما الدولة بتقول لأن الهدف الحقيقي هو بيع الحتة للمستثمرين الأجانب، عشان كدا إحنا هنا مش هنسيب المكان مهما حصل”.

أما محمد عبده، شاب عشريني يقطن في منطقة بولاق أبو العلا يقول: “بنتعرض لتهديدات كتير ومضايقات عشان تجبر إننا نمشي من المكان، والمستثمرين العرب ياخدوا المكان ويبنوا فيه أبراج”، واختتم حديثه قائلا: “البلد بتتباع ارحمونا”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلومبرج : انقسام حاد بأوبك يمنع الاتفاق على ضبط أسعار النفط

قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية إن منظمة أوبك +وشركاءها (أوبك+) يضخون نصف مليون برميل نفط يوميا، ...