تقرير: السيسي يستنجد بالحزب الوطني المنحل.. ويتزين بـالوفد
الأهرام: المشهد السياسي سيقوده حزبان قويان هما مستقبل مصر و الوفد
أكثر من 100 برلماني ينضمون إلى حزب مستقبل وطن
تقرير: دمج الأحزاب المصرية.. الاتحاد الاشتراكي في ثوبه الجديد
علاء عابد: مستقبل وطن أصبح صاحب الأغلبية في مجلس النواب بتخطيه 350 نائبا
أبو شقة: بدء خطوات تشكيل كيان حزبي يمارس المعارضة الوطنية التي تعلي مصلحة الوطن
أكمل قرطام: الفترة القادمة ستشهد التخلص من التعددية المفرطة في الأحزاب
حسن نافعة: النظام قرر تأسيس حزب يستحوذ على الأغلبية حيث بات يشعر بالقلق جراء تآكل شعبيته
نافعة: السيسي لن يجد أفضل من رجال الحزب الوطني لأنهم معتادون على خدمة النظام
الخارجية: صمت إيطاليا 10 شهور عن واقعة الآثار يثير التساؤلات
موقع أميركي: ‎السيسي فاشي بالطبع.. وترامب تلمع عيناه حينما يرى أشباهه
الإحصاء: اللحوم ترتفع 16 جنيها عن العام الماضي
الإدارية العليا تقضي بحجب موقع يوتيوب لمدة شهر
منازل قرية النجاجرة بكوم أمبو بأسوان تغرق في مياه الصرف الصحي وسط تجاهل المسؤولين
تجديد حبس أبوالفتوح 15 يومًا على  ذمة التحقيق بزعم نشر أخبار كاذبة
الزراعة: طرح 31 قطعة فى 6 محافظات للبيع فى المزاد العلنى
‏حكم نهائى يسمح باستيراد القمح الروسى المصاب بالإرجوت
الصحة: إصابة 23 مواطنا في حادث مروري بالدقهلية
‏التعليم العالي: 75 حالة غش بامتحانات المعاهد
مصر للطيران: تأخر إقلاع رحلتين دوليتين بسبب ظروف التشغيل
‏مرتضى منصور : مبخافش منك طارق يا عامر يا بتاع البنك المركزي  .. ده انا رئيس نادي زي ابوك
‏محمد صلاح: زيدان كان مثلي الأعلى عندما كنت صغيراً
تركي آل شيخ: أتمنى من إدارة الأهلي الرد على ما جاء بالبيان بدلا من تسريب بيان ونفيه
مصرفيون: ‏من المتوقع وصول العجز في الموازنة إلى 370 مليار جنيه ويتم تمويله عن طريق سندات خزانة
 ‏وزارة المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 15 مليار جنيه
 الاستثمار الأوروبي يمول تطوير الخط الأول لمترو الأنفاق بنحو 380 مليون يورو
 إغلاق أبواب الترشح للمرحلة الثانية للانتخابات العمالية
 غرفة القاهرة التجارية تعلن عن ارتفاعا كبيرا في أسعار الكعك والبسكويت هذا العام
 محلل إسرائيلي: صفقة القرن تشمل ضم 10% من الضفة إلى إسرائيل بما فيها مدينة الخليل
 الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها بعسير في السعودية بطائرات مسيرة
شخصية سياسية ومدنية جزائرية توقع لائحة تطالب بوتفليقة بالتخلي عن الترشح لولاية جديدة
رئيس كوريا الجنوبية يلتقي زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين
إنذار بوجود قنابل يهدد نهائي دوري الأبطال في كييف
 دولار 17.91
يورو 20.97
استرليني 23.94
انخفاض فى درجات الحرارة والعظمى بـ القاهرة 37
الرئيسية » الإقتصاد و الأعمال » جباية جديدة على المواطنين.. الجوهرى: 30 مليار جنيه حصيلة متوقعة من فرض رسوم السيارات

جباية جديدة على المواطنين.. الجوهرى: 30 مليار جنيه حصيلة متوقعة من فرض رسوم السيارات

توقع الدكتور عمرو الجوهرى، وكيل اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب، أن يترتب على تطبيق مشروع قانون فرض رسوم على مالكى السيارات بنسبة تتراوح ما بين 1% إلى 2%، عوائد مالية لخزينة الدولة بقيمة تصل إلى 30 مليار جنيه سنوياً.

وكان المقترح الذى تم كشف النقاب عنه مؤخراً قد أثار جدلاً واسعاً، فى وسائل الإعلام والتوك شو، وغضباً شديداً داخل مجتمع السيارات.

وأكد الجوهرى، أن المشروع الذى تقدم به للجنة المقترحات مؤخراً والذى يستهدف فرض تلك الرسوم بهدف تجنب الزيادات المتوقع أن تشهدها كل السلع والخدمات بحلول يوليو المقبل، مع زيادة أسعار الوقود وفقاً للخطة الزمنية المعلنه من قبل الحكومة.

وأشار إلى مساعيه لتطبيق المقترح للحيلولة دون إحداث موجة تضخمية جديدة قد تشهدها البلاد، مما يزيد من الأعباء على كاهل الطبقات الاجتماعية من ذوى الدخول المنخفضة والمتوسطة.

وتابع: أن الهدف من مقترحه تأجيل زيادة الأسعار بهدف حماية الطبقات من أصحاب الدخول المحدودة، والمتوسطة، والتى كانت قد تأثرت بقوة من الإجراءات الاقتصادية الصادرة عن البنك المركزى فى الثالث من نوفمبر الماضى مع إعلانها لتحرير اسعار الصرف.

وبين أن المشروع المقدم يسعى لتوفير موارد مالية للدولة بعد ان بلغ دعم المحروقات بالموازنة قرابة 110 مليارات جنيه، منها 40 مليارا لدعم السولار، موضحاً ان فرض تلك الرسوم سيستمر لمدة زمنية محددة بحد أقصى 3 سنوات لنجنب أى زيادة جديدة فى الأسعار.

وأوضح ان الرسوم المقرر أن تتراوح ما بين 1% إلى 2% على السيارات ووسائل النقل المختلفة سيتم تحصيلها مع مساعى المركبة لإعادة ترخيصها، بالسعر الذى تم الشراء به دون النظر إلى الحالى لها.

وفسر ذلك قائلاً: ” لو أن شخصاً يملك سيارة تم شراؤها فى عام 2010 بسعر وليكن 120 ألف جنيه، وسعرها الحالى 400 ألف فإن الرسوم المدفعة سيتم احتسابها على السعر الأول وليس الثانى”.

وبين أن الرسوم المقررة محددة وفقاً لسعة المحرك، كاشفاً عن اعفاء السيارات المزودة بمحرك 1000 سى سى و1300 سى سى من تلك الرسوم، بالإضافة إلى سيارات الأجرة، وسيارات نقل البضائع، والآلات والمعدات الزراعية.

وتابع: أما عن المحركات بداية من 1301 سى سى وحتى 1600 سى سى سيتم فرض رسوم عند ترخيصها بنسبة 1%، أما السيارات المزودة بمحرك من 1601 سى سى وحتى 2000 سى سى سيتم فرض رسوم عليها بواقع 1.25%.

وأشار إلى أن السيارات الفارهة والمزودة بمحرك أعلى من 2000 سى سى هى فى حقيقة الأمر تخضع لسروم بنسبة 2% عند ترخيصها والمطبقة عليها منذ عام 2008، وتخفض سنوياً بنسبة 10%.

وبين انه سيتم فرض رسوم أيضاً على أتوبيسات المدارس، والحاويات، واليخوت، سيارات الهيئات الدبلوماسية، وسيارات الفود السياحية، المراكب النيلية، وغيرها، على أن تحدد النسبة بناءً على السعة اللترية للمحرك، وعدد الركاب.

وبين ان إجمالى السيارات والمركبات المرخصة فى مصر يقدر بحوالى 9.5 مليون وحدة وذلك وفقاً للإحصائيات المعلنة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، منها 6.5 مليون سيارة ملاكى، و3 ملايين نقل وأتوبيسات، الأمر الذى يجعل فرض تلك الرسوم مجدياً من الناحية الاقتصادية.

وأشار إلى ان فرض تلك الرسوم سيفتح الطريق أمام الحكومة للبحث عن سبل جديدة لتوفير موارد مالية لدعم المحروقات والطاقة، بدلاً من زيادة أسعارها، موضحاً ان فى حال قبول المقترح فإن ما سيتم دفعه من مبالغ سيكون مساوى للزيادة فى اسعار مرة تمويل السيارة دون ان يتسب فى زيادة كافة الأسعار.

وعن ردود فعل الحكومة حول المشروع المقترح، توقع ان تستمر الدولة فى خطتها ى رع الدعم عن المواد البترولية بحلول يوليو المقبل، مطالباً النواب بضرورة تبنى المشروع لحماية الطبقات الفقيرة.

وأشار إلى انه فى حال تراجع أسعار صرف الدولار خلال الفترة المقبلة، فإن الزيادة فى أسعار الوقود ستؤدى إلى تأكل الفروق فى أسعار الصرف، نتيجة جشع التجار الراغبين فى زيادة هوامش الربح.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان الذى قضى نَحْبَه ،،،،،،

        د. علي الصلابي   هو ليس حاوياً كي يجمع كل الحيات ...