للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » أخبار مصرية » 3 دوافع وراء اعتقالات النشطاء السياسيين.. اعرف السبب

3 دوافع وراء اعتقالات النشطاء السياسيين.. اعرف السبب

كشفت مصادر حقوقية، عن تعرض نحو 25 ناشطًا سياسيا لحملة اعتقالات بعدة محافظات، خلال اليومين الماضيين جاءت بعد نحو أسبوعين من حملة واسعة شنها الأمن على الشقق السكنية لطلاب جامعة الأزهر.

وتشير المصادر، إلى أن التوزيع الجغرافي لها يوحى أنها مركزية وهذا لا يحدث إلا بقرار سياسي.

وأرجعت ذلك إلى أمرين: الأول قرب تنفيذ إجراءات اقتصادية جديدة بناءً على توصيات (صندوق النقد)، والثاني قرب الحكم بشأن قضية تيران وصنافيرة.

وتأتي تلك الحملة متزامنة مع القبض على عدد من الإسلاميين المعارضين.

ولم تعلن الداخلية بعد عن القبض على نشطاء سياسيين، كما لم يتسنَ الحصول على السبب الرسمي لتوقيفهم أو إخفائهم قسريًا.

وتزامن اعتقال النشطاء السياسيين مع زيادة القبضة الأمنية على الإسلاميين وعودة سياسة التصفيات، يوحي بشكلٍ أو بآخر أن السلطة مقبلة على إجراءات معينة، وتخشى أن تلقَى تلك الإجراءات موجات تظاهر أو معارضة لها؛ وبالتالي قررت تفعيل قانون الطوارئ في مواجهة هؤلاء جميعاً، وشن حملات اعتقال عشوائي.

التساؤل الآن عن السبب يَكاد يكون هو الأهم، فما الإجراء الذي ستُقدِم الحكومة عليه وتخشى معه حراك هؤلاء الشباب.

تسليم “تيران” و”صنافير”
ارتبطت اتفاقية “تيران” و”صنافير” التي وقّعتها الحكومة مع السلطات السعودية في أبريل 2016 بحملات اعتقال ضد النشطاء والسياسيين في مصر، خاصة وأن تلك الاتفاقية أشعلت نيران التظاهر في ربوع مصر، وخصوصاً في مناطق وسط البلد، في فعاليات عُرفت وقتها بـ “جمعة الأرض”.
وبحسب تقرير سابق لوكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فإن السلطات المصرية ألقت القبض على حوالي 1300 شخص خلال الاحتجاجات على نقل تبعية جزيرتي “تيران” و”صنافير” إلى السعودية، ثم تمّ الإفراج عن معظمهم بعد ذلك، وكان من بينهم الناشط “هيثم محمدين” – القيادي بحركة “الاشتراكيين الثوريين”.

كما اعتقلت الشرطة العشرات من النشطاء في 3 يناير 2017 بعد مظاهرة على سلالم نقابة الصحفيين وسط القاهرة؛ احتجاجاً على إقرار الاتفاقية وإحالتها للبرلمان.

وبناءً على ما سبق فإن اقتراب مناقشة “اتفاقية تيران وصنافير” في البرلمان؛ تمهيداً للموافقة عليها بشكل نهائي وتسليمها للسعودية، قد يُؤجّج من جديد موجات الغضب في الشارع المصري، ويدفع العديد من النشطاء للتظاهر من جديد ضد السلطة.

وعلى هذا فقد قررت السلطة تهيئة الأوضاع والمناخ في مصر لتسليم الجزيرتين في هدوءٍ تام ودون مظاهرات، حتى لا تتوتّر العلاقات مع السعودية من جديد.

وفي هذا الإطار كان الناشط والمحامي “خالد علي” قد حذر السلطة من تسليم الجزيرتين للسعودية، مؤكداً أن يوم تسليم جزيرتي “تيران” و”صنافير” للمملكة السعودية لن يمر مرور الكرام، مشيرًا إلى أنه سيكون يوم “نهاية النظام”.

قرارات اقتصادية صعبة

ولأن كل المؤشرات توحي بأن السلطةَ في مصر مقبلَة على اتخاذ حزمة من القرارات الاقتصادية الصعبة، تم الاتفاق عليها أثناء زيارة وفد صندوق النقد الدولي لمصر، في إطار خطة الإصلاح الاقتصادي، فإن هناك احتمالية كبرى أن السلطة تكون قد قررت استباق تلك القرارات بحملات اعتقال عشوائية لنشطاء وسياسيين.

ولصعوبة القررات التي سيتم اتخاذها، تخشى السلطة من أن تقابل تلك القرارات بموجات تظاهر كبيرة في وسط البلد ومناطق متفرقة بالمحافظات، خصوصاً وأن القرارات المرتقَب اتخاذها ستشمل شرائح العمال والموظفين وأغلب قطاعات الدولة.

أسعار الوقود، والكهرباء، والغاز، والنقل والمواصلات بما فيها السكة الحديد، جميعها ستشهد ارتفاعات جديدة في الأسعار، لكن الحكومة أجلت اتخاذ تلك القرارات لما بعد شهر رمضان، حتى لا تشعل الغضب في نفوس المواطنين؛ نظراً لارتفاع الأسعار بطبيعة الحال خلال هذا الشهر.

مظاهرات 30 يونيو

بعد نحو 40 يوماً من الآن ستحل على المصريين الذكرى الرابعة لمظاهرات 30 يونيو، وهي المظاهرات التي مهدت لعزل الجيش للرئيس “محمد مرسي”، وأوصلت عبد الفتاح السيسي بعد ذلك لسدة الحكم.

وبالرغم من عدم ظهور أي دعوات للتظاهر والاحتشاد في هذا اليوم حتى الآن، إلا أن السلطة تخشى أن تنجح الدعوات الخاصة بالاصطفاف الثوري هذه الأيام ضدها، وأن يكون يوم الثلاثين من يونيو القادم هو بداية لهذا الاصطفاف.

وعلى هذا الأساس فقد قررت السلطة إطلاق يد الأجهزة الأمنية لاعتقال أكبر عدد ممكن سواء من الإسلاميين أو النشطاء السياسيين أو غيرهم ممن لهم القدرة على حشد أو تجميع نشطاء والتظاهر في مواجهة النظام.

بدوره استنكر حزب مصر القوية، اليوم الخميس، حملة الاعتقالات الواسعة لأعضاء الأحزاب والحركات التي تشنها قوات الأمن في عدة محافظات.

وقال الحزب في بيان إن “لجنة الحقوق والحريات بحزب مصر القوية تستنكر حملة الاعتقالات الواسعة لأعضاء الأحزاب و الحركات التي تشنها قوات الأمن في عدة محافظات”.

وأضاف الحزب أن “تزامن هذه الاعتقالات مع إعلان بعض الشخصيات العامة نيتها للترشح لرئاسة الجمهورية وبدء تكوين حملات انتخابية ضمت البعض من هؤلاء الشباب هو رسالة تهديد مرفوضة شكلاً و موضوعًا، وإعلان واضح من السلطة المصرية باستمرار جمهورية الخوف التي قامت تحت مظلتها الانتخابات السابقة”.

وطالبت اللجنة بالإفراج الفوري عن المعتقلين و وقف هذه الممارسات الخارجة عن القانون.

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بسبب الكوكايين الفيفا يحرم منتخب من قائده في كأس العالم

قرر الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حرمان منتخب بيرو من قائده ونجم هجومه باولو جيريرو ...