للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » غير مصنف » كيف يرى الجنرالات الشعب ؟ بقلم : سيف عبد الفتاح

كيف يرى الجنرالات الشعب ؟ بقلم : سيف عبد الفتاح

رصدنا في المقال السابق كيف يرى العسكريون أنفسهم كدولة فوق الدولة مستقلة بمشروعاتها الاقتصادية وأنظمتها المالية وتهدد كل من يقترب منها بالقتال، نحاول في هذا المشهد رصد معالم رؤيتهم للشعب من خلال تحليل ما ورد في التسريبات الفاضحة وكذلك التصريحات الرسمية إضافة إلى الممارسات الفعلية والسياسات المطبقة منذ 3 يوليو وحتى الآن، وبالأخص ما يتعلق منها بمعاش الناس وحياتهم.

“هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه ويرفق به”، عبارة استهل بها الجنرال خطابه الأول للشعب بعد الانقلاب بأيام، في محاولة لاستمالة قلوب المصريين البسطاء وتلبيس الأمر عليهم، كما لو كان دافع الانقلاب هو الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها أغلب المصريين منذ عقود. أخذ الجنرال يكرر نفس العبارة أو عبارات شبيهة مثل “إنتو متعرفوش إنكو نور عنينا ولا إيه”، خلال السنة الأولى للانقلاب وحتى تنصيب نفسه رئيسا للبلاد بطريقة مباشرة عبر انتخابات شكلية قاطعها أغلب المصريين وجاءت نتيجتها على غرار نتائج مبارك.

تغيرت نبرة خطاب السيسي فور توليه السلطة تدريجيا، بدءا بالحديث عن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد ومطالبة الشعب بالصبر لسنوات، وصولا إلى نبرة أكثر حدة واستخدام عبارات مغايرة تماما مثل: “معنديش مطالب فئوية” و”اللي بيطالب دولقتي في الظروف دي بيهد مصر وهو مش واخد باله” و”هاتكلوا مصر يعني” و”احنا فى حالة حرب”… كذلك تغير حديثه من الصبر لسنوات إلى الصبر لعقود: “ممكن الجيل الحالي واللي بعده ميستفيدوش حاجة من اللي بنعمله.. والجيل والجيلين في عمر الدول مش كتير”.

مع انهيار قطاع السياحة بسبب المواجهات المستمرة في سيناء والتفجيرات اللانهائية وحادثة الطائرة الروسية والفرنسية وغيرها، تغير خطاب السيسي تماما للشعب من الصبر على سوء المعيشة إلى الصبر على الجوع المحتمل: “إيه المشكلة.. ها نجوع… ما نجوع… المهم نبقى كده..”، مشيرا بساعده إلى أعلى، هكذا علق الجنرال على المخاوف المتصاعدة حول خراب السياحة في مصر في ظل الحوادث الإرهابية المتكررة.

تمر الأيام وتنكشف تسريبات الجنرالات وهم يتحدثون إلى بعضهم البعض بأريحية تامة بعيدا عن الكاميرات، فإذا بهم ينظرون للشعب نظرة أكثر احتقارا مما تشي به تصريحاتهم الفجة أمام الكاميرات، فهذا الجنرال السيسي في إحدى التسريبات أيام ما كان وزيرا للدفاع في عهد الرئيس مرسى، يتحدث إلى عدد من قادة وضباط القوات المسلحة عن رؤيته لو أصبح مسؤولا اقتصاديا: “أنا معرفش أبو بلاش.. تدفع تاخد متدفعش ما تاخدش”، و”في قرارات مهمة المسؤولين خايفين ياخدوها من سنين زي موضوع الدعم.. أنبوبة الغاز مثلا بتكلف الدولة حاجة وستين جنيه.. ماينفعش تفضل بالسعر اللي المواطن بياخدها بيه ده”، و”أنا لو طولت أخلي اللي بيتكلم في التليفون واللي بيستقبل يدفعوا.. أخليهم يدفعوا”.

تمر الأيام ويكشف وزير التموين د. باسم عودة (معتقل ومحكوم عليه بالإعدام)، عن جانب آخر من شخصية الجنرال في ما يتعلق برؤيته للشعب وفئاته الكادحة، يقول عودة: “كنا في اجتماع مجلس وزراء بحضور جميع الوزراء بما فيهم الفريق السيسي، وعرض مشروع زيادة المعاشات بنسبة 10%، فأبدى السيسى اعتراضه، قائلا: “كفاية دلع للشعب.. الشعب ده مدلع ومحتاج حد يفطمه”، ويبدو أن ما كشفه باسم عودة ليس ببعيد عما قاله السيسي أعلاه.

تمر الأيام وتنكشف تسريبات أكثر للجنرالات، فإذا بهم يحدثون عن الشعب بوصفه عبء يستهجنون ويريدون التخلص منه في أقرب فرصة كما جاء على لسان عباس كامل مدير مكتب السيسي في إحدى التسريبات.. “شعب جعان ومتنيل بستين نيلة”، أو يتحدثون عنه باعتباره عددا يمكن استثماره في لقطة هنا أو هناك، مثل لقطة 30 يونيو أو لقطة دعم الجنرال للرئاسة، كما جاء في إحدى التسريبات حيث يتحدث عباس كامل إلى أحمد علي، المتحدث الجاذب جدا للستات كما وصفه السيسي. في تسريب آخر، يقول عباس لأحمد: “إحنا ملاحظين إن في حملة ابتدت تشتغل لمحاولة تشويه صورة المشير السيسي، عايزين نوصل للناس هل ده بقى يعجبك كدا يا شعبنا يا مصري يعجبك الراجل اللي ضحى علشانك بعمله وكلام من ده… عايزين نعمل حالة كدا يا أحمد ونهيج بيها الناس… وبعدين في النهاية نبقى لبسنا العمة إن في حملة مدبرة ضد السيسي”.

يسترسل عباس في الحديث عن كيفية تنفيذ هذه المسرحية على الشعب لأخذ اللقطة المناسبة: “وبعدين تتكلموا على العجلة.. ويطلع صحفي يقول كذا، ويحاول يزج بالقوات المسلحة هوا ده اللي جناه السيسي، عيب عليكو، المشير ده راجل شجاع متميز حر مصري وطني ليه مبنحافظش عليه، إزاي تسيبوهم يقعدوا يشككوا فيه ويشككوا في الناس المحترمة اللي مشفناش منها إلا كل خير، السيسي يعمل إيه وهوا في في الحالة و الموقف ده وهو مهدد هوا وولاده وبناته وأحفاده، الراجل (السيسي) مستاء جدًا وصعبان عليه إن الناس تعمل فيه كدا، المشير مش عاوز من الناس حاجة، هوا لو عاوزينه دلوقتي يسحب ترشيحه هيسحب وهيقعد في بيتهم مش عايز حاجة، المشير مش عايز حاجة خالص ولا انتخابات ولا نيلة ولا زفت ولا كلام من ده، إنما ليه الإهانة وليه التشكيك ليه”.

بعد ذلك يطالب عباس أحمد على بالجدية فى تناول هذا الأمر بشكل حرفي مبينا له الأدوات التي سيستخدمها في تنفيذ هذه المسرحية قائلا: “عاوز الأمور تتناول كدا.. ها تكلم العياب بتوعنا في الاعلام، أحمد موسى بقى على وائل الإبراشي على إبراهيم عيسى ، والعيال بقى بتوع الأون تي في على أماني، وكلم رولا، وكلم محمود مسلم، وكلم الواد اسمه ايه الحسيني على هنا على هنا على بتاع .. تمام”.

تتوالى التسريبات الكاشفة عن رؤية الجنرالات للشعب المصري، فهذا اللواء أحمد عبد الحليم (مساعد رئيس الأركان للشئون الطبية) يجادل عباس كامل بشأن منحة سعودية أهديت للمصريين فى مجال الصحة وتتعلق بتجديد وإنشاء عدد من المستشفيات، إذ يميل عباس إلى إسناد الأمر لوزارة الصحة بينما يميل الاول إلى إسنادها للقوات المسلحة على اعتبار أن المنحة كانت للقوات المسلحة وليس للشعب المصرى أو جمهورية مصر العربية، وعلى اعتبار أن الجيش والشعب واحد، كما جاء على لسانه في هذا التسريب الدال على منطق الدولة داخل الدولة، أو الدولتين، دولة مصر العربية ودولة الجيش الشقيقة.

يبدأ عبد الحليم متحدثا إلى عباس عن مذكرة كتبها لتجديد وتشغيل بعض المستشفيات في بعض المناطق المصرية، ويقترح عليه أن يكلم المسئولين السعوديين لتمويلها: “دلوقت المستشفيات اللي عايز ينقلها لمصر وتعملها القوات المسلحة (يقصد الملك) أنا عندي مشكلة وقدمت مذكرة….المشكلة فى الصيانة والمصاريف التانية، هل ممكن يا فندم جماعة الملك يكمل جميلة ويدفع السنة دي بدل التلات سنين يدفع تكاليف الصيانة والأدوية”، فإذا بعباس ينصحه قائلا: “عايز تسمع مني متطلبش الطلب ده.. يانطلب يامنطلبش فكة.. هتتحسب عليك جميلة، هيطلعوا كام في النهاية مش هيكملوا 30 أو 40 مليون جنيه”.

يسترسل عبد الحليم فى محاولة اقناعه بضرورة: “سيادتك دولقتي لازم نغطى المقابل، الناس في مصر في التلات أماكن خدوا فكرة إن الدوا بيتقدم مجاني”، فيرد عليه عباس محاولا إغلاق الملف: “لا مفيش خلاص الجانب السعودي خلص ومشي”، ثم يتدخل أحمد على في النقاش قائلا” أنا راي كفاية كده ونسلمهم لوزارة الصحة ونخرج بره اللعبة ديه”، فيرد عليه عبد الحليم بمنطق الدولتين: “لا هو أهداهم للقوات المسلحة”، فيحاول عباس التأكد من صيغة الهدية  قائلا: “للقوات المسلحة ولا لجمهورية مصر العربية”، فيرد عليه عبد الحليم بمنطلق آخر غريب الشأن ” الشعب المصري هو القوات المسلحة ومش عايز الملك يقدم هدية وإحنا ندخلها خزنتنا أو وزارة الصحة أهملتها”.

من خلال تحليل التصريحات والتسريبات السابقة تتكشف لنا رؤية الجنرالات الحقيقية للشعب المصري، فالشعب بالنسبة لهم إما  عبئا و عالة يجب التخلص منها، كما في حالة خطاب الجنرال للموظفين الحكوميين: “انتو سبعة مليون محتاجين مليون واحد بس… وطالما ممشتش حد محدش يطالبني بزيادة”، أو الشعب بالنسبة لهم عددا كبير يمكن تحريكه وتهييجه واستخدامه لأخذ اللقطة المناسبة هنا أو هناك  كما في حالتي 30 يونيو و دعم الجنرال للرئاسة، أو الشعب بالنسبة لهم  طفلا لقيطا يمكن استخدامه في عملية الشحاتة الخارجية وجنى الأموال باسمه، كما في حالة  التسريب الأخير الذى كشف منطق الدولتان، دولة جمهورية مصر العربية، ودولة جمهورية الضباط كما يصفها يزيد صايغ، أحد أشهر الباحثين العرب في شؤون العلاقات المدنية العسكرية.

 

 

المصدر : عربي 21

 

تعليقات القراء

18 تعليق

  1. Can someone explain an ab circle pro workout?I recently bought an ab circle pro to hopefully tighten my stomach muscles up (i just had my first child).The only problem is i do1;28#n7&t have the money right now to go and buy the beginners dvd. Can someone just tell me what i need to do for the work out. EX: _ sets of _ reps and how often should i do it a week.

  2. ukywFN This is my first time pay a quick visit at here and i am really pleassant to read everthing at one place.

  3. Ou Acheter Du Cialis En Pharmacie cialis Priligy Precio Zithromax Make You Sleepy

  4. Medicare Part D And Cialis Buy Doxycycline Mastercard viagra Worldwide Levaquin 500mg Secure Ordering Pills

  5. Cialis Efectos Secundarios Fotos Cialis Avec Dapoxetine Propecia Descanso viagra Side Affects From Cephalexin

  6. Fedex isotretinoin tablet cheap Tadalafil 20mg Price Progesterone Website Ups With Free Shipping viagra Best Viagra Online

  7. Cephalexin For Toothache cialis Costo Cialis O Viagra Vente Viagra Lyon Ampicillin With Out A Dr

  8. Viagra Riesgos Clomid 50mg Buy Online Warum Ist Levitra So Teuer levitra en ligne canada Cialis 60 Mg Pills

  9. Buy Wellbutrin Xl No Prescription Que Es El Viagra Femenino buy cialis Cialis Vente Libre Espagne Prix Medicament Propecia

  10. Buy Cyclotec Finasteride Uk Side Effects Of Propecia Cialis En Tunisie viagra Ciprofloxacine Teva 500 Mg Tamoxifene Teva 20 Mg Levitra Sovradosaggio

  11. Levitra Effetti Positivi How To Order Cytotec viagra Amoxicillin For Macaw

  12. Pfizer Viagra Cost Duprost Online Levitra Effetti Indesiderati [url=http://orderviapills.com]viagra online[/url] Amoxicilline Clavulanate De Potassium Cialis Generique Effets Secondaires

  13. Viagra Online Free [url=http://orderviapills.com]viagra[/url] Best Prices Ed Meds

  14. Effet Tadalis Sx Soft Chez Femme Precio De La Propecia [url=http://costofcial.com ]cialis[/url] Levaquin Scrotum Achat Cialis Soft Quel Site

  15. Need Glimepiride Overnighted [url=http://sildenaf100mg.com]viagra online pharmacy[/url] Sans Ordonnance Amoxicillin Pharmacie Gracieux Ans Viagra Addio Metronidazole Amoxicillin Toothache

  16. Priligy Precio [url=http://howtogetvia.com]viagra[/url] Propecia Diferente Comprar Priligy Generico Online

  17. Viagra 100 Mg 2 Compresse Rx Elife [url=http://levibuyus.com]bayer generic generic levitra 100mg[/url] Online Propecia Prescription Provera Triclofem Medication Visa Accepted Without Dr Approval Online Celebrex

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير إبراهيم يسرى يكتب : فوبيا سقوط الدولة

***الاتفاق الثلاثي لسد النهضة: ليس جاهلا من يوقع الإتفاق الثلاثي فيتنازل به عن مياه النيل ...