المصرية للاتصالات وليكويد تيليكوم توقعان مذكرة تفاهم لإكمال شبكة أفريقية
مصطفى فتحي بعد بيعه لبيراميدز: «عرفت من النت.. ومش ماشي من الزمالك»
 الداخلية: تحديد هوية المتورطين في قتل أطفال المريوطية
شهود عيان عن ‎اطفال المريوطية: شاهدنا يوم الواقعة دخانا يخرج من منزل الجناة وقالولنا بنشوى لحمة
 ‏مصر.. ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة 50%
‏فيروس «الجلد العقدى» يستمر في ضرب الماشية بمصر
 ‏بدء قبول تظلمات الثانوية العامة اليوم
 ‏عمرو جمال يجتمع بـ«زيزو» لحسم مصيره في الأهلي
نقيب الصيادين بكفر الشيخ :اختفاء مركب على متنه 3 صيادين وانقطاع التواصل معه منذ 9 أيام
حماس: التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية
‏رغم التهدئة.. الاحتلال يقصف غزة ويجري مناورة تحاكي احتلالها
الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل لوقف عدوان الاحتلال
تركيا تحيي الذكرى الثانية لإفشال محاولة الانقلاب العسكري في يوليو 2016
إحالة كبير مقدمي البرامج في ‎ماسبيرو للمحاكمة بتهمة التزوير
زلزال مدمر بقوة 6.2 يضرب اليمن
 ‏الاتحاد الاوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في ‎الصين واليابان
تيريزا ماي: الرئيس ترامب نصحني بأن أقاضي الاتحاد الأوروبي بدلا من التفاوض معه
مقتل 4 أشخاص في هجوم استهدف فندقا وسط مقديشو
 ‏مقتل 36 مسلحا في قصف جوي لقوات الأمن شمال أفغانستان
محتجون عراقيون يقتحمون مبنى حكوميا وسط غضب شعبي
العراق يضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى لمواجهة احتجاجات الجنوب
عودة الرحلات الجوية في مطار النجف بعد انسحاب المتظاهرين
انخفاض الإنتاج من حقل الشرارة الليبي بعد اختطاف اثنين من العاملين
المغرب يعرض إعفاء لخمس سنوات من ضريبة الشركات لتشجيع الاستثمار الصناعي
ترامب يقول إنه يعتزم الترشح للرئاسة في 2020
النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسائر مع انحسار القلق بشأن الإمدادات
الدولار يتراجع من أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات
 ‏صحيفة روسية: تقسيم ‎سوريا السيناريو الأرجح لإرضاء أطراف الصراع
استقالة رئيس وزراء هايتي بعد احتجاجات عنيفة على رفع أسعار الوقود
يونهاب: مسؤولون أمريكيون وكوريون شماليون يلتقون لبحث إعادة رفات جنود أمريكيين
بلجيكا تهزم إنجلترا المرهقة لتحرز المركز الثالث بكأس العالم
 ‏البرازيل تفرض منهجا دراسيا لتعليم الأطفال رصد الأخبار الكاذبة
ليفربول يضم شاكيري مهاجم سويسرا لخمس سنوات
دولار 17.86
يورو 20.89
استرليني 23.63
طقس اليوم حار على الوجه البحرى والقاهرة حتى شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار مصرية » نيويورك تايمز: لهذا السبب أصدر السيسي قانون الجمعيات الأهلية

نيويورك تايمز: لهذا السبب أصدر السيسي قانون الجمعيات الأهلية

أصدر عبد الفتاح السيسي قانونًا لتنظيم عمل الجمعيات الأهلية والذي من شأنه أن يفرض قيودًا صارمة جديدة على الجمعيات العاملة في مجال تقديم المساعدات، ما يشعل المخاوف من نوايا الحكومة في تسريع وتيرة التضييق على الناشطين الحقوقيين قبل انتخابات الرئاسة المقررة في العام المقبل.

هكذا سلطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريرًا سلطت فيه الضوء على القانون الجديد الذي صادق عليه السيسي الاثنين قبل أن يمرره مجلس النواب المصري في نوفمبر الماضي، والذي تتوقع بعض الجماعات العاملة في مجال تقديم المساعدات أن يضطر ها إلى الغلق.

وأضاف التقرير أنَّ المصادقة على القانون جاءت برغم موجة الانتقادات الحادة التي أثارها من جانب مسؤولين غربيين، أبرزهم عضوا مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزب الجمهوري عن ولاية ساوث كارولينا جون ماكين وليندسي جراهام ، واللذين هددا بفرض قيود على المساعدات الأمريكي لمصر حال تمت الموافقة على القانون.

وتحدثت أمي هوثرون، الخبيرة المتخصصة في الشؤون المصرية في مشروع ديمقراطية الشرق الأوسط ومقره واشنطن لـ “نيويورك تايمز” بقولها:” مصر وأنظمة أخرى مثل البحرين تشعر وكأنها منحت الضوء الأخضر من ترامب لمواصلة أعمالها القمعية باسم مكافحة الإرهاب، وهي تتوقع ألا يصدر عن إدارة ترامب أية انتقادات لها.”

ولطالما أكد السيسي أن تلك الإجراءات القاسية ضرورية لمواجهة التهديدات الناتجة عن الجماعات المتطرفة، وفي مقدمتها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، الذي قتل ما يزيد عن 100 مواطن قبطي في مصر منذ ديسمبر الماضي، وآخرها الهجوم الذي وقع في المنيا على حافلة تقل أقباطا في الـ 26 من مايو الجاري، ما أسفر عن مقتل 28 شخصًا وإصابة 25 آخرين.

وينص القانون على عقوبات تصل إلى الحبس 5 سنوات وغرامات قد تصل إلى مليون جنيه مصري لكل من يخالفه.

ويحظر القانون على أي جمعية أو مؤسسة إجراء أي دراسة أو أي استطلاع من دون تصريح من الدولة، ولا يمكن نشر نتائج هذه الدراسات والاستطلاعات إلا بإذن من الدولة كذلك.

وبموجب القانون، يتعين على المنظمات غير الحكومية الأجنبية الراغبة بالعمل في مصر أن تدفع رسومًا قدرها 300 ألف جنيه، بحسب ما قال المحامي الحقوقي جمال عيد.

ويقضي القانون بإنشاء “هيئة وطنية” تضم ممثلين عن الأجهزة الأمنية والجيش وجهات حكومية أخرى تتولى بحث طلبات الحصول على تمويل أجنبي ومنح موافقتها عليه مسبقًا.

ويضع القانون الذي صادق عليه السيسي قيودًا صارمة على 47 ألف منظمة غير حكومية محلية إضافة إلى حوالي 100 منظمة يتم تمويلها من الخارج. وبموجب القانون، يخضع عمل تلك المنظمات لـ “الهيئة الوطنية” التي يقول مسؤولو تلك الجماعات إنها ليست سوى أداة للتدخل من جانب الأجهزة الأمنية للدولة.

ويتوجب على المنظمات الأهلية الحصول على ترخيص من الهيئة الجديدة التي لم تؤسس بعد، لإجراء الأعمال الميدانية أو نشر الدراسات المسحية، للتأكد من أن تلك الأعمال ” تلائم خطط الدولة وأولوياتها واحتياجاتها التنموية.”

وقال محمد زارع، مدير برنامج مصر بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان: إن تصديق الرئيس على قانون الجمعيات الأهلية، سيحظر العمل الأهلي خلال الفترة القادمة.

وأضاف زارع أن القانون سيجعل عمل الجمعيات الصغيرة أمرًا صعبًا، وسيبقى فقط عدة منظمات وجمعيات كبرى تمثل المجتمع المدني.

وتابع :”بعد المنع من السفر والتحفظ على الجمعيات تأتي خطوة التصديق على القانون كمرحلة أخيرة لاغتيال المجتمع المدني”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن بوست تحذر من خطر منظمة كولن الإرهابية و تطالب بتسليمه لتركيا

أفردت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية في عددها الصادر يوم 15 يوليو الجاري، صفحة كاملة، لمنظمة ...