البرلمان يقر قاون منح الجنسية للأجانب مقابل وديعة 400 ألف دولار
عشرات المستشفيات ترفض تطبيق قرار السلام الجمهوري
رويترز: الفريق سامي عنان بحالة حرجة في المستشفى
على غرار “تحيا مصر”.. صندوق سيادي غامض جديد يقره البرلمان
السلطات المصرية تغلق معبر رفح البري إلى إشعار آخر 
 ‏إحالة 20 عاملا ومؤذنا بمساجد الإسكندرية للتحقيق
‏«رايتس ووتش» تتهم السيسي بتكثيف القمع ضد معارضيه
 عبد العال: «الجنسية للبيع» كلمة قميئة.. والتعديل ليس بدعة
نيابة أمن الدولة تمدد احتجاز أمل فتحي 15 يوما رغم تدهور حالتها الصحية
الشبكة العربية: تدهور الحالة الصحية لجمال عبد الفتاح وتواصل التنكيل به
 ‏رئيس ‎البرلمان : فاض الكيل.. وآن الأوان يكون للبرلمان أنياب
لليوم العاشر على التوالي استمرار التظاهرات بالعراق
تفريق مظاهرتين في بغداد وانتشار أمني حول المطار
المحتجون عند حقل السيبة العراقي يطالبون بوظائف وتحسين الخدمات
سوريا..الطائرات الروسية تجدد قصف القنيطرة وعشرات الآلاف من النازحين
القطرية تتأقلم مع المقاطعة وقد لا تتكبد خسارة هذا العام
ترامب يقول بعد قمة هلسنكي إن ثقته كبيرة في المخابرات الأمريكية
ترامب يلتقي بأعضاء الكونجرس يوم بعد انتقادهم لأدائه في قمته مع بوتين
ماي تفوز بتصويت برلماني بعد رضوخها لضغوط بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي
قاض أمريكي يعلق مؤقتا ترحيل أسر المهاجرين التي تم لم شملها
خمسة طعون أمريكية أمام منظمة التجارة على رسوم جمركية مضادة
البنتاجون: لوكهيد مارتن تفوز بعقد قيمته 451 مليون دولار يشمل مبيعات للسعودية
مترو باريس يغير أسماء بعض المحطات بعد الفوز بكأس العالم
إصابة أكثر من 20 شخصا جراء انهيار خيمة في تجمع حاشد لرئيس وزراء ‎الهند
 ‏ألمانيا: لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على البيت الأبيض
افتتاح سفارة إريتريا بأديس أبابا بعد 20 عاما من الحرب
نزوح 35 ألف أسرة يمنية من الحديدة خلال 9 أيام فقط
 ‏حماية الصحفيين: 33 صحفيا قتلوا أثناء ممارسة عملهم منذ بداية 2018
‏خفر السواحل اليوناني يوقف قارباً على متنه 56 مهاجراً بينهم أطفال
وزارة العدل الأمريكية تتهم روسية مقيمة في واشنطن بالتخابر لصالح موسكو
طرد صحفي فلسطيني خلال مؤتمر ترامب وبوتين
تركيا: تقارير انسحاب مسلحين أكراد من منبج السورية مبالغ فيها
نيكي يصعد 0.04% في بداية التعامل بطوكيو
دولار 17.90
يورو 20.95
استرليني 23.68
 طقس حار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 37
الرئيسية » أخبار عربية » 5 أيام من الشهر الفضيل.. مخيمات النزوح بالموصل لم تعرف رمضان

5 أيام من الشهر الفضيل.. مخيمات النزوح بالموصل لم تعرف رمضان

5 أيام رمضان، لم تذق الأسر العراقية الفارة من جحيم المعارك في الموصل طعم شهر الصيام، فالأوضاع الإنسانية والخدمية صعبة للغاية، جوع وعطش وقتال لم يتوقف منذ سنوات.

فعلى دوي المدافع وطلقات الرصاص، ووسط طائفية وانقسام، تصارع الأسر العراقية النازحة صيف الصحراء الحارق، حاملة معها حسرة وألما نتيجة تدهور الأوضاع في مدينتهم، بعد أن أجبرهم داعش والمليشيات الإيرانية على الهرب.

الطقوس الروحانية اختفت، ومشاهد الفرحة والبهجة لم تمر على أغلب تلك المخيمات، خاصة مع ارتفاع حدة الطائفية في غالبية بلدان العراق، وما شابهها من مجازر للملشيات الشيعية بحق السنة.

مخيمات النزوح في العراق غابت عنها أجواء رمضان، فبرغيف خبز وقطع من الخضار والجبن، ملقاة على الأرض، يفطر أهالي تلك المخيمات الجائع أهلها.

ففي مخيم “حسن شام”، يعاني سكان المخيم من مشكلات صحية واجتماعية ومعيشية حولت حياتهم في شهر رمضان إلى معاناة حقيقية، فاقمت من أوضاعهم الإنسانية المتردية أصلاً.

مخيمات كردستان

ويشهد المخيم التابع لمدينة أربيل بإقليم كردستان، اكتظاظاً بأعداد كبيرة من النازحين، مع استمرار قدوم مزيد من النازحين الجدد من بعض المناطق التي حُررت من قبضة تنظيم “الدولة”.

ويواجه النازحون في تلك المخيمات العديد من المشاكل الإنسانية في رمضان؛ وأبرزها غياب المستلزمات الغذائية اللازمة، وانعدام الصرف الصحي، إلى جانب ارتفاع حرارة المدينة في فصل الصيف.

مخيمات النزوح

ومن مخيمات كردستان إلى مخيم حمام العليل، لم يختلف المشهد كثيرا، فالأوضاع الإنسانية لم يعد لها وجود، لا خدمات ولا دواء، وسط تزايد لأعداد النازحين إلى المخيم.

يذكر أن منظمة نرويجية تسلمت مهام إدارة مخيم حمام العليل قبل أيام، إلا أنها تركت العمل بالمخيم بسبب ازدياد أعداد النازحين وعدم توفير آلية حقيقة لمساعدتهم، فضلًا عن الفوضى التي تعم المخيم، ووجود بعض المشاكل من قبل إدارة المخيم.

وفي مخيم عامرية الفلوجة يصارع أهالي تلك المخيمات حرارة الصيف، ومرارة الابتعاد عن منازلهم هربا من داعش، فلا مأكل ولا ملبس، حتى المعونات الإغاثية تصل متأخرة، وربما لم تصل.

بشير الطه، أحد أهالي مدينة نينوى، قال: “شهر رمضان من أفضل الشهور لدينا، ونحتفل به رغم الحصار المفروض علينا في بلدنا العراق، الأمريكان والإيرانيون، والمليشيات العراقية، كل هذا أوجعنا، مضيفا: “التفجيرات والأزمات الاقتصادية أيضا زادت من معاناتنا، خاصة وأن أغلب العائلات العراقية تعيش وضعاً اقتصادياً متردياً.

حصار وجوع

وتابع: “مخيمات النزوح لم تعرف رمضان هذا العام، فالجوع والحصار والفقر وقلة المعونات الإغاثية وشح مياه الشرب وغيرها من الأزمات أثقلت كاهل العراقيين، ناهيك عن المجازر الطائفية بحق السنة والتي تركت لهم أوجاعًا مأساوية.

وأكمل، غالبية مخيمات النزوح ليس بها مساجد، وبالتالي يصلي الناس في العراء، بلا أي طقوس أو روحانيات للشهر الفضيل.

ووفقاً للأمم المتحدة، تعد الأزمة الإنسانية في العراق الأكثر تقلباً وتعقيداً في العالم؛ فخلال العام الماضي تضاعف عدد العراقيين الذين يحتاجون إلى المساعدة المنقذة للحياة أربعة أضعاف، ليصل إلى أكثر من ثمانية ملايين شخص، ومن بينهم نحو ثلاثة ملايين أجبروا على الفرار من ديارهم منذ يناير 2014.

ومع استمرار المعاناة أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين عن ارتفاع أعداد النازحين من الساحل الأيمن لمدينة الموصل إلى أكثر من 526 ألف نازح، منذ بدء عمليات تحريره في 19 فبراير الماضي.

وقال وزير الهجرة والمهجرين، جاسم محمد الجاف، في بيان: إن “أعداد النازحين من ساحل الموصل الأيمن بلغت 526 ألفاً و233 نازحاً منذ البدء بعمليات تحرير ساحل الموصل الأيمن، توزعوا بين مخيمات الوزارة في جنوب وغرب مدينة الموصل وشرقها”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دير شبيجل : نظام السيسي لن يحل الأزمات الاقتصادية بالشعارات الوطنية

قالت مجلة شبيجل الألمانية إن الشعارات الوطنية لن تحل الأزمة الاقتصادية بمصر. جاء ذلك تعليقا ...