الجبهة الوطنية :في حال تعذر تشكيل هيئة وطنية ندعو لتشكيل لجنة دولية باشراف الامم المتحدة  للتحقيق في مذبحة رابعة
 الجبهة الوطنية : مذبحتا رابعة والنهضة هما تتويج  لمذابح سابقة.. وهي  دماء مصرية ذكية  لا مجال لنسيانها
القناة العاشرة الإسرائيلية: السيسي التقى نتنياهو سراً في القاهرة في مايو الماضي 
استنفار أمني تزامنا مع ذكرى فض اعتصامي “رابعة والنهضة”
منظمات حقوقية تدعو لإعتبار 14 أغسطس يوما عالميا لضحايا رابعة
جماعة الإخوان تدعو لحوار وطني شامل للخروج من الأزمة المصرية
 إصابة 18 شخصا بينهم 12 طفلا و4 سيدات بكسور في سقوط مصعد بناية بالإسكندرية
خمسة ملايين جنيه تمنح معروف يوسف تأشيرة الرحيل عن الزمالك
جروس يدرس إجراء تغييرات فى تشكيل الزمالك أمام المقاصة
أحمد فتحى يتعرض لحادث سير بطريق الساحل بعد مواجهة الأهلى والنجمة اللبناني
ضابط في جيش الاحتلال يعلن عن خارطة طريق دامية للتعامل مع حماس
واشنطن بوست: ضغوط أميركية على السعودية للتحقيق في “مجزرة صعدة
رئيس حزب العمال البريطاني يتبادل الانتقادات مع نتنياهو بشأن العنف في الشرق الأوسط
الأردن في مواجهة التطرف: الجهد الأمني لا يكفي
النظام السوري يسيطر على  جنوب سورية بعد خروج تنظيم الدولة
العبادي: العراق ملتزم بعدم التعامل بالدولار مع إيران وليس بكل عقوبات أمريكا
وزير الداخلية الأردني: المتشددون الذين هاجموا الشرطة يؤيدون تنظيم الدولة
واشنطن وأنقرة تبحثان إنهاء الأزمة بينهما
 أردوغان: نحن يقظون في وجه الحملات التي تشن ضد بلادنا وحريصون على تنفيذ جميع خططنا
 رويترز: ميركل تقول إن على أنقرة بذل كل الجهود لضمان استقلالية بنكها المركزي
مصرفيون: المركزي التركي سيوفر سيولة بالليرة بسعر 19.25% عند الحاجة
ماسك يتحدث مع صندوق سعودي وآخرين سعيا لتمويل إلغاء إدراج تسلا
ترامب يوقع مشروع قانون لسياسة الدفاع ويخفف التدابير بشأن الصين
متشددون من طالبان يقتحمون قاعدة عسكرية أفغانية ويأسرون عشرات الجنود
الأسهم الأمريكية تتراجع بفعل هزة العملة التركية
كوبا تبدأ نقاشا عاما بشأن تحديث دستور حقبة الحرب الباردة
الصين تقول إن دوافع خفية وراء الانتقادات لسياساتها في شينجيانغ
إيطاليا وإسبانيا ترفضان استقبال سفينة إنقاذ تحمل مهاجرين
مسائل تتعلق بالسلامة تؤجل انتقال توتنهام إلى ملعبه الجديد
المؤشر نيكي يرتفع 0.90% في بداية التعاملات بطوكيو
سيلفا لاعب وسط اسبانيا يعتزل دوليا
سيرينا تقدم عرضا قويا في عودتها ببطولة سينسناتي
ساسولو يتعاقد مع لاعب الوسط لوكاتيلي معارا من ميلانو
دولار 17.84
يورو 20.37
استرليني 22.78
طقس معتدل على السواحل الشمالية حار على الوجه البحري والقاهرة شديد الحرارة على جنوب البلاد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أخبار مصرية » الأمم المتحدة: قانون الجمعيات الأهلية “رجعي”

الأمم المتحدة: قانون الجمعيات الأهلية “رجعي”

هاجم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، قانون الجمعيات الأهلية الذي أقره عبد الفتاح السيسي الاثنين الماضي.

وقال الحسين، في بيان للمفوضية، إن “إصدار قانون رجعي جديد سيزيد من تقييد مجال رصد حقوق الإنسان والدعوة والإبلاغ عن الانتهاكات من قبل المنظمات غير الحكومية”.

وحذر من أن القانون “سيكون له ضرر بليغ على تمتع المدافعين عن حقوق الإنسان وسيصبحون أكثر عرضة للجزاءات والانتقام مما هو عليه بالواقع، كما أن نص القانون يتعارض مع التزامات مصر بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان”.

وأشار الحسين إلى أن “القانون السابق (القانون 84 لعام 2002) كان قمعيا بالفعل، ويضع التشريع الجديد قيودا مشددة على المجتمع المدني وهو يعطي للحكومة السيطرة على إدارة المنظمات غير الحكومية”.

وقال “إن المهمة الحاسمة لهذه المنظمات غير الحكومية هو – لمساءلة الدولة عن التزاماتها في مجال حقوق الإنسان – وقد عرقلت هذه المهمة بشدة من خلال تجميد الأصول المالية وحظر السفر وحملات التشويه والملاحقات القضائية”.

وذكر أنه “في السنوات الأخيرة، تم حل المئات من منظمات المجتمع المدني في حين تم تجميد الأصول المالية لأخرى ووضع حظر السفر على أعضائها”.

واتهم أكثر من 37 من العاملين والقادة في المنظمات غير الحكومية المصرية “باستلام تمويل اجنبي بشكل غير القانوني” و”العمل دون إذن قانوني”.

ولم توجه إليهم أي تهمة رسمية، لكنهم لا يزالون معرضين لخطر الملاحقة الجنائية، وفق مفوض الأمم المتحدة.

وصادق السيسي، الاثنين الماضي، على قانون الجمعيات الأهلية، بعد إقراره من مجلس النواب مؤخراً، وسط انتقادات محلية ودولية.

وواجه القانون، المكون من 89 مادة، انتقادات حقوقية واسعة، محلية وأجنبية، نظراً لاحتواء نصوصه على تشريعات اعتبرها حقوقيون “خطوة جديدة في تحجيم عمل منظمات المجتمع المدني” في مصر.

ويمنح القانون وزارة التضامن مدة سنة لتوفيق أوضاع الجمعيات بعد القانون الجديد، مع إعطاء الوزير سلطة تحديد مبلغ إشهار الجمعيات بحد لا يزيد على 10 آلاف جنيه.

وينص على عقوبة الحبس لمدة تصل إلى 5 سنوات، إضافة إلى غرامة تصل إلى مليون جنيه، لكل من عاون أو شارك منظمة أجنبية في ممارسة نشاط أهلي في مصر دون الحصول على تصريح.

ونفس العقوبة سارية لكل من شارك في إجراء بحوث ميدانية أو استطلاعات رأي في مجال العمل الأهلي دون الحصول على موافقة مسبقة، بحسب القانون الجديد.

ويلزم القانون جميع المؤسسات التي تمارس العمل الأهلي تعديل أنظمتها وفقاً لأحكامه، وذلك خلال 6 أشهر من تاريخ العمل به وإلَّا قضي بحلها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الليرة التركية تبدأ في الصعود أمام الدولار

ارتفع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي مع بداية تعاملات يوم الثلاثاء، مقارنة مع ...