زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » أخبار مصرية » الداخلية تعرض تسليح الأقباط والكنيسة ترفض توريط المسيحيين

الداخلية تعرض تسليح الأقباط والكنيسة ترفض توريط المسيحيين

أثار عرض وزارة الداخلية على الكنيسة في مصر، تدريب مجموعة من شباب الكنيسة الملقبين بالكشافة وتسليحهم لحماية الكنائس العديد من ردود الأفعال.

فالعرض الذي قابلته الكنيسة بالرفض أثار موجة من الغضب وسط جميع أطياف المجتمع، فيما اعتبرة مسيحيين محاولة لتوريط الكنيسة في فتنة طائفية، في ظل رغبة النظام تكوين ميلشيات طائفية.

الكنيسة ترفض ومن جانبه قال الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا وأبو قرقاص، “اقترح علينا اللواء ممدوح عبد المنصف مدير الأمن، مشكورًا، أن ترشح الكنيسة مجموعة من شباب الكشافة الكنسية لعمل دورة تدريبية لهم من خلال هيئة الحماية المدنية، وذلك لتدريبهم على كيفية مواجهة المواقف الخاصة أثناء تأمين المصلين في الكنائس”.

وأضاف فى بيان له، مع تقديرنا لسيادته ورغبته في المساعدة، فإن ذلك قد يُساء فهمه، على أنه جناح عسكري داخل الكنيسة، وقد يُفهم ضمنًا بالتالي أنه سيتم تسليحه بشكل أو بآخر، وهو أمر لا توافق عليه الكنيسة بلا شك. وتابع الأنبا مكاريوس، أمّا الكشافة الكنسية، فالغرض الأساسي منها ليس عسكريًا ولا أمنيًا، وإنما تنظيمي في داخل الكنيسة فقط، وبالتالي فهو ليس دورًا شرطيًا لا في الداخل ولا في الخارج.

وفكرة الكشافة – وقد أصبحت عالمية، وكما بدأها “بادن باول” – تقوم على التدرُّب على كيفية مساعدة الآخرين مجتمعيًا، واكتساب مهارات شخصية في الاعتماد على النفس، والإبداع في مجالات عدة، بعيدة كل البعد عن المجالات الشرطية. تأمين دور العبادة .

واستطرد، إذًا يبقى أن نقول إن تأمين دور العبادة هو مسئولية رجال الشرطة، بالطريقة والاستعدادات التي تقررها الوزارة، بينما يقوم شباب من الكنيسة المحلية بالتنظيم الداخلي أو التمييز بين شعب الكنيسة والغرباء عن المنطقة.

عرض مسموم لتوريط الكنيسة ومن جانبه قال “أسامة رشدي “القيادي بحزب البناء والتنمية، أن هذا العرض مسموم وضد القانون، وأن الكنيسة أحسنت التصرف برفض عرض الداخلية، الذي يدعو لتكوين ميلشيات مسلحة طائفية في البلاد، ويجعل الداخلية تتملص من مسؤليتها في حماية الكنائس والأقباط.

وأضاف رشدي في تصريح خاص لرصد، أن هذا العرض قد يفضي إلي حرب أهلية في مصر، ويثير الفتنة الطائفية، لأنه بالتأكيد هناك فصائل أخرى ستطلب بتكوين ميلشيات مثل الكنيسة، وتتحول البلاد إلا عصابات.

وأكد رشدي أن المسيحين مواطنين مصريين، ينبغي على الداخلية توفير الأمن لهم، مثل باقي المصريين، دون الحاجة إلى شركات أمن خاصة أو بذل مجهود إضافي، فحق استخدام السلاح طبقا للدستور هو حق الأجهزة الأمنية فقط، وأن عليها القيام بدورها في حماية الأقباط. تكوين ميلشيات طائفية تنتهي لحرب أهلية وأوضح الكاتب كمال زاخر موسى، أن كشافة الكنيسة هي جزء من منظومة الكشافة في العالم كله، وتم تأسيسها في إنجلترا في النصف الثاني من القرن العشرين، بهدف تشجيع الفتيان والشباب علي خدمة المجتمع والاعتماد على أنفسهم من خلال المعسكرات والرحلات الطويلة.

وأضاف في تصريحات صحفية، “وعليه تم إسناد مهام حفظ النظام أثناء الخدمة الكنسية خاصة في المناسبات الكبرى للكشافة، معربًا عن رفضه لاقتراح تحويل هذه المنظومة إلى المشاركة فيما ليس لها، خاصة أن النتائج لا يمكن أن نتحملها في ظل الظروف الأمنية الحالية». واستطرد، «عندما يكون الأمر متعلقًا بمواجهة الاعتداءات الإرهابية التي تتم على الكنيسة فنحن بصدد إعلان تشكيل مليشيات عسكرية من الشباب، والأمر الذي يعني الفعل ورد الفعل، أن يتبادل أطراف أخرى بتشكيل مليشيات موازية لنصبح أمام كارثة تعيد إنتاج المشهد اللبناني الذي يحتشد بوجود مليشيات طائفية مذهبية تنتهي بنا إلى حرب أهلية». وأكد موسى، أنه يثمن رفض الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا لمناقشة هذا الطرح من الأساس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وداع حاشد لجميل راتب على مواقع التواصل الاجتاعي

نعى المئات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الفنان المصري جميل راتب الذي توفي ...