‏الحكومة توافق على منحة بقيمة 150 ألف يورو فى مجال القضاء
ولاية سيناء يعلن ذبح مدنيين اثنين بشمال سيناء لتعاونهما مع الجيش
 نائب بالفيوم: سعر أنبوبة البوتاجاز لدينا وصل لـ 70 جنيهًا
 وزير الأوقاف للمصريين: الوطن لن ينهض إلا بتضحياتكم بالنفس والمال
 الإعلان رسميا عن شراء تركى آل الشيخ للأسيوطى 28 يونيو.. والبدرى رئيسا
 الأعلى للإعلام يعلن عن دورة تدريبية بأسم محمد حسنين هيكل لمدراء التحرير
الحكومة الجديدة تعقد اجتماعها الأسبوعي الأول برئاسة مدبولي
تجديد حبس عضو حزب مصر القوية محمد القصاص 15 يوما على ذمة التحقيقات
هيكتور كوبر يترك باب الرحيل مفتوحًا عقب هزيمة مصر
 مصدر بالتموين: إضافة المواليد على البطاقات خلال العام المالي الجديد في علم الغيب
 ‏البترول: خطة لزيادة إنتاجية حقول الغاز الحالية وإنجاز مشروعات تنمية حقول الغاز المكتشفة
‏قناة السويس تعلن عن دخل سنوي قياسي عند 5.585 مليار دولار
 ‏دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
مبيعات عربية تكبد البورصة 4.2 مليار جنيه في ختام التعاملات
 3 جرحى في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة وميليشيا حزب الله العراقية ببغداد
 ‏أنقرة: تركيا أكثر دولة تستضيف اللاجئين في العالم
 مجلس مسلمي بريطانيا يحذر من ارتفاع مقلق بجرائم الكراهية
 ‏طائرات الاحتلال تقصف أهدافا لحماس في غزة
 بلومبيرج: السعوديات المطالبات بقيادة السيارة سيحتفلن بتحقيق حلمهن خلف القضبان
 خيمة حقوقية بجنيف للتعريف بسجناء الرأي في السعودية والإمارات
هيومن رايتس ووتش تندد باستمرار قمع المعارضة في السعودية
غضب بسبب رفض حضانة لبنانية استقبال طفل سوداني بسبب لونه
 قيادي إسرائيلي متهم بالتخابر مع إيران: سعيت لأكون عميلا مزدوجا
 مصادر: قوات تركية في تل رفعت السورية خلال ساعات
بريطانيا تحذر مواطنيها من السفر لدبي بسبب صواريخ الحوثي
السلطات الفرنسية تجمد حسابات شقيق طارق رمضان
كوريا الشمالية تسلم قريبا رفات عدد كبير لجنود أمريكان
طالبان تستولي على قاعدة عسكرية بعد قتل 30 جنديا أفغانيا
إيران تتولى توسعة 20 مرقدًا شيعيا مقدسا بالعراق  
المالية: تنظيم 69 ورشة عمل لضمان جودة تطبيق السياسات الحديثة
الأمن التونسي يلقي القبض على أحد المتورطين في حادث غرق قارب المهاجرين
 كوشنر يسوق صفقة القرن والأردن يتمسك بحل الدولتين
استقرار أسعار الذهب والدولار في السوق الرسمية والموازية وبنك عوده يسجل أفضل سعر للبيع والبنك العربي الأفضل للشراء
دولار 17.87
يورو 20.68
استرليني 23.52
 توقعات برياح على الصعيد وسيناء.. طقس معتدل على السواحل الشمالية وحار على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد
الرئيسية » أخبار مصرية » الداخلية تعرض تسليح الأقباط والكنيسة ترفض توريط المسيحيين

الداخلية تعرض تسليح الأقباط والكنيسة ترفض توريط المسيحيين

أثار عرض وزارة الداخلية على الكنيسة في مصر، تدريب مجموعة من شباب الكنيسة الملقبين بالكشافة وتسليحهم لحماية الكنائس العديد من ردود الأفعال.

فالعرض الذي قابلته الكنيسة بالرفض أثار موجة من الغضب وسط جميع أطياف المجتمع، فيما اعتبرة مسيحيين محاولة لتوريط الكنيسة في فتنة طائفية، في ظل رغبة النظام تكوين ميلشيات طائفية.

الكنيسة ترفض ومن جانبه قال الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا وأبو قرقاص، “اقترح علينا اللواء ممدوح عبد المنصف مدير الأمن، مشكورًا، أن ترشح الكنيسة مجموعة من شباب الكشافة الكنسية لعمل دورة تدريبية لهم من خلال هيئة الحماية المدنية، وذلك لتدريبهم على كيفية مواجهة المواقف الخاصة أثناء تأمين المصلين في الكنائس”.

وأضاف فى بيان له، مع تقديرنا لسيادته ورغبته في المساعدة، فإن ذلك قد يُساء فهمه، على أنه جناح عسكري داخل الكنيسة، وقد يُفهم ضمنًا بالتالي أنه سيتم تسليحه بشكل أو بآخر، وهو أمر لا توافق عليه الكنيسة بلا شك. وتابع الأنبا مكاريوس، أمّا الكشافة الكنسية، فالغرض الأساسي منها ليس عسكريًا ولا أمنيًا، وإنما تنظيمي في داخل الكنيسة فقط، وبالتالي فهو ليس دورًا شرطيًا لا في الداخل ولا في الخارج.

وفكرة الكشافة – وقد أصبحت عالمية، وكما بدأها “بادن باول” – تقوم على التدرُّب على كيفية مساعدة الآخرين مجتمعيًا، واكتساب مهارات شخصية في الاعتماد على النفس، والإبداع في مجالات عدة، بعيدة كل البعد عن المجالات الشرطية. تأمين دور العبادة .

واستطرد، إذًا يبقى أن نقول إن تأمين دور العبادة هو مسئولية رجال الشرطة، بالطريقة والاستعدادات التي تقررها الوزارة، بينما يقوم شباب من الكنيسة المحلية بالتنظيم الداخلي أو التمييز بين شعب الكنيسة والغرباء عن المنطقة.

عرض مسموم لتوريط الكنيسة ومن جانبه قال “أسامة رشدي “القيادي بحزب البناء والتنمية، أن هذا العرض مسموم وضد القانون، وأن الكنيسة أحسنت التصرف برفض عرض الداخلية، الذي يدعو لتكوين ميلشيات مسلحة طائفية في البلاد، ويجعل الداخلية تتملص من مسؤليتها في حماية الكنائس والأقباط.

وأضاف رشدي في تصريح خاص لرصد، أن هذا العرض قد يفضي إلي حرب أهلية في مصر، ويثير الفتنة الطائفية، لأنه بالتأكيد هناك فصائل أخرى ستطلب بتكوين ميلشيات مثل الكنيسة، وتتحول البلاد إلا عصابات.

وأكد رشدي أن المسيحين مواطنين مصريين، ينبغي على الداخلية توفير الأمن لهم، مثل باقي المصريين، دون الحاجة إلى شركات أمن خاصة أو بذل مجهود إضافي، فحق استخدام السلاح طبقا للدستور هو حق الأجهزة الأمنية فقط، وأن عليها القيام بدورها في حماية الأقباط. تكوين ميلشيات طائفية تنتهي لحرب أهلية وأوضح الكاتب كمال زاخر موسى، أن كشافة الكنيسة هي جزء من منظومة الكشافة في العالم كله، وتم تأسيسها في إنجلترا في النصف الثاني من القرن العشرين، بهدف تشجيع الفتيان والشباب علي خدمة المجتمع والاعتماد على أنفسهم من خلال المعسكرات والرحلات الطويلة.

وأضاف في تصريحات صحفية، “وعليه تم إسناد مهام حفظ النظام أثناء الخدمة الكنسية خاصة في المناسبات الكبرى للكشافة، معربًا عن رفضه لاقتراح تحويل هذه المنظومة إلى المشاركة فيما ليس لها، خاصة أن النتائج لا يمكن أن نتحملها في ظل الظروف الأمنية الحالية». واستطرد، «عندما يكون الأمر متعلقًا بمواجهة الاعتداءات الإرهابية التي تتم على الكنيسة فنحن بصدد إعلان تشكيل مليشيات عسكرية من الشباب، والأمر الذي يعني الفعل ورد الفعل، أن يتبادل أطراف أخرى بتشكيل مليشيات موازية لنصبح أمام كارثة تعيد إنتاج المشهد اللبناني الذي يحتشد بوجود مليشيات طائفية مذهبية تنتهي بنا إلى حرب أهلية». وأكد موسى، أنه يثمن رفض الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا لمناقشة هذا الطرح من الأساس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موقع ساوند اوف اميركا : القبضة الأمنية تمنع المصريين من الاحتجاج ضد موجة الغلاء الجديدة

ذكر موقع “صوت أمريكا” الصادر بالإنجليزية، أن المصريين يعيشون حالة من الغضب عقب زيادة أسعار ...