صرف 5 آلاف جنيه إعانة مالية لمنكوبى مركب حرية البحار الغارق بدمياط
الأرصاد: طقس الخميس مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 33 درجة
الجريدة الرسمية تنشر حكم إدراج 154 شخصا بقائمة الإرهاب
الصحة: إعلان الأسعار الجديدة لأدوية المناقصات بعد رفع الأسعار خلال 48 ساعة
البنتاجون يعلن نجاح التجربة الأمريكية لاعتراض صاروخ باليستى عابر للقارات
البنك المركزى: سداد 1.45 مليار دولار ديونا خارجية خلال شهر
نقابة التمريض تقاضى منتجى الدراما الرمضانية: رصدنا كل المشاهد المسيئة لمهنتنا
غرق 3 أشخاص في 3 قرى بسوهاج
الزراعة: ضبط 58 ألف طن لحوم غير الصالحة للاستهلاك خلال شهر أبريل
أهالى ضحايا مركب حرية البحار: مصيبتنا كبيرة ولا مسئول سأل فينا
مصرع طفلين غرقا في ترعة بالشرقية
وفاة ٣ وإصابة شخص في حريق منزل بقنا
تعيين نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة رئيسا لمجلس إدارة الأهرام
نور فرحات: أدعو لتغير مجلس اسم مجلس النواب إلى الهيئة البرلمانية لمجمع الأجهزة الأمنية في مصر
فهمي هويدي: حجبوا المواقع التي لا تخضع لتعليمات الأجهزة والتوجيه المعنوي
ممدوح حمزة: مناقشة البرلمان لاتفاقية «تيران وصنافير» مخالف للقانون
تعليم البحر الأحمر: 2168 طالبا وطالبة سيؤدون امتحان الثانوية العامة
الصليب الأحمر:سوريا تحتاج إلى مساعدات إنسانية تفوق قدرات المنظمات الدولية
الجيش السورى الحر يسيطر على مواقع للنظام ومليشيات إيرانية بريف حمص
مقتل حارس أمن السفارة الألمانية فى انفجار بالعاصمة الأفغانية اسفر عن ٨٠ قتيل و٣٥٠ مصاب
الإمارات تؤكد تضرر مبنى سفارتها جراء إنفجار العاصمة الأفغانية كابول
مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى احتفالا بعيد الأسابيع
الأمم المتحدة: ارتفاع حالات تهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية فى 2016
قتلى وجرحى فى تفجير انتحارى بمدينة الرمادي العراقية
الكويت تحظر التعامل مع كوريا الشمالية تنفيذا لقرار مجلس الأمن
تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجير الحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية كابول
بوتين يوقع مرسوما يلغى فيه قيودا روسية اقتصادية على تركيا
وزير خارجية ألمانيا يطالب أوروبا بالاتحاد لمواجهة سياسة ترامب
اتحاد الكرة: اتجاه لتسليم الأهلي درع الدورى فى مباراة إنبى
الجبلاية تكرم أفضل لاعب وحارس وحكم فى احتفالية الأهلى بالدورى
ليفربول يوافق على ضم محمد صلاح مقابل مليار جنيه مصرى
الرئيسية » أخبار مصرية » الداخلية تعرض تسليح الأقباط والكنيسة ترفض توريط المسيحيين

الداخلية تعرض تسليح الأقباط والكنيسة ترفض توريط المسيحيين

أثار عرض وزارة الداخلية على الكنيسة في مصر، تدريب مجموعة من شباب الكنيسة الملقبين بالكشافة وتسليحهم لحماية الكنائس العديد من ردود الأفعال.

فالعرض الذي قابلته الكنيسة بالرفض أثار موجة من الغضب وسط جميع أطياف المجتمع، فيما اعتبرة مسيحيين محاولة لتوريط الكنيسة في فتنة طائفية، في ظل رغبة النظام تكوين ميلشيات طائفية.

الكنيسة ترفض ومن جانبه قال الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا وأبو قرقاص، “اقترح علينا اللواء ممدوح عبد المنصف مدير الأمن، مشكورًا، أن ترشح الكنيسة مجموعة من شباب الكشافة الكنسية لعمل دورة تدريبية لهم من خلال هيئة الحماية المدنية، وذلك لتدريبهم على كيفية مواجهة المواقف الخاصة أثناء تأمين المصلين في الكنائس”.

وأضاف فى بيان له، مع تقديرنا لسيادته ورغبته في المساعدة، فإن ذلك قد يُساء فهمه، على أنه جناح عسكري داخل الكنيسة، وقد يُفهم ضمنًا بالتالي أنه سيتم تسليحه بشكل أو بآخر، وهو أمر لا توافق عليه الكنيسة بلا شك. وتابع الأنبا مكاريوس، أمّا الكشافة الكنسية، فالغرض الأساسي منها ليس عسكريًا ولا أمنيًا، وإنما تنظيمي في داخل الكنيسة فقط، وبالتالي فهو ليس دورًا شرطيًا لا في الداخل ولا في الخارج.

وفكرة الكشافة – وقد أصبحت عالمية، وكما بدأها “بادن باول” – تقوم على التدرُّب على كيفية مساعدة الآخرين مجتمعيًا، واكتساب مهارات شخصية في الاعتماد على النفس، والإبداع في مجالات عدة، بعيدة كل البعد عن المجالات الشرطية. تأمين دور العبادة .

واستطرد، إذًا يبقى أن نقول إن تأمين دور العبادة هو مسئولية رجال الشرطة، بالطريقة والاستعدادات التي تقررها الوزارة، بينما يقوم شباب من الكنيسة المحلية بالتنظيم الداخلي أو التمييز بين شعب الكنيسة والغرباء عن المنطقة.

عرض مسموم لتوريط الكنيسة ومن جانبه قال “أسامة رشدي “القيادي بحزب البناء والتنمية، أن هذا العرض مسموم وضد القانون، وأن الكنيسة أحسنت التصرف برفض عرض الداخلية، الذي يدعو لتكوين ميلشيات مسلحة طائفية في البلاد، ويجعل الداخلية تتملص من مسؤليتها في حماية الكنائس والأقباط.

وأضاف رشدي في تصريح خاص لرصد، أن هذا العرض قد يفضي إلي حرب أهلية في مصر، ويثير الفتنة الطائفية، لأنه بالتأكيد هناك فصائل أخرى ستطلب بتكوين ميلشيات مثل الكنيسة، وتتحول البلاد إلا عصابات.

وأكد رشدي أن المسيحين مواطنين مصريين، ينبغي على الداخلية توفير الأمن لهم، مثل باقي المصريين، دون الحاجة إلى شركات أمن خاصة أو بذل مجهود إضافي، فحق استخدام السلاح طبقا للدستور هو حق الأجهزة الأمنية فقط، وأن عليها القيام بدورها في حماية الأقباط. تكوين ميلشيات طائفية تنتهي لحرب أهلية وأوضح الكاتب كمال زاخر موسى، أن كشافة الكنيسة هي جزء من منظومة الكشافة في العالم كله، وتم تأسيسها في إنجلترا في النصف الثاني من القرن العشرين، بهدف تشجيع الفتيان والشباب علي خدمة المجتمع والاعتماد على أنفسهم من خلال المعسكرات والرحلات الطويلة.

وأضاف في تصريحات صحفية، “وعليه تم إسناد مهام حفظ النظام أثناء الخدمة الكنسية خاصة في المناسبات الكبرى للكشافة، معربًا عن رفضه لاقتراح تحويل هذه المنظومة إلى المشاركة فيما ليس لها، خاصة أن النتائج لا يمكن أن نتحملها في ظل الظروف الأمنية الحالية». واستطرد، «عندما يكون الأمر متعلقًا بمواجهة الاعتداءات الإرهابية التي تتم على الكنيسة فنحن بصدد إعلان تشكيل مليشيات عسكرية من الشباب، والأمر الذي يعني الفعل ورد الفعل، أن يتبادل أطراف أخرى بتشكيل مليشيات موازية لنصبح أمام كارثة تعيد إنتاج المشهد اللبناني الذي يحتشد بوجود مليشيات طائفية مذهبية تنتهي بنا إلى حرب أهلية». وأكد موسى، أنه يثمن رفض الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا لمناقشة هذا الطرح من الأساس.

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس وزراء الكيان الصهيوني يصادق على بناء 7 آلاف وحدة استيطانية في القدس

أعلنت مصادر في الكيان الصهيوني أمس أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو سيصادق على ...