البرلمان يوافق على الترخيص لوزير البترول بالتعاقد مع شركات للبحث عن البترول واستغلاله

الحريري يتقدم ب‏طلب إحاطة حول أسباب تراجع الحكومة عن كروت البنزين

الإدارية العليا تؤجل طعون أوبر وكريم على وقف نشاطهما لـ25 أغسطس
خبير أمني يقترح: إجازة 3 أيام للموظفين أسبوعيًا لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود
‏بدء تسليم قطع أراضي المقابر للحاجزين بالقاهرة الجديدة الأسبوع المقبل
‏عمدة ‎ليفربول: صلاح قضى على الإسلاموفوبيا.. وإرثه سيبقى
 شاب بالصف ينتحر شنقا لفشله في توفير نفقات علاج والدته
الزمالك يفاوض دجلة لضم محمد حسن
الحبس 4 أيام لـ5 متهمين بالسطو المسلح علي جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالشرقية
 إصابة 30 عاملا في انقلاب أتوبيس  بطريق السويس- العين السخنة
قوات الأمن تعتدي على  عدد من الباعة بمدينة بيلا بكفر الشيخ أمام مبنى النيابة الإدارية
النائب عمر حمروش: أعددت مشروع قانون لإنشاء المجلس القومى للأسرة المصرية
 اتحاد الكرة: لو عرضنا 500 ألف دولار على كوبر شهرياً لن يُجدد عقده
دفاع البرلمان تواصل اليوم المناقشة التمهيدية لقانون المرور
طلب إحاطة حول عدم تقديم بعض الأحزاب السياسية مستندات حول مصادر تمويلها
دعم مصر: لقاءات للمكتب السياسى مع الوزراء فى الأجازة لحل مشكلات الشارع
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
توقعات بمشاركة آلاف البريطانيين في مظاهرة مناهضة لبريكست
البحرية الليبية تنقذ 185 مهاجرا غير شرعى قبالة سواحلها
مصادر فلسطينية: صفقة القرن تقلص وصاية الاردن على القدس لصالح السعودية
‏وسائل إعلامية عراقية تعلن وفاة عزة الدوري.. وابنة صدام تنفي
 ‏الجيش التونسى ينقذ 3 جزائريين حاولوا الهجرة غير الشرعية
رئيس وزراء إثيوبيا يتعرض لمحاولة اغتيال بـقنبلة
 ‏‎تركيا تنضم لأكبر 10 دول استقبالاً للسائحين في 2018
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
‏العفو الدولية: قيود التحالف العربي قد تشكل جريمة حرب بـ ‎اليمن
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشرقي لبيت لحم
البحرية الأمريكية تعد خططا لإيواء 25 ألف مهاجر بتكلفة 233 مليون دولار
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
خبراء: تحديد هوية رفات الجنود الأمريكيين العائد من كوريا الشمالية عملية صعبة
دولار 17.85
يورو 20.82
استرليني 23.67
 طقس اليوم معتدل على السواحل الشمالية حار على القاهرة شديد الحرارة جنوبا نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أصوات مصرية » خمس سنوات عجاف بسبب توقيع السيسي على اتفاقية سد النهضة

خمس سنوات عجاف بسبب توقيع السيسي على اتفاقية سد النهضة

تستعد إثيوبيا لتخزين المياه في بحيرة سد النهضة خلال شهر يوليو المقبل، على أن تستمر عملية التخزين لمدة 5 سنوات، دون انتظار الانتهاء من الدراسات الفنية التي تجريها الشركات الاستشارية الفرنسية لاختبار تأثيرات السد على معدلات تدفق المياه من النيل الأزرق إلى بحيرة السد العالي، وهو ما يعرض مصر إلى خطر كبير يقود مصر إلى ثورة عطش، حسب قول المصادر.#

 تسريب لـ”مبارك” كنت اقدر اضرب سد النهضة بطائرة واحده”

من جانبه، قال ضياء القوصي، خبير المياه، إن إثيوبيا أصبحت تستطيع فعل ما تريد، حيث يمكنها تخزين مياه الفيضان بأكمله وهو ما يحرم مصر والسودان من نقطة المياه، مؤكدًا هذا السد مصيبة على الاقتصاد المصري؛ لأنه سيؤثر على حصة مصر من المياه، وعلى توليد الطاقة الكهربية من السد العالي.

وفي تصريحات خاصة لـ”المصريون”، قال “القوصي” إن الحل أصبح في إقناع إثيوبيا أن يكون التخزين على المدى الطويل وليس القصير بحيث لا تؤثر على حصة مصر من المياه، مؤكدًا وقوع فريق التفاوض المصري الخاص بهذا الملف في أخطاء وأبرزها عدم كتابة اشتراطات واضحة على المكاتب الاستشارية التي تعاقدت معها وإثيوبيا لتقديم الدراسات الفنية الموضحة لآثار بناء السد على مصر.نتيجة بحث الصور عن سد النهضة توقيع السيسي على  اتفاقية سد النهضة

وعن الحلول لتلك الأزمة، أوضح خبير المياه أن مصر لم يعد أمامها أمام التعنت الإثيوبي سوى اللجوء إلى الأمم المتحدة أو محكمة العدل الدولية أو مجلس الأمن أو المحكمة الجنائية الدولية، وذلك إذا فشلت في التفاوض الجدي مع إثيوبيا خلال قمة أوغندا التي سيحضرها الرئيس عبدالفتاح السيسي الفترة المقبلة.

وأوضح أن سد النهضة قد يقود مصر إلى ثورة عطش، بالإضافة إلى أنه يؤثر على البيئة المائية في شمال الدلتا، كما سيتسبب مستقبلًا في تجريف مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بما يعني ضرر ملايين المزارعين والفلاحين جراء ذلك”.

وطالب “القوصي” الرئيس بالتدخل السياسي الحاسم مع الجانب الإثيوبي، لحل أزمة سد النهضة، مستنكرًا الحديث حول إيجاد حلول لتجنب بناء السد وتقليل حصة مصر من المياه، لافتًا إلى أن حصة مصر تتجاوز 85% مؤكدًا أن حجم التخزين الفعلي للسد يبلغ نحو 74 مليار متر مكعب.

وفي ذات السياق، قال الدكتور محمود أبوزيد، خبير المياه، إن تخزين المياه في الشد سيؤثر على الكهرباء المولدة من السد العالي بنسبة تزيد عن 40 %، وهو ما يشكل خطراً على الأمن القومي للبلاد خلال السنوات المقبلة، منوهًا إلى أن سد النهضة له تداعيات إقليمية أخرى تتمثل في تشجيع بقية دول حوض النيل على تنفيذ مشاريع السدود.نتيجة بحث الصور عن سد النهضة توقيع السيسي على  اتفاقية سد النهضة

وأضاف “أبو زيد” :أن مصر أصبحت في حاجة ماسة لموارد مائية بديلة لا بد أن تقوم بها الحكومة، ومنها تحلية المياه أو استخراج المياه الجوفية من باطن الأرض، مطالبًا الحكومة بمتابعة المكاتب الاستشارية والتفاوض حول قواعد الملء الأول والتشغيل لسد النهضة، والعمل على إنشاء هيئة مشتركة لإدارة السد، والاتفاق مع السودان على اقتسام.

وأكد أن هدف سد النهضة هو تحكم إثيوبيا في مياه النيل، وتدعيم قدرتها على تنفيذ سلسلة السدود الأخرى المزمع إنشاؤها على النيل الأزرق.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدهور الحالة الصحية لعدد من العلماء والسياسيين المعتقلين بالسعودية

أعلنت الصفحة الرسمية لمعتقلي الرأي بالسعودية على صفحتها في موقع تويتر تدهو صحة مجموعة من ...