البرلمان يوافق على الترخيص لوزير البترول بالتعاقد مع شركات للبحث عن البترول واستغلاله

الحريري يتقدم ب‏طلب إحاطة حول أسباب تراجع الحكومة عن كروت البنزين

الإدارية العليا تؤجل طعون أوبر وكريم على وقف نشاطهما لـ25 أغسطس
خبير أمني يقترح: إجازة 3 أيام للموظفين أسبوعيًا لمواجهة ارتفاع أسعار الوقود
‏بدء تسليم قطع أراضي المقابر للحاجزين بالقاهرة الجديدة الأسبوع المقبل
‏عمدة ‎ليفربول: صلاح قضى على الإسلاموفوبيا.. وإرثه سيبقى
 شاب بالصف ينتحر شنقا لفشله في توفير نفقات علاج والدته
الزمالك يفاوض دجلة لضم محمد حسن
الحبس 4 أيام لـ5 متهمين بالسطو المسلح علي جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالشرقية
 إصابة 30 عاملا في انقلاب أتوبيس  بطريق السويس- العين السخنة
قوات الأمن تعتدي على  عدد من الباعة بمدينة بيلا بكفر الشيخ أمام مبنى النيابة الإدارية
النائب عمر حمروش: أعددت مشروع قانون لإنشاء المجلس القومى للأسرة المصرية
 اتحاد الكرة: لو عرضنا 500 ألف دولار على كوبر شهرياً لن يُجدد عقده
دفاع البرلمان تواصل اليوم المناقشة التمهيدية لقانون المرور
طلب إحاطة حول عدم تقديم بعض الأحزاب السياسية مستندات حول مصادر تمويلها
دعم مصر: لقاءات للمكتب السياسى مع الوزراء فى الأجازة لحل مشكلات الشارع
الجيش السوري الحر في درعا يطالب بتعليق المفاوضات حول الدستور
‏أردوغان يحسم سباق الرئاسة في أهم 10 استطلاعات رأي
توقعات بمشاركة آلاف البريطانيين في مظاهرة مناهضة لبريكست
البحرية الليبية تنقذ 185 مهاجرا غير شرعى قبالة سواحلها
مصادر فلسطينية: صفقة القرن تقلص وصاية الاردن على القدس لصالح السعودية
‏وسائل إعلامية عراقية تعلن وفاة عزة الدوري.. وابنة صدام تنفي
 ‏الجيش التونسى ينقذ 3 جزائريين حاولوا الهجرة غير الشرعية
رئيس وزراء إثيوبيا يتعرض لمحاولة اغتيال بـقنبلة
 ‏‎تركيا تنضم لأكبر 10 دول استقبالاً للسائحين في 2018
واشنطن تحث السعودية والإمارات على قبول اقتراح بإشراف أممي على ميناء الحديدة
‏العفو الدولية: قيود التحالف العربي قد تشكل جريمة حرب بـ ‎اليمن
 ميدل إيست آي: صفقة القرن ملامحها مكشوفة وستفشل
هآرتس: الأمريكيين سيقترحون على الفلسطينيين أبو ديس كعاصمة وليس شرقي القدس  
إصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشرقي لبيت لحم
البحرية الأمريكية تعد خططا لإيواء 25 ألف مهاجر بتكلفة 233 مليون دولار
‏635 صحفيا من 34 دولة في تركيا لتغطية الانتخابات
خبراء: تحديد هوية رفات الجنود الأمريكيين العائد من كوريا الشمالية عملية صعبة
دولار 17.85
يورو 20.82
استرليني 23.67
 طقس اليوم معتدل على السواحل الشمالية حار على القاهرة شديد الحرارة جنوبا نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » الإقتصاد و الأعمال » زيادة طباعة النقد في مصر مؤشرخطير لارتفاع الأسعار
طباعة النقد من فئة 200 جنيه مؤشر لارتفاع الأسعار

زيادة طباعة النقد في مصر مؤشرخطير لارتفاع الأسعار

تداول مرتادو موقعي التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و”تويتر” صورًا للعملة المصرية فئة المائتي جنيه المطبوعة حديثًا، التي تُظهر ارتفاع النقد المطبوع منها؛ وهي خطوة وصفها خبراء الاقتصاد بـ”الخطيرة التي تؤدي إلى ارتفاع الأسعار”.

وكشف تقريرٌ للبنك المركزي عن النقد المُصدر والمتداول في شهر فبراير الماضي عن ارتفاع النقد المطبوع من العملة المصرية فئة المائتي جنيه، واستحوذت فئتا المائة جنيه والمائتين على نحو 90% من إجمالي النقد المطبوع في البلاد.

ووفقًا لأرقام البنك المركزي، بلغ النقد المُصدَّر من فئة المائتي جنيه 226.125 مليار جنيه، مقارنة بـ 88.121 مليار جنيه في يونيو 2012؛ بزيادة 138 مليار جنيه.

وتُوضح إحصاءات أن البنك المركزي يطبع نحو ستة مليارات جنيه شهريًا، وهناك تراجع ملحوظ في طباعة الفئات الورقية الأقل تداولًا والأكثر، وهو ما يخالف الأعراف المصرفية في العالم؛ حيث انتشار الفئات الأقل قيمة والأكثر تداولًا.

ويُمثّل النقد المصدّر من فئة مائتي جنيه 55% تقريبًا من إجمالي النقد المصدر في فبراير 2017، البالغ 411.559 مليار جنيه؛ بينما مثّل في يونيو 2012 قرابة 42% من إجمالي النقد المصدر حينها البالغ 207.473 مليارات جنيه.

وشَهدت الفئات النقدية الأقل استعمالًا والأكثر من فئات خمسة جنيهات وعشرة وعشرين وخمسين ومائة جنيه تراجعًا في النسبة إلى إجمالي النقد المُصدّر في فبراير 2017 مقارنة بيونيو 2012.

امتصاصًا للتضخم وبالتالي، يتراجع النقد المُصدَّر من هذه الفئات الصغرى لصالح فئة المائتي جنيه؛ ما يزيد احتمالية إقدام البنك المركزي على طباعة فئة نقدية جديدة تزيد على مائتي جنيه، أو محاولة امتصاص التضخم المتزايد بطباعة الفئات النقدية الكبرى على حساب الفئات الأقل.

وألمح مسؤولون بالبنك المركزي قبل ستّ سنوات إلى عزم البنك طباعة بنكنوت من فئة 500 جنيه؛ وهو ما لم يحدث حتى الآن.

مع ذلك، يُرحّج خبراء متخصصون في إدارة السياسة النقدية أن يكون التوسّع في طباعة الفئة النقدية من المائتي جنيه رغبة من البنك المركزي في توفير ثمن طباعة النقود «البنكنوت»؛ لأن تكلفة الفئة النقدية الكبرى تساوي تقريبًا تكلفة الفئة النقدية الأقل، مع اختلاف القيمة.

لتغطية عجز الموازنة  لكن متخصصين في المجال الاقتصادي أرجعوا طباعة البنك المركزي النقودَ إلى محاولة تغطية عجز الموازنة العامة وتدبير سيولة مالية لدفع رواتب العاملين في الجهاز الإداري للدولة؛ إلا أنّهم أكدوا أنه يحمل آثارًا سلبية سيئة، خاصة إذا ما كان من دون غطاء من النقد الأجنبي أو الذهب.

 

ويُلاحظ من الصور التي تبادلها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تسريع «المركزي» في طباعة الفئة النقدية مائتي جنيه؛ الأمر الذي ذكره متعاملون في السوق. وأكد عاملون بالبنك المركزي أن هناك طباعة شبه يومية لهذه الفئة، بما فيها يوم الجمعة؛ مدللين على ذلك بالتواريخ المطبوعة على النقود الجديدة من هذه الفئة.

رفع الأسعار من جانبهم، وصف خبراء اقتصاد هذه الخطوة بالخطيرة؛ خاصة مع الركود الكبير الذي يسيطر على الاقتصاد المصري وتراجع معدلات نموه، موضحين أن معدلات طباعة النقود ترتبط بعوامل؛ منها مقدار التالف من النقود الذي يعود إلى البنك المركزي ويُسحب من الأسواق، واحتياطي النقد الأجنبي والذهب ومعدل النمو الاقتصادي والتضخم.

وللحدّ من موجة التضخم، طالبوا بضرورة وقف التوسع في طباعة العملة؛ حيث تراوح التضخّم في الأشهر الأخيرة بين 30 و33%، وهو الأعلى في تاريخ مصر، ومعدل النمو في مصر أقل من المستهدف؛ حيث تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد إلى 3.8% في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية الحالية 2016-2017 من 4.2% في الفترة نفسها من السنة المالية الماضية، وفقًا لبيانات وزارة التخطيط.

كما حذّروا من انعكاس التوسّع في طباعة النقود على زيادة معدل التضخم؛ ما يعني ارتفاع الأسعار وتداعياته السلبية على معيشة المواطن، لافتين إلى أن الاحتياطي من النقد الأجنبي لدى البنك المركزي، الذي قال البنك إنه تخطى 31 مليار دولار الشهر الماضي، «وهميٌّ» قائم بالدرجة الأولى على الديون والودائع الأجنبية.

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدهور الحالة الصحية لعدد من العلماء والسياسيين المعتقلين بالسعودية

أعلنت الصفحة الرسمية لمعتقلي الرأي بالسعودية على صفحتها في موقع تويتر تدهو صحة مجموعة من ...