لقي 20 شخصاً على الأقل حتفهم وأصيب 50 آخرون اليوم الخميس في تفجير انتحاري أمام مصرف في “لاشكارجاه” عاصمة إقليم هلمند المضطرب جنوبي أفغانستان ، حسبما أفاد المتحدث باسم حاكم الإقليم عمر زواك.

وقال زواك “إن حصيلة القتلى مرشحة للزيادة”.

وأفادت راضية بالوش، وهي عضوة في مجلس الإقليم، بأن التفجير وقع خلال تواجد جنود أفغان في البنك لصرف رواتبهم قبل عطلة عيد الفطر.

ويشار إلى أن هلمند هو معقل لطالبان ، حيث يسيطر المسلحون على نحو 80% من الإقليم .

وتستهدف طالبان بشكل متكرر البنوك لقتل موظفي الحكومة الذين يتوجهون إلى هذه البنوك لصرف رواتبهم.