أسرة الفريق سامي عنان تؤكد استقرار حالته الصحية نسبيا بعد إجراءه العملية
نظام السيسي يتوسط بين إيطاليا وحفتر… ويخشى تسريع الانتخابات
عباس كامل يزور تل أبيب بدعوى السعي لإبرام اتفاق مصالحة بين الفصائل الفلسطينية 
السيسي يصدر قانون بيع الجنسية المصرية
صفحات الغش على الفيسبوك تنشر بعض أسئلة الجغرافيا والأحياء للثانوية
تأخر إقلاع 3 رحلات دولية بسبب أعمال الصيانة
الصحة: وفاة الحالة الـ 17 بين الحجاج المصريين فى السعودية
السيطرة على حريق نشب داخل منزل فى العياط دون إصابات
إصابة شخصين فى حادث تصادم أعلى طريق الإسكندرية الصحراوى
انهيار سور نادى الزهور بطما فى سوهاج وإصابة 3 أشخاص
السيطرة على حريق داخل كابينة كهرباء فى حدائق اﻷهرام دون إصابات
مجلس  الوزراء: أجازة عيد الأضحى 5 أيام اعتبارا من 20 أغسطس
النائب محمد سليم يطالب الحكومة بسرعة توصيل الغاز الطبيعى لمركز كوم امبو
الليرة التركية تواصل تعافيها أمام الدولار
أمير قطر يلتقي الرئيس أردوغان في أنقرة
توتر في البصرة وتظاهرات تزامناً مع تشييع أحد قتلى الاحتجاجات
بومبيو ودي ميستورا يناقشان التسوية في سورية وعودة اللاجئين
محاكمة سرية” للداعية سلمان العودة بعد نقله إلى سجن الحائر
الاحتلال: لا تسوية مع “حماس” إلا بإعادة جثامين الجنود
محكمة ليبية تحكم بالإعدام على 45 شخصا بشأن وقائع قتل في 2011
مقتل 22 تلميذا على الأقل في غرق مركب بشمال السودان
تركيا تزيد ضريبة الاستهلاك على الوقود
 ترامب يقول إن الرسوم التي فرضها على الصلب ستنقذ الصناعة الأمريكية
النفط يهبط بفعل زيادة مفاجئة في مخزونات الخام في أمريكا
مسلحون يهاجمون مركزا تابعا للمخابرات في أفغانستان
رئيس وزراء إيطاليا يعلن حالة الطوارئ بعد انهيار جسر جنوة
ماليزيا: الحكم بقضية اغتيال الأخ غير الشقيق لكيم جونغ
رغم تدهور حالته الصحية.. 15 حزباً يطالبون بوتفليقة بالترشح في الانتخابات المقبلة
البرازيل: دا سيلفا يترشح رسمياً للانتخابات الرئاسية من السجن
الإمارات للألمنيوم: وفاة عاملين اثنين بأحد الأفران الصناعية في دبي
طائرات عراقية تقتل 4 مدنيين شرقي سورية
المؤشر نيكي ينخفض 1.01% في بداية التعاملات بطوكيو
ميسي يغيب عن مباراتي الارجنتين الوديتين في الولايات المتحدة
دولار 17.89
يورو 20.33
استرليني 22.74
طقس اليوم مائل للحرارة على الوجه البحري والقاهرة حار على شمال الصعيد شديد الحرارة على جنوب الصعيد نهارا لطيف ليلا
الرئيسية » أصوات مصرية » مفاجأة أثيوبية لمصر بعد رفض إعطائها الدراسات الفنيّة وصور الأقمار الصناعية

مفاجأة أثيوبية لمصر بعد رفض إعطائها الدراسات الفنيّة وصور الأقمار الصناعية

كتب : طارق الديب

رفضت إثيوبيا، للمرة الثانية، إعطاء المكتب الاستشاري المختص بالدراسات الفنية صورًا للأقمار الصناعية عن الأعمال الإنشائية التي تقوم بها في سد النهضة، وذلك لكي يتمكن المكتب من تحديد حجم الإنشاءات في السد وتأثيرها.نتيجة بحث الصور عن سد النهضة والموقف المصري المتخاذل

وبينما تؤكد تقارير عالمية، أن أثيوبيا باتت بين قوسين أو أدنى من الإعلان عن انتهاء الأعمال الإنشائية في السد وبدء فترة التخزين، تدعي أديس أبابا أن نسبة الإنجاز في السد لا تتعدى 70 %، ما يعني أنها قد تحضر لمفاجأة مصر في أي وقت بوجود السد كيانا مكتملًا أمام الجميع.

كما طرحت مصر بشكل “سطحي” قضية سد النهضة داخل اجتماع دول حوض النيل، الخميس الماضى، وجاء الوفد المصري ولم تعلن أي جهة حكومية تفاصيل الزيارة، بينما تحدثت صحف عالمية أن مصر تطرقت لمناقشة جديدة سد النهضة ولكن ليس بالمستوى المأمول.

وانصب الاهتمام المصري خلال الاجتماع على مناقشة اتفاقية عنتيبي، وهو الهدف من الحضور المصري في الأساس، فعادت مصر بعد سنوات من قطيعة دول حوض النيل لتجلس على طاولة واحدة وتبدأ في فتح اتفاقية عنتيبي مجددًا بعد أن رفضتها سابقًا.نتيجة بحث الصور عن سد النهضة والموقف المصري المتخاذل

ويؤكد خبراء أن إثيوبيا أنهت جزء كبير من السد لم تفصح عنه، خصوصا وأن هناك تكتم تام على الأعمال الإنشائية التي تتم فيه، وبالتعاون الوثيق بين إثيوبيا وإسرائيل، تمكنت أديس أبابا من حجب كافة البيانات والخرائط والصور التوضيحية عن سد النهضة.

وقال الدكتور بكري عطية، رئيس الجبهة الشعبية لحماية مياه نهر النيل، إنه يتوقع أن تعلن إثيوبيا في أي وقت إكمال بناء سد النهضة، داعيا إلى عدم الالتفات إلى تصريحاته الرسمية لأنها تعتمد طريقة “خبيثة”.

وأوضح عطية لـ”المصريون”، أن الصور السابقة التي حصل عليها المكتب الاستشاري بصعوبة بالغة أثبتت أن الأعمال الإنشائية في السد “متطورة جدا”، مؤكدًا أن الشهر القادم ستتضح أمور عديدة عن السد.

وأشار إلى وجود احتمالية للإعلان عن السد خلال أيام، خصوصا وأن الصحافة الإثيوبية هي الأخرى تتكتم عن الإعلان عن نسبة الإنشاء.صورة ذات صلة

من جانبه، أكد الدكتور أحمد الشناوي، خبير السدود العالمي، أن الدول الأفريقية بصفة عامة تتبع عنصر “المفاجأة”، لافتا إلى أن هذا الأسلوب كان ظاهرا منذ البداية على المفاوض الإثيوبي، طوال اجتماعات ظلت أكثر من 6 سنوات.

وأوضح الشناوي في تصريح لـ”المصريون”، أن عدم الإعلان عن نسبة إنشاء السد له احتمالين أحدهما، هو أن إثيوبيا تخشى ما يحدث داخليا، لاسيما وأن هناك من يرفض بناء سد النهضة، والاحتمال الأرجح هي أنها لا تريد الإزعاج بان يكون السد “أمرا واقعًا” بين ليلة وضحاها.

وكانت إثيوبيا قد ألمحت في تصريحات لوزير خارجيتها بأنها قد تلجأ للتخزين في أي وقت على اعتبار أن هذا الأمر “حقًا” لها، ما يفتح باب التنبؤ بأنها قد تخزن في موسم الفيضان القادم والذي يبدأ قريبًا.

نتيجة بحث الصور عن سد النهضة والموقف أسرائيل

بعد إعلانها قرب إنتهاء أعمال سد النهضة.. أثيوبيا تشكر إسرائيل والسعودية والإمارات علي تمويل السد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي يمدد رئاسة ” مميش ” لقناة السويس

نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر، اليوم الخميس، 16 أغسطس، القرار الجمهوري رقم 389 لسنة ...