زوجة شادي الغزال: جامعة القاهرة تستبعد اسم الطبيب المعتقل من المكرمين الذين نشروا ابحاثا دولية قبل التكريم بساعات
التجارة والصناعة: إعداد مواصفة قياسية لمكافحة الفساد والرشوة
 التعليم العالي: استمرار غلق الأكاديمية المصرية العربية الأمريكية
 توفيق عكاشة يعود للشاشة على قناة الحياة لمدة 3 سنوات
‏النيابة الإدارية تخطر وزير التنمية المحلية بمخالفات محافظ سوهاج السابق
 ‏إحالة مدير الشئون القانونية بديوان محافظة سوهاج وآخر للمحاكمة العاجلة
منظمات: السلطات المصرية تقنن الحجب لإحكام السيطرة على الإنترنت
نائبة برلمانية تطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول أداء وزارة البيئة
أمن الدولة تنظر تجديد حبس عبير الصفتي والتدابير الاحترازية لأسماء عبدالحميد في قضية معتقلي المترو
وزير التموين يجتمع مع اللجنة العليا للأرز استعدادا لموسم التوريد المحلي 2018
‏سقوط أجزاء من عقار قديم مأهول بالسكان بمنطقة المنشية في الإسكندرية
 ‏لمعاناته من الاكتئاب..شاب يقفز من الطابق الخامس منتحرا في الفيوم
 ‏مصرع ربة منزل إثر تناولها قرص لحفظ الغلال بالمنوفية
أشرف زكي رئيسا لأكاديمية الفنون
 ظهور ‏وثائق تكشف تفاصيل استعانة الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر
 ‏للمرة الرابعة هذا العام.. تونس ترفع أسعار الوقود
 إصابة 3 أشخاص في قصف عشوائي لفندق بطرابلس
الموريتانيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات النيابية
الخارجية الاردنية : الأردن مستمر بحشد التأييد للأونروا
ليبيا تعيد فتح معبر رأس جدير مع تونس
حماس: وقف دعم الأونروا تصعيد ضد الشعب الفلسطيني
‏قتلى وجرحى إثر قصف إسرائيلي لمطار المزة العسكري غربي دمشق
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون المعمرة بنابلس
انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس للمرة الثالثة
بومبيو يبحث مع العبادي وعلاوي جهود تشكيل الحكومة العراقية
الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعود من جنيف بعد رحلة علاجية
بومبيو: أمريكا تعتبر الهجوم على إدلب تصعيدا للصراع السوري
رئيس وزراء اليابان يقول إن العلاقات مع الصين عادت لمسارها الطبيعي
انتهاء احتجاجات مناهضي الفاشية ومؤيدي اليمين المتطرف في ألمانيا
وكالات: مسلحون يقتلون نحو 30 جنديا في شمال شرق نيجيريا
 البنتاجون يلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار
مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي
أردوغان: علينا أن نضع حدًّا بشكل تدريجي لهيمنة الدولار من خلال التعامل بالعملات المحلية
دولار 17.76
يورو 20.66
استرليني 23.06
الطقس معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36 درجة
الرئيسية » صحافة عالمية » صحيفة اسرائيلية: سيطرة السعودية على تيران وصنافير أفضل لإسرائيل

صحيفة اسرائيلية: سيطرة السعودية على تيران وصنافير أفضل لإسرائيل

قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية إن الاتفاق الجديد بين مصر والسعودية بشأن جزيرتي تيران وصنافير يُعَدُّ جيدًا لإسرائيل، حيث لا يهم إذا كان ما حدث يعني عودتهما للسعودية أو تنازل مصر عنهما.

وتشير الصحيفة إلى أن من ينظر للوراء سيذهب لأبعد من ذلك بكثير، حيث الحروب المصرية الإسرائيلية الخمسة: حرب سيناء الأولى، والتي تندرج تحت عملية حوريف عام 1948، وتسلل جيش الاحتلال للعريش، وحرب سيناء الثانية في عام 1956، والثالثة عام 1967، والرابعة حرب الاستنزاف 1969-1970، والخامسة حرب أكتوبر.

وتوضح الصحيفة الاسرائيلية أنه على الرغم من التصنيف الخاص بحرية الملاحة في البحر الأحمر، والذي يعود لعامي 1956 و1967، فإن الحربين التاليتين لحرب 1967 حدثتا على خلفية رفض إسرائيل التخلي عن شريط من قاع البحر بين العريش وشرم الشيخ.

وحتى قبل ذلك اعترف الرئيس الأمريكي هاري ترومان أن مدينة إيلات أراضٍ إسرائيلية، خلال اجتماع فبراير 1945 بين سلفه وعبد العزيز آل سعود، والد العاهل الحالي سلمان بن عبد العزيز.

وتلفت الصحيفة إلى أن العاهل السعودي كان ضيفًا على المدمرة الأمريكية “يو إس إس كوينسي”، ووضع مع الرئيس الأسبق فرانكلين روزفلت أساس التحالف السعودي الأمريكي، الذي نجا من العديد من الأزمات في العقود السبعة الماضية، والذي سيشيد به الرئيس باراك أوباما خلال زيارته للخليج في الأسبوع المقبل.

وتضيف الصحيفة أن روزفلت أقنع السعودية بفكرة توطين لاجئي المحرقة اليهودية “الهولوكوست” وعودة اللاجئين اليهود، لكن في غضون شهرين مات روزفلت وترومان، وبعد ثلاث سنوات من التردد اتخذ آل سعود موقفًا مؤيدًا لإسرائيل.

وتشير الصحيفة إلى أن إرث روزفلت في الواقع كان في سياق مختلف، حيث برنامج الإعارة مع بريطانيا، والذي بموجبه زودتها الولايات المتحدة بسفن حربية وطائرات حربية وأسلحة أخرى؛ في مقابل قواعد في جزر الكاريبي، وفي وقت لاحق أيضًا كندا وبرمودا.

وتقول الصحيفة إن مصر دائمًا في ضائقة مالية، بينما السعودية تفتقر للقوة العسكرية؛ فالمصريون أقوياء وفقراء، في حين أن السعوديين ضعفاء وأغنياء، وبالتالي كان ذلك الأمر خلال عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر غير متناسق، وساعد عبد الناصر أعداء السعودية في اليمن، مشيرة إلى أن هذا الأمر مثل في عهد الرئيس السادات توافقًا جيدًا، حيث حدثت علاقات تجارية جيدة مع السعودية وتبادل معلومات، تمثلت في رئيس المخابرات السعودية كمال أدهم وصديقه المصري أشرف مروان.

وتوضح الصحيفة أهمية حرب أكتوبر بالنسبة لمضيق تيران؛ فخلال الحرب نفسها كانت هذه المضايق في مواجهة مدينة شرم الشيخ، والأسوأ من ذلك أن الخطر انتقل إلى جنوب إيلات، وصولًا لمضيق باب المندب.

وتشير الصحيفة إلى أن السلام مع مصر والملاحة الإسرائيلية عبر قناة السويس دفعا لعودة الملاحة بنسبة طبيعية في البحر الأحمر، حيث تتشارك أربع دول في هذا البحر، وهي: إسرائيل، ودولتان عربيتان برمت معهما إسرائيل معاهدات سلام (مصر والأردن)، والسعودية، وهي الحليف غير المعلن ضد العدو المشترك (إيران).

وذكرت الصحيفة الصهيونية أنه على الرغم من التوتر بين الأردن والسعودية، إلا أنه الرياض وعمان في نهاية المطاف تمكنتا من التوصل لاتفاق خاص بتبادل الأراضي في الستينيات، وحصلت الأردن على قطعة من الساحل السعودي جنوب العقبة في مقابل تعديل طول حدودها الشرقية.

وترى الصحيفة أن الاتفاق الجديد بشأن الجزر مع مصر يقوي الاتفاق السابق، ويزيد من فرص الترتيبات المتعددة الأطراف بين إسرائيل والفلسطينيين والدول العربية، حيث من الممكن توسيع الإطار الضيق لتبادل الأراضي المقترحة بين إسرائيل والفلسطينيين على الترتيب الرباعي الذي يشمل مصر، وإمكانية استئجار جزء من سيناء وضمها لغزة، وإعطاء السعودية لمصر جزءًا من الضفة الشرقية للبحر المتوسط، والحصول على اعتراف بشأن وضع جبل الهيكل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركي آل الشيخ يشتبك مع أندية مصرية جديدة

يستمر رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، والمستشار في الديوان الملكي، تركي آل الشيخ، في ...