شاهد| صحفيون يسخرون من حبس النقيب بجمع الكفالة “فكة” للسيسي

أطلق صحفيون مصريون مبادرة تحت عنوان “حملة لتجميع 30 ألف جنيه عملات معدنية، لدفع الكفالة الخاصة المقررة لنقيب الصحفيين يحيى قلاش، ووكيل النقابة خالد البلشي، وسكرتيرها جمال عبد الرحيم”، عقب الحكم عليهم بالحبس عامين مع الشغل، وكفالة 10 آلاف جنيه، لكل منهم، السبت، في اتهامهم بـ”إيواء مطلوبين أمنيا” داخل مقر النقابة.

ومرّر الحصفيون كرتونة بعضهم على بعض من أجل تجميع هذا المبلغ، وعلقت الصحفية، نادية مبروك، إحدى منظمات الحملة، بالقول إنه ليس هناك سخرية أكثر من أن يصدر حكم بحبس نقيب الصحفيين، واثنين من أعضاء المجلس.

وأضافت أن الرد الوحيد على السخرية هو السخرية.

وتابعت: “وضعنا صندوقا لجمع التبرعات، وقررنا جمع مبلغ الكفالة من العملات المعدنية بهدف السخرية من هذا الحكم؛ لأنه يمثل منتهى العبث والسخرية”.

وأشارت إلى أنهم يستهدفون أيضا من ذلك إرسال رسالة بأن الصحفيين متضامنون خلف النقيب، “حتى لو هنتضامن بجنيهات فكة من جيب كل واحد فينا”، على حد قولها.

ومن جهتها، قالت الصحفية يارا صادق، وفق مقطع فيديو بثته صحيفة “التحرير” إن القضية مبنية على تهريج، واستهداف واضح لنقابة الصحفيين، وأعضاء المجلس، نظرا للمواقف الواضحة التي اتخذوها، لذا لفقت لهم الحكومة هذه القضية، بلا معنى، ولا أدلة، ولا قيمة لها”، على حد تعبيرها.

ويذكر أن محكمة جنح قصر النيل أصدرت حكمها ضد نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة، جمال عبدالرحيم، ويحيى قلاش”، بالحبس سنتين ودفع كفالة 10 آلاف جنيه، لكل منهم، في اتهامهم بإيواء مطلوبين أمنيا داخل مبنى النقابة، مما أدى إلى غضب عارم في أوساط الصحفيين بمصر، وتجمع الصحفيون بالعشرات بمبنى النقابة، فور صدور الحكم، وانتشار الدعوات فيما بينهم، لعقد جميعة عمومية طارئة.

 

متابعات عربي 21

Comments

تعليقات

8
ads1