دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » أصوات مصرية » أربع سنوات على انقلاب 30 يونيو ..انهيار في كافة المجالات و”تجويع مصر هو الهدف”

أربع سنوات على انقلاب 30 يونيو ..انهيار في كافة المجالات و”تجويع مصر هو الهدف”

تشهد مصر الذكري الرابعة لـ30 يونيو نهاية الشهر الجاري، والتي أعقبها عزل الدكتور محمد مرسي، وخوض الدولة مرحلة تحديات سياسية واقتصادية جديدة.

ووفقا لآخر البيانات والإحصائيات الصادرة عن المؤسسات الرسمية، يواجه الاقتصاد المصري تصدعات كبيرة في كل القطاعات، والتي أصبحت تلامس المواطن بشكل رسمي في الحياة اليومية.

أولًا: سقوط الجنيه

تراجعت قيمة الجنيه المصري خلال النصف الأول من عام 2017 الجاري لأول مره في التاريخ وذلك بعد قرار تعويم الجنيه، والذي يعني تحديد سعر الصرف للعملة المصرية وفقًا لوضعها بين العملات الأجنبية الأخرى، الأمر الذى أدى إلى تسجيل الدولار نحو 18.5 جنيه في التعاملات الرسمية.

ثانيًا: ارتفاع الديون

كانت أخر البيانات الصادره عن البنك المركزي قد أعلنت عن إرتفاع ديون مصر الخارجية بنحو 40.8% وذلك على أساس سنوى في النصف الأول من السنة المالية 2016-2017.

ووفقًا لنشره فبراير الماضي الصادره عن البنك أن الدين الخارجي لمصر بلغ نحو 67.3 مليار دولار وذلك خلال النصف الأول من العام المالى 2016 -2017 أى نهاية عام 2016، مقارنه بنحو 47.8 مليار دولار فى النصف الأول من 2015 – 2016، اى نهاية 2015.

أما الدين الداخلي، ارتفع فى الفترة نفسها بنحو 28.9% ليصل لنحو 3.052 تريليون جنيه، مقارنه بنحو 2.368 تريليون جنيه فى نفس فترة المقارنه.

ثالثًا: تراجع إيرادات قناة السويس

سجلت إيرادات قناة السويس في أول 5 أشهر من العام الجاري تراجعا طفيفا، حيث انخفضت إيرادات قناة السويس خلال الفترة من أول يناير وحتى مايو الماضي بنسبة 0.4% لتسجل 2.064 مليار دولار مقابل 2.071 مليار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

رابعًا: تعطيش مصر

تنوي إثيوبيا تخزين 25 مليار متر مكعب سنويا لمدة 3 سنوات متتالية؛ لحجز نحو 75 مليار متر مكعب خلف بحيرة السد؛ مما سيكون له عواقب وخيمة على مصر، وبوار أراض زراعية، والاستقطاع من حصتها المائية، فضلا عن التأثير على البيئة النيلية، واختفاء أنواع مهمة من الأسماك في النيل، وكذلك التأثير على الكهرباء المتولدة من السد العالي.

خامسًا: سيطرة المؤسسات العسكرية على الاقتصاد

تشارك القوات المسلحة في مختلف النشاطات الاقتصادية عبر أربع هيئات تتبع وزارتي الدفاع واﻹنتاج الحربي، هي جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والهيئة العربية للتصنيع، والهيئة القومية للإنتاج الحربي، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وكان أول رقم رسمي يقال في هذا الصدد خلال مؤتمر صحفي عقده المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ربيع العام 2012، كشف فيه نائب وزير الدفاع للشؤون المالية آنذاك، اللواء أركان حرب محمد نصر، النقاب عن العائدات السنوية للأنشطة الاقتصادية للجيش، وهي (198 مليون دولار)، وعن نسبتها في ميزانية الدولة (4.2 في المئة)، بدون تقديم أدله.

وتتراوح التقديرات حول مدى سيطرة القوات المسلحة على الاقتصاد بين 10 و20%، وفقاً للملياردير المصري نجيب ساويرس، في تصريحاته لوسائل الإعلام المحلية في مارس الماضي، ونحو 45% و60%، وفقاً لمنظمة الشفافية الدولية.

سادسًا: تراجع الإيرادات السياحية

ذكر تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي أن النشاط السياحي في مصر كان الأكثر تدهورا بين الوجهات السياحية الرئيسية في العالم العام الماضي، فيما كانت أكثر المناطق نموا في آسيا.

وحسب التقرير، تراجعت السياحة في مصر منذ عام 2010 بنسبة تصل إلى 80 في المئة نتيجة عدم الاستقرار السياسي والعمليات «الإرهابية».

وفي العام الماضي تراجعت عائدات السياحة بما يزيد عن 45 في المئة لتصل إلى أقل من 30 مليار جنيه مصري (1.6 مليار دولار)، وذلك مقابل ما يزيد عن 140 مليار جنيه في 2010.

وتراجع عدد السائحين في تلك الفترة من 14 مليون سائح سنويا إلى حوالى 5 ملايين فقط، كما تراجع نصيب السياحة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 3.2 في المئة، مقابل 9 في المئة في 2007.

سابعًا: تراجع الصادرات

أعلنت الهيئة العامة للصادرات والواردات، عن تراجع صادرات مصر غير البترولية منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية مايو الماضي، لتبلغ 8 مليارات دولار، مقابل 10 مليارات دولار خلال الفترة المناظرة من العام الماضي.

ثامنًا: رفع الدعم

يسعى النظام الحالي بمصر خلال الـ 3 سنوات المقبلة، لإلغاء كافه بنود الدعم، الأمر الذي سيؤدي إلى تضييق المعيشة على المواطن المصري بشكل أكبر بالتزامن مع تراجع قدرته المالية على مواجهه كل هذه الأزمات، وهو مايعني اتباع خطة ممنهجة لإفقار المواطن المصري، إرضاءًا لشروط صندوق النقد الدولي.

ويتوجه الدعم نحو القطاعات الهامة خلال المعيشة اليومية للمصريين في كلًا من الكهرباء والبنزين والمياه والسلع التموينية.

تاسعًا: ارتفاع التضخم لمستويات قياسية

كشفت بيانات الجهاز المركزي للإحصاء أن معدل التضخم السنوي في مدن مصر سجل 29.7 % في مايو الماضى.

وكان معدل التضخم في المدن بلغ 31.5 % في أبريل و30.9 % في مارس.

ورفع المركزي المصري أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس دفعة واحدة في مايو، وهو ما عزاه إلى محاولة السيطرة على التضخم السنوي والوصول به إلى مستوى في حدود 13% في الربع الأخير من 2018.

عاشرًا: ارتفاع الأسعار الجنوني

تشهد الأسعار فى مصر ارتفاعا يوميا بالتزامن مع اضطراب الوضع الاقتصادي، واقتراب تطبيق الضرائب الجديدة خلال موازنة العام المالي الجديد.

وحصلت الحكومة على قروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية.

وتضمن مشروع موازنة السنة المالية 2018/2017 الذي أقرته الحكومة المصرية الأسبوع الماضي زيادة بنحو 25% في فوائد الديون.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وكالة الأناضول تعتذر عن التغريدة المسيئة لأيمن نور وتوضح الأسباب

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن حسابها باللغة العربية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تعرض ...