دولي : أردوغان يدعو كافة أنصار الأحزاب السياسية إلى التوحد و التصويت لصالح التعديلات الدستورية
مقتل قبطيين على يد مجهولين بسيناء المصرية في رابع حادث من نوعه
المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تسجل 153 حالة تعذيب داخل السجون ومراكز الإيقاف التّونسية في الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2016
دولي : وفد برلماني أوروبي يدين منع إسرائيل دخوله إلى غزة بحجة أنهم ليسوا وفدا للإغاثة الإنسانية
قوات الأمن تلقي القبض على عدد من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد قبل خروجهم في تظاهرة
عربي : مقتل طفلة وجرح آخرين بقصف للنظام على بلدة الكرك الشرقي بريف درعا
دولي : الرئاسة التركية : على إيران أن تعيد حساباتها في المنطقة ولا نريد التصعيد معها
محاكمات : تأجيل محاكمة سيد مشاغب و15 من وايت نايتس في مذبحة الدفاع الجوي لاستكمال سماع شهود الإثبات
محاكمات : مجلس الدولة يحظر الجهات الإدارية السماح لسائقيها بحيازة وإيواء سيارتها
برلمان : النائب هيثم الحريري يطالب باستدعاء وزير الداخلية بعد اتهام ضباط بقتل وتعذيب مواطنين
برلمان : النائبة غادة عجمي تقدمت  بسؤال لوزيرة الهجرة بخصوص الشهادات الدولارية وتساءلت  عن المبالغ التي تم تحصيلها من وراء بيع البنك المركزي لتلك الشهادات وأين ذهبت هذه الأموال
دولي : مقتل 3 مدنيين في تفجير دراجة نارية شرقي أفغانستان
تصريحات وتغريدات : جمال عيد في تدوينة يستنكر تجميد قضية قطع الإنترنت أبان ثورة يناير ويعزي السبب بأن الفاعل عسكري
إعلام دولي : ميديل إيست آي : النظام المصري يلحق الهزيمة بنفسه
تصريحات وتغريدات : محمد نور فرحات  تعليقا على زيارة ميسى : واحد بيلعب كورة يقلب شوارع القاهرة وناسها وإعلامها وأمنها
دولي : وزير الدفاع التركي : ثمة تغير في الموقف الأمريكي تجاه عملية الرقة
عربي : الرئيس الصومالي الجديد فرماجو يدعو حركة الشباب لإلقاء السلاح
الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة تصدر فتوى قانونية تؤكد فيها خضوع المجلس القومي لحقوق الإنسان لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات
رياضة : إصابة اللاعب أحمد توفيق في مران الزمالك استعدادًا للقاء النصر
رياضة : محمد فاروق حكمًا لمباراة الأهلي ودجلة في الأسبوع الـ20 للدوري
رياضة : جمهور باوك اليوناني يختار عمرو وردة أفضل لاعب في مباراة فيريا
عربي : مستشار الرئيس عباس : نرفض مشروع توطين الفلسطينيين في سيناء
محاكمات : محكمة مصرية تقضي بتأييد عقوبة السجن من 3 إلى 5 أعوام بحق 25 طالبا في جامعة دمياط إثر إدانتهم بعدة تهم بينها التجمهر والتظاهر خلال أحداث تعود إلى عام 2014
تصريحات وتغريدات : نجاد البرعي متعجبا من مراسم استقبال ميسي : مشاكل مصر لن يحلها لاعب كرة يزور البلد
وزارة الخارجية المصرية تنفي أن يكون الوزير سامح شكري تلقى هدية ساعة يد تسببت في ظهور تسريبات تسببت في إحراج لنظام السيسي
إقتصاد : مصادر للشرق : الدولار يعاود الإرتفاع ليصل إلى 16.25 في مكاتب الصرافة
محاكمات : تجديد حبس نجل أحد ضحايا ميكروباص ريجيني 15 يوما بتهمة حيازة سلاح ناري ومحاميته تصف الإتهام بالكيدي
دولي : قائد الجيش الباكستاني يرحب باقتراح أفغانستان عقد اتفاق مشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب والجماعات المسلحة
إقتصاد : الدولار بداء في الصعود في 7 بنوك مصرية
تصريحات وتغريدات : أستاذ البلاغة  بجامعة الأزهر تعليقا على رسالة الدكتوراة لمظهر شاهين : ما ذكره شاهين في رسالته لا يقوله طالب في المرحلة الإعدادية
تحرير محضر رقم 1051لسنة 2017 اداري الدقي ضد ابوهشيمة وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع علي اثر قيامهم بالفصل التعسفي لعدد كبير من صحفي جريدة
يونيسيف: حوالي مليون ونصف طفل مهددون بالموت جوعًا في أربع دول نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن
برلمان : النائب عبد الحميد كمال عن محافظة السويس يتقدم بطلب استدعاء وزيري التموين وقطاع الاعمال لبيع وخصخصة شركة مصر للألبان
دولي : الصين تعرب عن معارضتها لوجود قوات من البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي عقب يومين من دخول حاملة طائرات أمريكية المنطقة
دولي : المفوضية الأوروبية: فاتورة مغادرة بريطانيا الاتحاد ستكون باهظة
محاكمات : محكمة القضاء الإدارى بتقرر مد أجل الحكم في دعوى منع إحالة قضاة من أجل مصر للصلاحية إلى جلسة ١١ أبريل القادم

نشطاء مواقع التواصل صبوا جام غضبهم على ميسي، ونشروا صورا له وهو يرتدي الطاقية اليهودية

الرئيسية » أصوات مصرية » حالة من الخوف لدى المصريين العائدين من قطر خوفاً من احتجازهم

حالة من الخوف لدى المصريين العائدين من قطر خوفاً من احتجازهم

قالت صحيفة “ميدل إيست أي Middle East Eye ” البريطانية إن عددًا كبيرًا من العاملين المصريين في قطر رفضوا العودة إلى مصر لقضاء الأعياد؛ خوفًا من عجزهم عن الرجوع إلى عملهم مرة أخرى.

وتضيف الصحيفة أن المغتربين في قطر رفضوا العودة إلى مصر بسبب غياب فرص عمل جيدة ومرتبات تكفيهم، بجانب تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية.

وانضمت مصر إلى السعودية والإمارات في هجمتهما على قطر، متهمين إياها بدعم الجماعات الإرهابية، خاصة جماعة الإخوان المسلمين التي قمعتها السلطة المصرية، وسافر عديدون منها إلى الدوحة واستمروا في معارضتهم لعبدالفتاح السيسي.

وتُقدّر العمالة المصرية في قطر بقرابة 300 ألف شخص، لجؤوا إلى السفر والعمل في الخارج هربًا من الأحوال الاقتصادية السيئة في مصر، بجانب تقديم الدوحة مناخًا معيشيًا وحرية سياسية كبرى.

شكوك العودة إلى الوطن

وبعد قرار مصر قطع علاقاتها مع قطر، قالت الحكومة المصرية على لسان محمد سعفان، وزير القوى العاملة، إن هذا القرار لن يؤثر على العمالة المصرية التي تعيش في قطر.

وأوضح في حديثه لوسائل إعلام مصرية أن السوق القطري لن يتحمل رحيل العمالة المصرية وإلا فسينهار، ورحبّ بالمصريين الذين يقررون العودة إلى وطنهم. بينما أكّدت نبيلة مكرم، وزيرة شؤون الهجرة، أن القاهرة يمكنها توفير فرص عمل للعائدين، وسرعان ما لاقت هذه التصريحات ترحيبًا من المصريين؛ لكنهم رؤوا أنها غير صحيحة وغير واقعية.

وقال عامل مصري بمطعم في قطر، يُدعى «سعيد»، إنه يتمنى صحة هذه التصريحات، مضيفًا أنه إذا توفّر عمل محترم ودخل إنساني سيعود مع أسرته إلى مصر.

بينما قال «محمد»، الذي يعمل مهندس كومبيوتر، إن إعطاء وظائف لكل العائدين في حال عودتهم إلى الدولة أمر غير واقعي، مضيفًا في حديثه لصحيفة «ميدل إيست أي» أنه تصريح اعتيادي من المسؤولين المصرين في أوقات الأزمات.

أوضح «محمد» أن معظم العمالة المصرية في قطر ليست رخيصة؛ وبالتالي لا يمكن للحكومة تعويضهم بوظائف مماثلة.

تضيف الصحيفة أن الواقع يلفت إلى حاجة مصر إلى أموال المغتربين؛ ففي عام 2016 بلغت تحويلات المصريين في الخارج قرابة مليار دولار، ويشغل غالبية المصريين في قطر وظائف في المعاهد الأكاديمية والشركات المتعددة الجنسيات والحكومة.

على الرغم من أنه لم يُبلغ عن حالات شبيهة، انتشر القلق بين المصريين؛ خوفًا من إنهاء تعاقداتهم في قطر أو تعرّضهم إلى مضايقات من الأمن المصري أثناء عودتهم واتهامهم بروابط مع الإخوان المسلمين.

الإعلام المصري وزيادة الأوضاع سوءًا

اتّخذت وسائل الإعلام المصرية نهجًا عدوانيًا تجاه قطر، واحتفلوا بمقاطعتها. ففي تعليقها على الأزمة، قالت صحيفة «اليوم السابع»، الموالية للحكومة ويملكها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، في عنوان لها: «نهاية أمير الإرهاب» مصحوبة بصورة للأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني.

وقبل الأزمة، دعا خالد صلاح، رئيس تحرير اليوم السابع، إلى اتّخاذ خطوات عسكرية ضد قطر. بينما قال الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه «العاشرة مساءً» إن «الكرامة وأمن الدول لهما ثمن، وكل مصري جاهز لدفع هذا الثمن، ومصر جاهزة لتقديم هذه التضحية».

ويقول «أحمد»، مدرس فيزياء في قطر منذ 1996، إن ما لا يفهمه أحد أن العمل في قطر احترافي؛ حيث إنها دولة تحتاج عمالة مهنية؛ لذا يعمل المصريون ويأخذون أجر عملهم، وهو ما لا يحدث في معظم دول الخليج التي تعتدي على العمال.

ورغم الأزمة الحالية، إلا أن «أحمد» لا يخشى من قرارات الشركات القطرية ضدهم، موضحًا أنه لم يحدث شيء أثناء أزمة شبيهة في 1996 عندما اتّهمت قطر مصر والسعودية والبحرين بالتواطؤ للإطاحة بالحاكم؛ ولكن ما يخشاه تصعيد الحكومة المصرية للأزمة، التي يرى أنها لا تهتم بالشعب بقدر اهتمامها بالدعاية لنفسها.

وقالت «ساجدة»، محللة اقتصادية لشركة مراجعة حسابات، لصحيفة ميدل إيست أي، إنه «يجب أن يفهم المصريون أن ما يُقال في البيانات الرسمية شيء وما يحدث في مجال العمل شيء آخر؛ فعلى سبيل المثال، لا زالت هناك مائتا شركة قطرية تعمل في مصر وتقدّم آلاف فرص العمل؛ بينما انسحبت الشركات التابعة للدول الحليفة لمصر من السوق المصري».

فيما قال «تامر»، مهندس ميكانيكي في قطر، إنه على عكس نظام الكفيل في السعودية الذي يسمح بالتحكم في العمال، فإن المصريين في قطر يتعاملون بالعقود، مضيفًا أنه في دائرته لم يرَ تعرّض أبناء بلده إلى مضايقات أو تهديدات في العمل.

أزمة قطر وعامل الإلهاء

فيما قال عامل مصري في قطر يدعى «معتز» إنه لا يخشى على المصريين في قطر؛ ولكن يخشى على المصريين في مصر بعد تزايد حدة الأزمة الاقتصادية يومًا بعد يوم، كما يريد المصريون أن يشعروا أن دولتهم لها السيادة في قراراتها ولا تتبع رغبات السعودية والإمارات.

يضيف «معتز» أن الأزمة الخليجية تعتبر إلهاء للرأي العام المصري عن أزمة أخرى؛ ففي 13 يونيو الماضي وافق البرلمان المصري على بيع جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية على الرغم من قرار المحكمة السابق الذي ألغى الاتفاقية.

تضيف الصحيفة أن معظم المصريين في قطر لم يركزوا على الناحية السياسية؛ ولكن انتقدوا الحكومة وعبّروا عن خشيتهم من أذيتهم بسبب تحركات الحكومة.

قال «تامر» إنه يعيش مع أسرته في قطر منذ 2013 بعد مذبحة رابعة التي أدت إلى مقتل 800 شخص، مضيفًا أنهم لا يعيشون في نعيم في قطر؛ ولكنها على الأقل تقدم لهم أبسط الحقوق التي تجعلهم يستطيعون الحياة.

واجه المصريون في قطر اتّهامات بالتعاون مع الإخوان بسبب وجودهم فيها، وهو ما نفاه «تامر»، الذي أكّد أن أسرته كانت مناهضة للحكومة الإخوانية؛ ولكنّ النظام ذا العقلية العسكرية فشل في تحقيق أي شيء.

المصدر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تغير الحضري في 2017؟ وحقق “حلم حياته” بعد 20 عاما

شارف عام 2017 على الانتهاء، بكل أحداثه السعيدة والحزينة، حيث استعادت الرياضة المصرية بريقها في الكثير من ...