للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
بدء التصويت في عمومية الأهلي بالجزيرة.. وإقبال ضعيف
تأجيل إعادة محاكمة متهم فى “اغتيال النائب العام” ل 29 أغسطس
وزير الخارجية الفرنسي: يجب توسيع مناطق وقف اطلاق النار لتشمل كل سوريا
وفاة المعتقل “عمر فتحي عبداللطيف” من الإسكندرية نتيجة للإهمال الطبي بسجن
إلغاء إقلاع 6 رحلات دولية بمطار القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا
اليوم.. “مصر للطيران” تختتم جسرها الجوى لنقل الحجاج إلى السعودية
ترامب يعفو عن شرطي مدان بالتمييز العنصري ضد المهاجرين
مادورو: العقوبات الأمريكية هدفها النهب والاحتيال وإلحاق الضرر باقتصاد فنزويلا
كوريا الشمالية تطلق صواريخ باليستية بإتجاه بحر اليابان
غداً وزارة المالية تطرح 13.5 مليار جنيه أذون خزانة
محلل سياسي: قطر تستعد لتحالف جديد تمهيدا لانسحابها من مجلس التعاون الخليجي
تواضروس’ يلتقي القنصل المصري ووفدا كنسيا في الإمارات
‏الاتحاد الأوروبى يطالب إسرائيل بإعادة بناء مدارس هدمتها فى الضفة الغربية
واشنطن بوست تٌرجع حجب المساعدات الأميريكة لعلاقات مصر مع كوريا الشمالية
الرقابة الإدارية تداهم مخازن «الصحة» وتضبط موظفين إختلسوا أدوية بـ ٤ ملايين جنيه
سحر نصر والفريق مهاب مميش يختتمان جولتهما المشتركة بزيارة ميناء سنغافورة
عاجل: تعطل فيس بوك وانستجرام في مصر وعدة دول في العالم
البنك الأهلى: 305 مليارات جنيه حصيلة شهادات الادخار مرتفعة العائد
حى السيدة زينب يبدأ هدم عقارات “المواردى” بعد نقل 75 أسرة
العاصفة باخار تضرب هونج كونج ومكاو بعد أيام من الإعصار هاتو المميت
‏مظاهرات ليلية بتل أبيب تطالب بسرعة التحقيق مع نتنياهو
وزير النقل: «استعدينا لـ عيد الأضحى.. ولكن للأسف ليس لدينا وسيلة تحكم كامل»
المركزي: ‏55.28 مليار جنيه زيادة فى مدخرات القطاع المصرفى
اليمن.. ‏3 قتلى بينهم عقيد بالقوات الموالية لصالح باشتباكات في صنعاء
الإدارية العليا تحيل الطعن ضد إلغاء التحفظ على أموال أبو تريكة لدائرة الموضوع
‏استطلاع: أغلب الفرنسيين غير راضين عن ماكرون حاليا
‏مصرع وإصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم بالطريق الساحلي بالإسكندرية
‏تونس تحتل المرتبة الأولى إفريقياً في معدل الإنتاج العلمي
نيابة أمن الدولة تبدأ التحقيق مع نائب محافظ الإسكندرية فى اتهامها بالرشوة
المركزي للإحصاء: 15.3% نسبة حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومي خلال 2016
مدير الخطوط القطرية يُنتخب رئيسا لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي
ميركل: لست نادمة على فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين رغم تكلفة ذلك سياسيًا
البشير يؤكد دعم السودان لكافة جهود تحقيق السلام المستدام في ليبيا
إعادة طعون مبارك ونظيف والعادلي في «قطع الاتصالات» للمرافعة 25 نوفمبر
هروب 6 متهمين بـ’كتائب حلوان’ من سيارة الترحيلات
عباس يلتقي أردوغان الثلاثاء المقبل لبحث إمكانية المصالحة الفلسطينية
حريق هائل بمحكمة شبين الكوم .. و’المطافي’ تصل تحاول السيطرة
حبس رجل الأعمال إبراهيم سليمان وزوجته 4 أيام في قضية الاعتداء على لواء سابق
ارتفاع وفيات الحجاج المصريين لـ8 أشخاص بينهم 5 سيدات
العثور على 8 جثث يعتقد أنها للعسكريين اللبنانيين المخطوفين
مصر تحصد 5 ميداليات ببطولة العالم للتايكوندو بشرم الشيخ
مصرع شخص وإصابة 10 آخرين في انقلاب سيارة بطريق «قفط- القصير»
الرقابة الإدارية: فساد وإهدار مال عام بجامعة الوادي قيمته 2.5 مليون جنيه
المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر: السيسي ليس أمامه سوى الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة
مطالبات برلمانية بتوقيع الجزاءات على “شركات المحمول” بسبب سوء الخدمة
ارتفاع ملحوظ في أسعار الحديد.. و«عز» الأغلى
استقرار في أسعار الذهب اليوم.. وعيار 24 يسجل 720 جنيها للجرام
توقف حركة القطارات بالمنوفية نتيجة كسر ماسورة السولار بأحد الجرارات
“الوزراء” يوافق على تنفيذ مشروع “جراج” بالإسكندرية بتكلفة 285 مليون جنيه
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربية
الجريدة الرسمية: فقدان ختم شعار الجمهورية لمديرية التموين بشمال سيناء
‏ضبط وكيل مكتب بريد بنجع حمادي بتهمة اختلاس 812 ألف جنيه من حسابات العملاء
‏تجميد خطة استحواذ الاستثمار القومى على حصة ماسبيرو بـالنايل سات
يحى القزاز: ‏السيسى يأمر بزيادة رواتب القوات المسلحة والقضاة والشرطة لكنه لايأمر بصرف المعاشات
‏إصابة 3 أشخاص جراء حادث تصادم سيارتين في حلوان
وزير المالية يعلن تخفيض الدولار الجمركى لـ16جنيها اعتبارا من أول سبتمبر
‏رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية يختتم زيارته الرسمية للسودان
‏لجنة فرعية من “خطة النواب” تستكمل اليوم مناقشة موازنة البرامج والأداء
‏زوجان يتنازلان عن طفليهما لجمعية أهلية بسبب الفقر: مش عايزينهم
‏رئيس وزراء باكستان: الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان ستواجه الفشل
‏خدعتهم الحكومة وحجزت لهم سكن دون غذاء .. حجاج القرعة المصريين يعانون من والجوع
‏يحيى القزاز: السيسي كالراقصة التي تسعى لإرضاء الجميع للفوز بمالهم على طريقة “كيد النسا”!
محكمة جنايات القاهرة تمَدّ أجل النطق بالحكم على 494 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الفتح الثانية» إلى 18 سبتمبر المقبل
‏رئيس الوزراء الإسرائيلي يتهم إيران بتحويل سورية إلى حصن عسكري
‏إسرئيل تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى 6 سبتمبر المقبل
‏هيئة الطيران الفيدرالية: الظروف لا تسمح بتسيير الطائرات لمنطقة الإعصار في تكساس
‏المبعوث الأممي لدى ليبيا يقدم أول إحاطة له لمجلس الأمن حول ليبيا
‏وسائل إعلام إسرائيلية: الأمين العام للأمم المتحدة سيطالب نتنياهو بتخفيف حصار غزة
‏مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة 26 آخرين بجروح فى انفجار سيارة مفخخة فى شرق بغداد
للإعلان علي قناه الشرق الاتصال بواتس اب رقم٠٠٩٠٥٥٢٢٢٢٢٧٧٠
الرئيسية » أخبار مصرية » تهجير سكان الوراق ..هل يقود لثورة جديدة

تهجير سكان الوراق ..هل يقود لثورة جديدة

أصدر مجلس الوزراء المصري قرارا يوم الثلاثاء الماضي، باستبعاد 17 جزيرة نيلية، جميعها مأهولة بالسكان، من قائمة المحميات الطبيعية، وهدد باتخاذ إجراءات صارمة ضد قاطني تلك الجزر إذا تصدوا لعمليات هدم المنازل، كما حدث في جزيرة الوراق، الأسبوع الماضي.

ويقول مراقبون إن هذا القرار كشف نية النظام في إحكام قبضته على تلك الأراضي؛ تمهيدا لبيعها لمستثمرين عرب ومصريين، حيث أكدت تقارير صحفية أن الحكومة تخطط لإقامة مشروعات سياحية وعقارية عليها.

وكانت قوات الأمن المصرية قتلت يوم الأحد الماضي مواطنا، وأصابت عشرات آخرين، عندما تصدى أهالي جزيرة الوراق بمحافظة الجيزة لمحاولات هدم منازلهم؛ بدعوى أنها مبان مخالفة؛ تمهيدا لتهجيرهم من الجزيرة، وسرعان ما انسحبت الشرطة بعد تصاعد حدة الاشتباكات بينها وبين الأهالي الغاضبين.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمخطط يعود إلى عام 2013 لمشروع استثماري من المتوقع أن يقام على جزيرة الوراق، التي تملك موقعا مميزا على نهر النيل في القاهرة.

ويخشى سياسيون وحقوقيون أن يتم تهجير آلاف المواطنين البسطاء من الجزر النيلية وإقامة مساكن فخمة للأثرياء بدلا منها، كما حدث في السنوات التي سبقت ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011، حيث شهدت عدة محاولات من جانب نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك لإخلاء تلك الجزر، من بينها إعلان مجلس الوزراء عام 2007 إخلاء جزيرتي الذهب والقرصاية، وتحويلهما لمنتجعين سياحيين، وحاولت الحكومة تهجيرهم منها، إلا أن السكان رفضوا الرحيل بعدما حصلوا على أحكام قضائية بعدم جواز طردهم من الجزيرتين.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 2012، حاول الجيش فرض سيطرته على جزيرة القرصاية، لكن الأهالي تصدوا له، وتمكنوا من إفشال خطة إخلاء الجزيرة، مستغلين التعاطف الإعلامي الواسع معهم.

قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عاد لإثارة قضية الجزر النيلية، عندما أكد في حزيران /يونيو الماضي أن سكانها استولوا على أراضي الدولة، مطالبا الحكومة بحل هذه المشكلة جذريا؛ عبر تسكين المواطنين الموجودين بها في مساكن بديلة.

ويقول مراقبون إن الداخلية انسحبت من الجزيرة؛ خوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات وتحولها إلى حالة من الغضب الشعبي إذا انضم لها المواطنون الساخطون على النظام بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

ويتشبث أهالي تلك الجزر بمنازلهم التي يحلمون وثائق رسمية وأحكام قضائية تثبت ملكيتهم لها، مؤكدين عدم صحة ادعاءات الحكومة بأنهم يقيمون بشكل مخالف على أراض مملوكة للدولة.

وفي سياق ذي صلة، كتب الناشط السياسي ممدوح حمزة، عبر “تويتر”، يقول إن ما ترتكبه الحكومة في الوراق ليس استردادا لأرض مغتصبة، بل اغتصابا لأرض بالقوة؛ بغرض التربح والتجارة”.

بينما قال عضو مجلس النواب هيثم الحريري، في بيان له الأربعاء، إن “الدستور يجرم التهجير القسري، ويسمح بنزع الملكية للمنفعة العامة فقط، مشددا على أن أراضي الجزيرة ملك الأهالي، وهناك عشرات الأحكام القضائية التي تثبت ذلك”.

من جانبها، قالت المحامية الحقوقية دعاء عباس إن أهالي الوراق والجزر النيلية الأخرى، كالقرصاية والذهب، يملكون عقودا ملكية رسمية تؤكد أن الجزر ملك لأهلها منذ عشرات السنين، وتكذب الرواية الرسمية التي تروجها الحكومة بأن هذه الجزر ضمن أملاك الدولة.

وأكدت عباس، في تصريحات لـ “عربي21″، أن النظام يفرط في أراضي الدولة، ويتنازل عنها للمستثمرين العرب والأجانب؛ من أجل حفنة دولارات، كما فعل في تيران وصنافير، مشيرة إلى أن هناك موجات غضب شعبية تتزايد كل يوم بسبب سياسات النظام وارتفاع الأسعار، ومحاولة إخلاء الجزر النيلية، وتهجير أهلها.

وانتقدت اعتقال قوات الأمن للعشرات من أهالي الجزيرة، الذين كانوا يدافعون عن بيوتهم، متوقعة أن تستمر موجات الغضب خلال الفترة المقبلة، مؤكدة أن مصر تعيش الآن أوقاتا مشابهة بأجواء أواخر عام 2010، قبل أن تندلع أحداث ثورة كانون الثاني/ يناير؛ بسبب الأوضاع المشحونة.

لكن أستاذ العلوم السياسية محمود السعيد استبعد أن يتسبب إخلاء الجزر النيلية في إحداث تحركات شعبية معارضة للنظام في الفترة القليلة المقبلة، موضحا أن هناك حالة من اليأس والخوف تسيطر على قطاع عريض من الشعب المصري، الذي يرفض النظام وقراراته، لكن هذا الرفض لا يتعدى، حتى الآن، حالة الغضب المكتوم المشوب بالإحباط.

وأضاف السعيد، لـ “عربي21″، أن أزمة جزيرة الوراق وغيرها من الجزر النيلية الأخرى تشكل خطرا على النظام؛ لأنه متحالف مع طبقة من الفاسدين وأصحاب المصالح، لافتا إلى أن هذه الجزر يطمع فيها كبار رجال الأعمال الذين يريدون إقامة مشروعات ضخمة هناك.

وأشار إلى أن النظام يمتلك آلة إعلامية قوية تشوه كل من يعارضه، كما حدث في أزمة جزيرة الوراق، حينما قال الإعلام إن قتيل الوراق هو بلطجي، وإن الإخوان يسيطرون على الجزيرة، وهم الذين يحركون التظاهرات ضد النظام؛ بغرض إحداث فوضى في البلاد.
المصدر ” عربي 21 ”

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

رقم قياسي جديد للتضخم في مصر يتجاوز 34 في المئة

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر الخميس رقما قياسيا جديدا لمعدل التضخم السنوي، وبلغ ...