مسن يحاول الانتحار من أعلى كوبري الجامعة: محتاج فلوس
‏مقتل شخصين في اشتباكات بمخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان
ترمب يقيل ستيف بانون كبير مخططي الاستراتيجيات السياسية
‏محكمة إسبانية تصدر أوامر بإلقاء القبض على 4 مشتبه فيهم في هجومي برشلونة
المفتي: الإنفاق لصالح الناس وإعانة الفقراء في هذه الظروف الاقتصادية أولى من حج النافلة
‏مياه الصرف تقتحم منازل الأهالي في الدخيلة بالإسكندرية
نقيب الصحفيين: ننتظر زيارة وزير الداخلية قريبا
رئيس القابضة للغزل والنسيج: «طالما مفيش شغل يبقى مفيش مرتبات»
سلامة: تخصيص 280 وحدة سكنية للصحفيين في «مدينتي»
‏تكدس الركاب بمحطة السكة الحديد بالجيزة بسبب أعطال في القطارات
«المصريين الأحرار» يقترح مشروع قانون لرفع سن زواج الفتيات لـ21 عاما
حجب «قنطرة» التلفزيون الألماني و«مراسلون بلا حدود» وارتفاع عدد المواقع المحجوبة لـ139
‏واشنطن: يجب أن يقود السوريون بلادهم بأنفسهم بعد هزيمة “داعش”
محمد القدوسي: ‏محمد القدوسي العسكر عصابة تخطف شعب مصر الأعزل ولا خلاص منها إلا بالثورة
مستشفى خاص ببني سويف احتجزت جثمان رضيع مقابل 1700 جنيه باقي حساب الحضّانة
‏أسرة ريجيني: لدينا أسماء 3 مسئولين تورطوا في قتله
وزير المالية: منح تلقيناها من الدول العربية ساهمت على تقليل حجم عجز الموازنة العامة
تصاعد وتيرة قصف الجيش اللبناني لمواقع داعش في تلال القاع ورأس بعلبك شرقي لبنان
الأمم المتحدة تنتقد الحكومتين اليمنية والسعودية لرفضهما دخول سفن الشحنات الضرورية للمتضريين اليمنيين
مجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة العنف والأوضاع الإنسانية في اليمن
وزير المالية: لدينا 400 مليار جنيه «عجز».. وسعر العملة «عادل»
الشرطة الفنلندية: المشتبه بتنفيذه عملية الطعن أمس مغربي يبلغ من العمر 18 عاما
إحالة رئيسى مصلحة الضرائب والجمارك السابقين للمحاكمة فى إهدار 32مليون جنيه
إصابة 8 أشخاص في حادث طعن بسكين وسط مدينة سورغوت شرق روسيا
تعيين أمجد سعيد الوكيل رئيسًا للمحطات النووية
‏تأجيل محاكمة متهم بقضية «اغتيال النائب العام» لـ26 أغسطس
أونا: إلغاء 4 رحلات بالمطار لقلة أعداد الركاب
‏وكالة “موديز”: الديون وراء ارتفاع احتياطي مصر من النقد الأجنبي
‏تأجيل محاكمة المتهمين في “فض رابعة” لجلسة 12 سبتمبر
‏الموت يُغيب الروائي محمد زهران عن عمر يناهز 53 عامًا
‏الشرطة الروسية تتعرف على هوية منفذ عملية الطعن في مدينة سورغوت وتستبعد الإرهاب
تقادم الخطيب: ‏أحمد فاروق، أستاذ بكلية اقتصاد والمستشارالثقافي للسفارة ببرلين؛ هو يد النظام وخارجيته الذين لاحقوني
‏”الأطباء” ترفع دعوى قضائية ضد قانون تجميد الحوافز
‏”الوطنية للصحافة” تبحث كيفية تغيير النمط السلوكي والشخصية المصرية في ظل الظروف الراهنة
‏المرصد السوري: مقتل شخصين على الأقل بانفجار سيارة مفخخة في اللاذقية
‏مصادر بـ”الهيئة العليا للمفاوضات” السورية: موسكو وافقت على حوار الرياض
‏اتهامات للتحالف العربي باستهداف سفينة ليبية في باب المندب
‏قيادة الجيش اللبناني: لا تنسيق مع سوريا أو حزب الله في معركة “فجر الجرود” ضد داعش
‏الشرطة الإسبانية تشتبه في تورط 12 شخصا في هجومي برشلونة وكامبريلس
‏١٦ سبتمبر.. الحكم على المتهمين في “خلية داعش ليبيا”
‏استقالة 17 عضوًا من هيئة استشارية ثالثة في البيت الأبيض
‏انتحار شاب شنقًا وسيدة قفزت من أعلى كوبري أكتوبر بالجيزة بسبب ضيق المعيشة
‏البورصة تتراجع 2.5% بتداولات 3.4 مليار جنيه خلال الأسبوع
هروب عمرو سعد المطلوب في تفجيرات الكنائس إلى ليبيا
مرتضي منصور يمنع الندوات الإنتخابية داخل الزمالك
المبعوث الأممي إلى سوريا: محادثات حاسمة حول الأزمة السورية في أكتوبر
استمرار إضراب عمال المحلة.. وخسائر الشركة تصل لـ50 مليون جنيه
قطر: دول الحصار تضيع أموالها ووقتها بتلفيق أخبار مزيفة لصرف الانتقاد الدولي
الحكومة: “التحديث اللحظى” للساعة السكانية يسجل 14 ألف مولود جديد فى 72 ساعة
تغريم هشام جنينة 60 ألف جنيه لاتهامه بسب وقذف أحمد الزند
الذهب يواصل ارتفاعه.. وعيار 24 يسجل 723 جنيها للجرام
عبود الزمر ونصر عبد السلام وسمك على رأس الحضور بعمومية البناء والتنمية
وزيرة الهجرة ..المصريون في أمريكا يعتقدون أن قناة السويس ترعة
أرتفاع سعر الدولار اليوم “السبت” في السوق السوداء إلى 18.15 جنيه للشراء، في مقابل 18.25 جنيه للبيع
عمرو الجارحي وزير المالية :العجز في الموازنة العامة لمصر  يقدر ب حوالى 400 مليار جنيه بينما يبلغ حجم الإيرادات  800 مليار جنيه و المصروفات تصل إلى  1.2 تريليون جنيه
قطر تتقدم مصر والسعودية في اقل الدول دعما للأرهاب وغسيل الاموال
ابراهيم نوارة: الدولة في طريقها لبيع ما تبقى من شركات القطاع العام كمجرد حديد خردة وأصول عقارية
انور الهواري:الرئيس في مأزق ، إستحوذ علي كل السلطات ، لكن ، دون شهادة ضمان واحدة . الشعوب لا تمنح ضمانات للحكام . والتاريخ لا يمنح ضمانات لأحد
مجدى حمدان.‏القناعة الكاملة للسيس بأنة في حالة خوض أنتخابات رئاسة فعلية وحقيقية سيكون الشعب مع مرشح آخر تجعل البقاء لأطول فترة ممكنة شغل برلمانة الشاغل
عاجل:الجيش يحاصر مصانع غزل المحلة لمنع خروج تظاهرات العمال الى الشارع ويغلق جميع البوابات
ياسر رزق يدعو المؤسسات الصحفية القومية لإطلاق جائزة سنوية للمواطن المثالي
“ممدوح حمزة” : لم نطلب فى بيان 3 يوليو اعتقال “مرسى”
المجلس الخاص برئاسة المستشار أحمد أبوالعزم، يعمتد الحركة_القضائية لعام ٢٠١٧
صحفي ألماني يخترق مافيا تجارة وسرقة الأعضاء في مصر: الإنسان ليس له ثمن هناك
المصيلحي: طرح كيلو الخراف الحية بـ60 جنيها.. ولدينا سكر يكفي 6 أشهر وأرز يكفي 25 يوما
مجلس الدولة يوصي بحق أهالي النوبة في العودة
‏«بيان القاهرة»:إتمام المصالحة أمر حتمي لحل القضية الفلسطينية
‏الزمالك يجدد تعاقده مع حازم إمام لـ3 سنوات قادمة ، مع تعديل المقابل المادى الذى يتقاضاه
‏ظهور عبارات على جدران دوارت المياه مطالبة برحيل السيسي يثير ذعر العاملين بـ “ماسبيرو”
‏نتنياهو يبحث مع بوتين التطورات في الشرق الأوسط
‏أمن المنيا يطارد سجين بـ«المؤبد» بعد نجاحه في الهرب من سيارة ترحيلات
الرئيسية » مدونات الشرق » د.حسام الشاذلي يكتب: عندما يصيب السهم مقتلا “معتز مطر” – فارس فرسان إعلام الثورة

د.حسام الشاذلي يكتب: عندما يصيب السهم مقتلا “معتز مطر” – فارس فرسان إعلام الثورة

قد يتساءل البعض لماذا يري النظام الحاكم في مصر في الإعلامي الشريف معتز مطر عدوا لدودا و خطرا شديدا ، يجيش جيوش الظلم ويجمع لجان الأمنجية والمخبرين لمهاجمته ليل نهار ، منتهجين أحط الوسائل وأقذر السبل التي لا يعرفون غيرها ولا يجيدون دونها ، فهم خفافيش الظلم وثعابين الفساد ، لا يعيشون إلا في الظلام ولا يتعيشون إلا علي الميتة وما يلفظه القراض ،

ولكن حقيقة الأمر وخلاصته ، أن معتز مطر هو حالة فريدة بذاته وذواته، فهو لسان الحق الصارم ، وسيفه البتار، كلماته سهام من نار ، وحواراته جولات للأبطال ، أنعم الله عليه بالحس والفكر والضمير فأحبه الناس ، وإستحسن حديثه الأناس،
ولقد أسعدتني المقادير والأقدار، ودعيت من أحرار وأخيار ، فحللت ضيفا معه أكثر من مرة ، وتحاورنا من أجل مصر عزيزة حرة ، فوجدت فيه إختلافا وحرية ، وإستشعرت في حديثه ثورة أبيه ، ينساب الحديث في حواراته فيخرج سهاما من أقواس الحق تصيب من الظلم مقتلا ومن الحق محفلا،

وكما نحكي دائما ونتذكر ، فإن للحق رجالا إختصهم الله بصفات وسخر لهم من القدرات ما يمكنهم من لعب دور محوري في معركة الحق والباطل وفي نشر الوعي وصناعة التغيير ،
وإذا عرف السبب ، بطل العجب ، فقد لعبت آلة الإعلام الشيطانية ورؤوس الضلال ومردته أهم الأدوار في الإعداد للإنقلاب وكذبته، وفي تغييب الشعب عن مصيبته، فبات العالم كله يري القتل والقمع والفساد والإفساد، ويشهد علي ضياع البلاد وقوت العباد ، في حين تري التطبيل والتهليل من عمرو ولاميس وبكري وموسي مع حفنة من البهاليل ، ينصبون السيرك في كل يوم ، وعلي كل قارعة وتحت كل سماء ليتنفسوا كذبا وتضليلا، فينفثوا نارا تفسد الأرض والزرع وتخرب البلاد تخريبا ،

ولهذا كان لمعتز وأمثاله من أصوات إعلام الثورة دور هام ومحوري في إفشال الآلة الإعلامية للإنقلاب وزبانيته ، وفي نشر الوعي وتبيين الحقائق ، والدفاع عن المظلومين والمعتقلين ، وعن كل صاحب فكر أو رأي أمين ، ولذلك بات هؤلاء الأحرار مطلوبين ومستهدفين من كل شيطان رجيم ،
وهنا لا شك ولا جدال بأن معتز مطر بجولاته وصولاته ومدي ما تحقق من إنتصارته ، في ميدان الكلمة وفي محراب الإعلام ، قد إستحق أن يكون بلا منازع ،
فارس فرسان إعلام الثورة ”
، فحسامه يصيب فيقتل ، وسهامه تخرج فلا تخطئ ،

ولأن الطبع يغلب التطبع ، والمهنة تطغي علي الهواية ، فقد كان معتز مطر أحد أهم الشخصيات التي تعرض لها فريق التغيير ولجانه بالتحليل والدراسة لقياس مدي تأثيره في صناعة الرأي العام ومدي أهمية دوره في صناعة أي تغيير مرتقب ، ومع إقتراب الإعلان الرسمي عن هيكل فريقنا وهويته ، كان للإعلام نصيب هام من دراستنا وإعداداتنا التحضيرية ، ولأن الحق لصاحب الحق ، فلقد جاءت نتائج هذه الدراسات لتؤكد علي مدي القدرات الشخصية والمهنية المتميزة للإعلامي الحر معتز مطر ، وإن كانت أدبيات فريقنا تميل لحفظ نتائج تلك الدراسات ، ولكننا وجدناه واجبا أن نشرح بذلك ونؤكد علي أننا نري أن معتز مطر يستحق وبكل جدارة لقب ” فارس فرسان إعلام الثورة ”
ولأن لكل سبب مسبب ولكل مقدمة نهاية ، فقد صار واجبا علينا جميعا أن ندعم هذا الفارس الهمام ،
إدعموا معتز مطر ، من أجل مصر بلا إنقلاب ولا ظلم ولا قهر ولا فساد ،
إدعموا فارس فرسان إعلام الثورة ، من أجل مصر الثورة ،
إدعموا معتز مطر ، وكل فرسان الثورة ، من أجل مصر حرة ومن أجل إحياء الثورة ،

و إنتظرونا ، فنحن صناع التغيير، بل نحن صناع الحياة
اللهم قد بلغت ، اللهم فاشهد

تعليقات القراء
x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير إبراهيم يسرى يكتب : فوبيا سقوط الدولة

***الاتفاق الثلاثي لسد النهضة: ليس جاهلا من يوقع الإتفاق الثلاثي فيتنازل به عن مياه النيل ...